وجهات نظر

د.فوزي العمروسي: لماذا تتحرك الصفائح التكتونية والقارات وإلى أين؟

الأستاذ بمعهد بحوث البترول

حركات الصفائح التكتونية تعتبر موضوعًا مثيرًا لأهتمام علماء الأرض منذ عدة عقود، وتمت مناقشة نظريات وفرضيات مختلفة في العديد من الأبحاث، لتبين كيف ولماذا تتحرك الصفائح التكتونية، ولكن حتى الآن يمكننا القول بأن كل هذه الموضوعات والأبحاث تعد تخمينية، وليست قطعًية، ومن حسن الطالع قد تمت عدة دراسات مختلفة في مجال تقنية نظام تحديد المواقع العالمي Global Positioning System (GPS).

وأهتمت برصد وتمثيل سرعة واتجاه حركة كل صفيحة تكتونية، رياضيا بمتجه له قيمة واتجاه، وكانت النتائج لهذا النظام في رأينا تعد متطابقة تماما لما نريد الوصول إليه في هذا البحث، وتوصيفا وتاكيدا عمليا لما توصلنا إليه من افتراض ينص على أن Horizontal Mutual Atraction Forces Resultant of (ٌHMAF`S R) هناك محصلة قوى الجذب الأفقي المتبادل بين أى صفيحة تكتونية وجميع الصفائح الأخرى المجاورة لها.

هذه القوة المحصلة الناتجة، تتناسب طرديًا مع كتل هذه الصفائح، وتتناسب عكسًا مع مربع المسافات بين مراكزها التثاقلية، و الجاذبية الواقعة عليها، واحتكاكاتها مع الصفائح المحيطة بها.

وفي الوقت نفسه يتحرك كل جزء على سطح أو في داخل أى صفيحة، أيضا بمحصلة قوى الجذب الجانبى المتبادل بينه وبين الأجزاء المجاورة له، على نفس الصفيحة تمامًا، ووفقًا لشروط الجذب بين الصفائح السابق ذكرها .

ولم يتم تأكيد هذا المفهوم فقط من خلال نتائج GPS أو بعض التجارب الميدانية بل أيضًا لأنه يتناغم تماما مع قانون نيوتن في الجاذبية الكونية عندما ناقش قوى الجذب الراسى ( تفاحة نيوتن ) ويتعارض تماما مع نظرية الإنجراف القاري Theory Continental Drift للعالم الالمانى ألفريد فيجنير من الناحية الواقعية والذى افترض ان القارات كانت قارة واحدة وبدات فى التفرق.

الجزء التجريبى: التجربة الأولى وقد تمت على خطوتين:

أولاً: تم استخدام جهاز خشبي بسيط كما في الشكل 1 ( أ ) في هذه التجربة يتكون من بندول نحاسي أو حديدي معلق بخيط طوله متر واحد يتم تثبيته في السقف العلوي لإطار الجهاز وتم ضبط السطح العلوي والسفلي للجهاز ليكون أفقيًا تمامًا بواسطة مسامير لولبية مثبتة في قاعدة الجهاز وتم استخدام اثنين من موازين المياه تم وضعهم متعامدين مع بعضهما البعض على اللوحة السفلية لقاعدة الجهاز لنتمكن بهما من جعل قاعدة الجهاز أفقية تماما وبها مؤشر مخروطي فى منتصفه سن بارز الى اعلى ثبت كدليل آخر فى منتصف القاعدة السفلية للجهاز بحيث يصبح مؤشر هذا الدليل محوريًا تمامًا مع منتصف مؤشر البندول الساقط من اعلى كما هو موضح في الشكلين 1 (أ ، ب).

وقد أمكن تحقيق هذا الشرط بوضع الجهاز في مناطق غير عمرانية، حيث لا توجد مبانى على الإطلاق حول الجهاز حتى لا يحدث أى جذب جانبي من أى مبنى فيؤثر على البندول في أي اتجاه.

فوزي العمروسي 1شكل 1: (أ) شكل جهاز البندول النحاسي فى الوضع العمودي في الخارج.

(ب) البندول الحديدي عموديًا في المنطقة الخارجية عند الوصول إلى الحالة المستقرة.

( ج ) تم تثبيت الجهاز الخشبي بالقرب من قاعدة التل (نرجو تكبير الصوره لرؤيته).

ثانيًا: الجهاز الخشبي المقترح بكل مكوناته السابقة تم نقله إلى المنطقة القريبة من قاعدة التل كما هو موضح في الشكل 1 ( ج ) .

ويلاحظ في هذه الحالة أن أوزان النحاس أو الحديد للبندول الحر المتحرك قد انجذبت في اتجاه التل وسجلت تحولًا يمثله إزاحة طفيفة عن مؤشر الدليل المقابل الذي تم تثبيته في منتصف قاعدة الجهاز.

من هنا نجد أن البندول الحر المتحرك قد انحرف عن نقطة التوازن السابقة التي تم تحديدها في الخطوة الأولى عندما كان الجهاز في المنطقة الخالية من المبانى المجاورة وقد يُعزى ذلك إلى وجود البندول بالقرب من قاعدة التل وفى هذا الوضع نشأت قوى الجذب الأفقية المتبادلة (HMAF`S) بينه وبين التل الضخم المقابل نتيجة لذلك بداء البندول الحر يتحرك في اتجاه التل تحت تأثير محصلة هذه القوى ليصبح في مستويات أفقية ورأسية جديدة كما في الشكل 2 ( أ ، ب ) على الرغم من ضبط قاعدة الجهاز لتكون أفقية تمامًا كما في الحالة الأولى.

وفقًا لذلك إذا استخدم عامل البناء البندول ليتحقق من جعل مبنى مئذنة مسجد يقوم بإنشائها في المنطقة القريبة من قاعدة الجبل رأسية تماما فإن المئذنة الناتجة سوف تكون مثل برج بيزا.

فوزي العمروسي 2
شكل. 2: ( أ ) كتلة البندول النحاسية إنحرفت نحو إتجاه التل.

( ب ) تحركت كتلة البندول الحديدي نحو اتجاه التل .

( ج ) القارب العائم تحرك متجها إلى ناحية التل بتاثير RHMAF`S بينه وبين التل.

وتم ايضا اجراء التجربة الثانية: فى هذه التجربة تم إستخدام حوض مملوء بالماء وضع فيه قارب صغير يحمل جسمًا معدنيًا ثقيلًا ليطفو به على السطح المائي وقد تمت معالجة الماء المستخدم في هذه التجربة بمركب كيميائى له نشاط سطحي (سلفونات الكيل بنزين) لتقليل اللزوجة والتوتر السطحي للماء بهدف خفض مقاومته لحركة القارب العائم.

وعندما تم وضع هذا الحوض وبه القارب بالقرب من قاعدة التل وجدنا القارب العائم يندفع طفيا ببطىء شديد نحو التل كما في الشكل 2 ( ج ). و يعزى هذا إلى RHMAF`S الناشئة بين الجسم المعدني العائم والتل الضخم المجاور له وقد تم استبعاد القارب الى الحافة البعيده عدة مرات ليعود ادراجة الى إتجاه التل.

النتيجة والمناقشة

من هذ المنهجية ومفهومها يصبح هناك حاجة ماسة إلى دراسة عملية شاملة لظاهرة RHMAF`S لأي جسم ضخم يتحرك نحو أي جسم ضخم أخر قريب منه لنتمكن من تأكيد وجود ال RHAF`S بين هاتين الجسمين وهذا محض خيال ويحتاج لإجراء تجارب إبداعية وإمكانات خيالية وغير تقليدية لا قبل لنا بها ولكن لحسن الطالع وبالرجوع الى ملايين النتائج التى سجلتها ألاف الأقمار الصناعية .

حيث تم تمثيل ناتج حركة الصفائح التكتونية بفعل محصلة قوى الجذب الجانبية المتبادلة بينهم والتى افترضناها فى هذا البحث فى صيغ رياضيًة وبصورة متجهات مختلفة (لها قيمة واتجاه) والتي مثلت بالفعل كسهم لكل صفيحة على حده في خرائط نظام تحديد المواقع العالمي التفاضلي (GPS) .

وأصبحت هذه النتائج بالنسبة لنا كنزًا لندرس عليه صحة توقعاتنا من عدمه وهل هذه النتائج يمكن ان تكون متطابقة ومتناغمة مع الآثار المحتملة الناتجة عن محصلة هذه القوى العملاقة HMAF`S بين هذه الصفائح الصلبة المتحركة على مصهور اللافا ( ( molten Lava الموجود تحت هذه القشرة الصلبة للارض تماما كما لو كانت سفن بحرية تتحرك فى حرية تامه على سطح البحر ولتجسد واقعا ملموسا وعمليا لما ناقشناه وما حلمنا به فى تجاربنا السابقة.

وهذا ما سوف نناقشه تباعا فى هذا البحث.

حركة الأجسام الصغيرة المكونة لسطح أو الاجزاء الداخلية لأى صفيحة مستقلة

تمت مناقشة العديد من الدراسات حول حركة الصفائح التكتونية التى سجلتها ألاف الأقمار الصناعية فى نظام (GPS) متجاهلة في الوقت نفسه دون عمد السبب الذي يدفع المناطق الموجودة على سطح أى صفيحة أو حتى في داخلها للتحرك في العديد من الاتجاهات لكل منطقة فيها على حده (Cortel 1999 ، Mallard et al ، 2016 ، Coltice et al 2019).

من هذا المنطلق كان لزاما علينا أن نتقدم بالإقتراح الحالى في هذا البحث مهتمين بإمعان لإيجاد تفسير علمى قاطع لسبب حركة كل صفيحة على حده وايضا حركة كل جزء من كل منطقة داخل أو على سطح نفس الصفيحة التكتونية ووجدنا أن كل جزء أو مساحة محددة من السطح أو في الهيكل الداخلي لكل صفيحة منفردة يتحرك أفقياً أو رأسياً بتأثير محصلة HMAF`S بينه وبين الجسيمات الأخرى المجاورة له في نفس الصفيحة ووجد ان محصلة القوى الناتجة تتناسب تماما بشكل مباشر أوعكسي مع نفس العوامل السابق ذكرها لوصف حركة الصفائح.

في الواقع ولحسن الحظ تم انجاز العديد من الأبحاث لتحديد حركة الجسيمات فى أي منطقة غاية في الصغر على سطح معظم الصفائح على قشرة الكرة الارضية وتم تمثيل حركة هذه المناطق بدقة بواسطة الأسهم (المتجهات) بأعداد وفيرة من خرائط GPS كما في الشكلين( 3 و 4).

مع الأخذ في الإعتبار أن هذه الأسهم ككل ليس لها أهمية شاملة أو مفهوم فيزيقى عميق حتى الأن عند المتخصصين والعلماء الذين قامو بتنفيذ هذه الأبحاث المكلفة للغاية بل إنحصرت غايتهم فى رصد حركة هذه الأجسام من حيث سرعة واتجاه حركتها فقط دون اى هدف او غرض رغم تلك التكاليف الباهظة لقياس ذلك بواسطة الاف الاقمار الصناعية وكان هذا من حسن الطالع لاننا فى هذا البحث لو اردنا الحصول على مثل هذه النتائج على نفقتنا الخاصة لكلفتنا مليارات الدولارات لتجنيد هذه الاقمار لنا خصيصا لقياس ما جائتنا به من خرائط ونتائج وبيانات طواعية ودون مقابل .

كيف ساهم المسح الجيوديسي للكرة الأرضية في مساعدتنا على تأكيد وإثبات صحة افتراضنا بتجمع القارات؟
تم تسجيل العديد من النتائج في الأبحاث المختلفة لـ (GPS) مثل القياسات الجيوديسية الرقمية وخرائط السرعة والاتجاه بواسطة مواقع بحث GPS التي تديرها مؤسسة UNAVCO في الولايات المتحدة الأمريكية باستخدام الآلاف من مناظير الاقمار الصناعية السابحة في السماء.

وهذه النتائج العظيمة وفرت لنا معلومات مهمة جدًا ودقيقة للغايه حول وسرعة واتجاه كل صفيحة تكتونية منفصلة في الأبحاث المتعددة لل GPS و Geodynamics (الشكل 3) حيث تم تحديد حركة الصفائح وحسابها بالسنتيمتر / سنويا بالإضافة إلى ذلك تم تأكيد حركة كل موقع على سطح أي صفيحة تكتونية على شكل متجهات وضعت على كل أجزاء سطح الصفيحة في الخرائط والبيانات المختلفة بشكل حاسم (Vine ، 1966) .

إضافة إلى نظام تحديد المواقع العالمي (لارسون ، وآخرون 1997 ، ورايت وآخرون ، 2013) والخرائط (الشكل 4) من هنا كان لزاما علينا فى البحث الحالي ان نتولى شرح سبب وكيفية تحرك الصفائح التكتونية بسبب RHMAF “S التي تحدث بينهم مستعينين بهذه النتائج لنبين التفسيرات الحقيقية لوجودها على هذه الصورة كما وكيفا ( انا خلقنا كل شىء بقدر , صدق الله العظيم ).

كيف ولماذا تتحرك الصفائح التكتونية وما منهجيتها لتحقق تجمع القارات؟

منذ ملايين السنين تجاذبت الصفيحتين الآسيوية والأوروبية معًا تدريجياً بفعل RHMAF`S بينها وتشكلت حينئذ الصفيحة الأوراسية الواحدة علاوة على ذلك إستمر التجاذب الهائل بينهم إلى أن تشكلت أعالى جبال الأورال عند حدودهم المشتركة (Gordon and Argus 2010).

ويمكن تفسير ذلك على أساس حدوث HMAF`S بين الصفيحتين الآسيوية والأوروبية، ومنذ هذا التاريخ وهم يكونون صفيحة واحدة أعتبرت اثقل صفيحة على سطح القشرة الأرضية، ويمكن لنا القول بانها الصفيحة الأم، بل والمركز الرئيسي للقوة الأفقية التي تجذب من حولها جميع الصفائح الأخرى المجاورة لها حتى الآن (الأشكال 3 ، 4).

ومن أجل تفسير كيف ولماذا تتحرك الصفائح التكتونية الأخرى نحوها يمكن الاستعانة بنتائج غاية فى الدقه للمسح الجيوديسي لسطح الأرض كما ورد من الاقمار الصناعية فى الأمثلة التالية:

فوزي العمروسي 2

الشكل 3: حركة الصفائح ، الصفائح الرئيسية والثانوية ، الحدود المتقاربة والمتباعدة والمتحولة ، إلخ. في العالم. 2007 طومسون للتعليم العالي.

النقر للوصول إلى Tectonic٪20Landforms.pdf

فوزي العمروسي

الشكل 4: حركات الصفائح التكتونية على نطاق عالمي.

تظهر الخرائط الإقليمية ناقلات حركة أكثر تعقيدًا. يشير طول الأسهم إلى معدل حركة ذلك الجزء من الصفيحة.

خريطة من UNAVCO Plate Motion Calculator

http://sps.unavco.org/crustal_motion/dxdt/model/ Turbulent Eddie

https://andthentheresphysics.wordpress.com/2018/05/17/sea-level-0rise/

A- الصفيحة الهندية

تنجذب الصفيحة الهندية أفقيًا بالكامل في اتجاه الصفيحة الأوراسية الضخمة من جهة الشمال الشرقي لها بسرعة عالية نسبيًا منذ ملايين السنين بعد أن إنفصلت بسبب ذلك عن صفيحة Gondwana وبدأت في التحرك صوب الصفيحة الآسيوية ان ذاك حيث تكون فى البدايه محيط Neo-Tethys بينهم بفعل RHMAF`S ومع إستمرار الجذب الهائل إختفى هذا المحيط بل وبداءت جبال الهيمالايا فى التشكل (Scarrow ، وآخرون 2002) إمعانا لهذا الجذب الهائل بينهم وحتى الآن الصفيحة الهندية مستمرة في التحرك نحو الصفيحة الأوراسية شمالًا بسرعة 6 سم / سنة ونتيجة لذلك ترتفع قمة إيفرست حوالي سم / عام ، وسوف ترتفع في المستقبل أكثر فأكثر(شتاين ، وآخرون 2002).وقد يكون ذلك نتيجة لعظم قوة الجذب الأفقى المتبادل والمستمر بينهم والذى أدى إلى ضغط شديد تسبب فى إنضغاط وانكماش هاتين الصفيحتين وتكون الجبال بينهما .

B- الصفيحة الأسترالية

تتحرك الصفيحة الأسترالية في الإتجاه الشمالي الشرقي بإتجاه المحيط الهادئ والفلبين وأوراسيا بسرعة نسبية تبلغ 7 سم / سنة وهذه السرعة الكبيره فى التحرك نتيجة لوجود هذه الصفائح الواقعة شمالها وهى ذات كتل ضخمة حيث نشأ الجذب الأفقي المتبادل بينهم وبين الصفيحة الأسترالية مع الأخذ في الإعتبار المقاومة التي تؤثر من الخلف على الصفيحة وتعيق حركتها من خلال التجاذب الأفقى المتبادل الحادث فى الاتجاه العكسى مع صفيحة القطب الجنوبي والجذب الجانبي فى شرقها مع صفيحة نيوزيلندا الصغرى (التي لها حدود معقدة عند الحواف بين المحيط الهادئ والصفيحة الأسترالية في الجنوب الشرقى) مما جعل الصفيحة تتحرك بميل في اتجاه الشرق وقلت سرعتها التى كان يمكن ان تكون أكثر من 7 سم / سنة.

C- صفيحة أمريكا الشمالية

صفيحة أمريكا الشمالية تتحرك في الإتجاه الغربي بسرعة من 1.4 الى 2.5 سم/ سنة بسبب جاذبيتها الأفقية الكبيرة المتبادلة مع الصفيحة الأوراسية من جهة الغرب والتي تتلامس مع حدودها من الجزء العلوي في الشمال عبر منطقة ألاسكا بالإضافة إلى الإحتضان القوي المتبادل بينها وبين صفيحة المحيط الهادئ من نفس الجانب وقد تتسبب هذا الترابط القوي بين هذه الصفائح في العمل على تقلص منطقة المحيط الهادئ تدريجيا.

ويجدر الإشارة هنا على أن الصفيحة الأوراسية الضخمة توجد على كلا جانبي صفيحة أمريكا الشمالية من الشرق والغرب ولكن وجود الجبال الشاهقة فى غرب أمريكا ومناطق الخنادق العميقة الموجودة في كلا الصفيحتين من الإتجاه الغربي للصفيحة الأمريكية كان السبب فى ترجيح تحركها بتلك السرعة المتواضعة واتجاهها السائد نحو الغرب من خلال الجذب الجانبى من الناطق الاكثر كتلة والمتبادل بينهم.

D- صفيحة أمريكا الجنوبية

تتحرك صفيحة أمريكا الجنوبية باتجاه الغرب بمقدار 2.7 – 3.4 سم / سنة بسبب RHMAF`S بشكل أساسي مع لوحات نازكا والمحيط الهادئ وتمثل هذه المسافة معدل الإنكماش في منطقة صفيحة المحيط الهادئ على وجه التحديد في هذه المنطقة المقابلة على الجانب الشرقي للمحيط كل عام ، وفي الوقت نفسه تتحرك المناطق الموجودة على سطح صفيحة أمريكا الجنوبية نحو صفيحة أمريكا الشمالية (الشكل 4) من جانب واحد بسبب قوى الجذب كبيرة المتبادلة بين هاتين الصفيحتين الهائلتين.

E- الصفيحة الفلبينية

تتحرك الصفيحة الفلبينية الصغرى في اتجاه الصفيحة الأوراسية باتجاه الغرب بسرعة 6.35 سم / سنة بينما تتحرك الصفيحة الأوراسية نحوها بمقدار 0.95 سم / سنة وذلك نتيجة لقوى الجذب الافقى المتبادل بين هذه الصفيحة الصغيرة والصفيحة الأوراسية الضخمة والسبب فى اختلاف سرعة التحرك لكل منهم نحو الاخر مرجعه يمكن تمثيله بالجاذبية التي قد تحدث بين الأرض وكرة التنس والسؤال هنا من يتحرك نحو الآخر؟ في الواقع ، كلاهما ولكن .. (دالي ، 1940).

F – صفيحة المحيط الهادئ وتشكلها الخطوات التالية

(1 ) اتجاه حركة المحيط الاساسية: تتحرك صفيحة المحيط الهادئ نحو الإتجاه الشمالي الغربي بسرعة8,1 سم / عام وهى سرعة كبيرة نسبيًا بل هى اكبر سرعة تتحرك بها صفيحه مقارنة بالصفائح الكبيرة الأخرى لعدم وجود كتل ضخمة عليها لتنغمس على طول الساحل الجنوبي لألاسكا وسلسلة جزر ألوشيان وصفيحة اوراسيا.

(2) كيفية تكون خنادق حول المحيط :يتم أيضًا إنغماس أجزاء من المحيط أسفل الجانب الشرقي من الصفيحة الأوراسية لتشكيل خندق اليابان وتنغمس أسفل الصفيحة الفلبينية لتشكل خندق ماريانا وتنغمس أيضا تحت الصفيحة الأسترالية من الجانب الشرقي.

(3) حركة المحيط تجاه نيوزيلندا: تتحرك صفيحة المحيط أيضا بسرعة 7.1 سم / سنة باتجاه صفيحة نيوزيلندا وتشكل خندق تونجا- كرماديك.

(4) تاثير قوى التجاذب على مساحة وسرعة المحيط :علاوة على ذلك ، فإن حدودها الواسعة المشتركة مع الصفائح الضخمة المحيطة من الإتجاهات الأربعة تفسر تحركاتها المتهورة نحو الاتجاه الشمالي الغربي ولأن الصفيحتين الأمريكيتين والصفائح الصغيرة المرفقة بهما يحيطان بالمحيط من الشرق وفى الغرب يحيطها الصفيحة الأوراسية والأسترالية .

وهاتان القوتان المتعاكستان المتساويتان نسبيا على جانبي المحيط المتقابلان تتحركان فى اتجاهين متعاكسين ولهذا عملا على اختزال مساحته المحيط وضغطه من كلا جانبيه بمعدل 1.4 + 0.95 سم / سنويا وقد أدى الفرق بين هاتين القوتين المتضادتين المتعاكستين الى إمالة حركة المحيط نحو الغرب قليلاً من خلال تأثير الإختلاف بين هذين المعدلين من ناحية ومن ناحية اخرى فإن وجود جزء من صفيحة أمريكا الشمالية على الجانب الشمالي للمحيط (عبر منطقة ألاسكا) .

وغياب أي صفيحة ضخمة الوزن في الجانب الجنوبي المقابل من صفيحة المحيط الهادئ كما هو موضح في الخريطتين ( 4،5) منح المحيط حرية الحركة بهذه السرعة العالية نسبيا (8.1 سم / سنة) في هذا الإتجاه المحدد نحو الشمال الغربي ومن الجدير بالذكر أن صفيحة المحيط الهادئ سوف تتلاشى نتيجة لذلك.

(5) سبب تمزق وإنفصال أجزاء من المحيط ، وعلاوة على هذا فإن التمزق الذى يحدث في المحيط الهادئ بإنفصال بعض أجزاءه عنه تاكيدا لفرضيتنا قد يرجع إلى التداخل وقوى الجذب المتبادلة القوية بين هذه الصفائح الصغيرة المقتطعة منه وبين الصفائح الكبرى المجاورة لها والتي تتميز بأنها ملتوية الحدود معها وهذا ما يؤكد صحة افتراضية الجذب الافقى المتبادل بين الصفائح وقد أدى ذلك إلى.

أولاًإنفصال بعض الأجزاء من المحيط الموجودة فى زواياه المترامية الأطراف عبر تحرك بعض الصفائح الصغيرة لتقتطع منه ولتتحرك في اتجاهات معاكسة تماما لإتجاه حركة صفيحة المحيط الهادئ وحدوث ذلك مرجعه إلى محصلة HMAF`S التي أثرت على هذه الصفائح الصغيرة وكانت كافية لتمزيق هذه الأعداد من الصفائح الثانوية الصغيرة وإجبارها على الإنزلاق جذبا تحت الصفائح الأمريكية الضخمة المجاورة والملاصقة لها رغم ان كل منهم يتحرك فى اتجاه عكس الاخر.

وفقًا لهذه الظاهرة السائدة تم تشكيل العديد من الخنادق المحيطية على جانبى المحيط الهادىء حيث تتشكل نتيجة لذلك البراكين والزلازل والجبال و قد يحدث أيضًا بسبب تكوين شظايا الصدع ومناطق النقاط الساخنة (حلقة النار) (Gan ، وآخرون 2007) كما هو موضح في الشكل (3) وقد تكون هذه المناطق الساخنة ايضا أو السلاسل الساخنة نتيجة للتصدع الجزئي والكلي على التوالي في بعض النقاط المحددة في أطراف المحيط نتيجة لتأثير محصلتين من HMAF`S يتحركان في إتجاهين متعاكسين أو يعانيان من تمزق عندما يكون لكل منهم سرعة مختلفة رغم انهم فى إتجاه واحد وفي منطقة واحدة (يحدث هذا أيضًا في القارات).

ثانيًا : صفيحة المحيط الهادئ تصيب صفيحة أمريكا الشمالية بخطر كبير جدًا على المسافة بين تقاطعين ثلاثيين مع صفيحة أمريكا الشمالية نظرًا لإتجاههما وحركتهما المختلفة في السرعة (Thakur وآخرون 2020) عند منطقة تلامسهما على الحدود المشتركة بين المحيط الهادئ والصفيحةالأمريكية فى المسافة من لوس أنجلوس (أمام صدع سان أندرياس في الشمال) إلى خليج كاليفورنيا (جولدبرج وآخرون 2020).

(6) توزيع خطوط الكنتور على سطح المحيط الهادئ،كما هو مبين في الشكل ( 5 ) يتم تحديد أعلى خطوط الكنتور إرتفاعا على سطح المحيط الهادئ تحت الماء بالقرب من حدود الصفيحة الأوراسية وعلى وجه التحديد تلك التلال البحرية المكثفة المبينة على خريطة كل من سطح المحيط الهادئ والاطلسى والهندي وهذا مقنع لأن RHMAF`S لا تؤثر فقط بين1- الصفائح مع بعضها البعض 2-أوبين أجزاء أو مناطق سطح الصفيحة الواحدة 3-ولكن أيضًا بين الصفائح الضخمة وبين أقرب المناطق على أسطح الصفائح المجاورة لها وهذا من مستجدات ذات الفرضية حيث ذهبت محصلة هذه القوى الى ابعد من ذلك وادت الى انفلاق المحيط الاطلسى الى نصفان يتباعدان الان عن بعضهم البعض ليتجه كل منهم صوب اوراسيا عن طريقين مختلفين تماما.

G- الصفيحة الأفريقية

تتحرك الصفيحة الأفريقية إلى الشمال الغربى في إتجاه الصفيحة الأوروبية منذ عدة ملايين من السنين ويمكن أن يعزى ذلك إلى أن أكبر وأطول جزء منها في الشمال يقابل ألصفيحة الأوروبية ونتيجة ل RHMAF`S بين هاتين الصفيحتين تشكلت جبال الألب منذ هذا الوقت (العصر الجوراسي) و أيضًا وفى هذا العصر تم تشكيل محيط جبال الألب Tethys وقد تلاشى هذا الحوض منذ ملايين السنين تاركًا وراءه البحر الأبيض المتوسط (Gaina. وآخرون ، 2013 ، Cifelli ، وآخرون 2007) .

وهذا الأخير على وشك الإختفاء بشكل رئيسي لأن الصفيحة الأفريقية تتحرك الآن نحو الصفيحة الأوراسية بمقدار 2.15 سم / سنة. كما تتحرك الصفيحة الإفريقية بشكل طفيف نحو الغرب وتحديداً في المنطقة الوسطى منها حيث لا توجد طريقة لمنع إصطدامها بالركن الجنوبي الغربي من الصفيحة العربية عبر القرن الأفريقي وهذا الإصطدام فى رأينا هو المسؤل الأول بشكل رئيسي عن.

(1) تكوين البحر الأحمر الذي لن يتحول إلى محيط كما يدعى البعض.

(2) الفالق الذي وقع في شرق الهضبة الإفريقية والذي هو الآن في حالة إنفصال قاسٍ عن الصفيحة الافريقية وسوف يشكل مستقبلا الصفيحة النوبيًة والصفيحة الصوماليًة.
فوزي العمروسي الشكل 5: جيوسات جيود لأحواض المحيطات في العالم (مورجان ، 1971).

H- الصفيحة العربية

الصفيحة العربية تتجه نحو إيران وتركيا بسرعة 4.65 سم / سنة منذ ملايين السنين. بسبب التجاذب الكبير بينها وبين صفيحة أوراسيا من الشمال الشرقي بواسطة RHMAF`S وتم تحديد المنطقة التصادم بتكون جبال زاغروس بين تلك الصفائح وفي الوقت نفسه ترغم هذه الصفيحة أيضًا على الإبتعاد عن طريق صعود القرن الأفريقي متجهة الى الشرق بسرعة نسبية 2 سم / عام بالنسبة للصفيحة الأفريقية وهي المسافة التي يمكن أن يستوعبها البحر الأحمر كما هو مذكور أعلاه وهذا يعني أن كلا الصفيحتين تتحركان فى إتجاه صفيحة أوراسيا .

I- صفيحة نازكا

صفيحة نازكا تتجه بقوة نحو صفيحة أمريكا الجنوبية وهى مقطوعة من صفيحة المحيط الهادئ كما اسلفنا وتنجذب بالكامل إلى صفيحة أمريكا الجنوبية ذات الكتلة الضخمة ويلاحظ أن صفيحة نازكا تتحرك بسرعة عالية تبلغ 7.55 سم / سنة بسبب الجذب الأفقي القوي المتبادل بينها وبين الصفيحة الأمريكية الضخمة عبر أطول حدود ممتدة مشتركة بينهما ( 60 كم ) وليس بفعل دفع التلال أو سحب اجزاء من الصفائح ( Hansen 2007a، Cifelli، et al 2007) كما هو معروف الأن ويجب أن نعرف أن قارة أمريكا فى النهاية تاخذ هذه الصفيحة الصغيرة فى احضانها متجهة بها فى الاتجاه العكسى لحركتها ذهابا الى صفيحة أوراسيا.

J- صفيحة خوان دي فوكا

تتحرك صفيحة خوان دي فوكا أيضًا باتجاه الشمال الشرقي بسرعة 2.6 سم / سنة باتجاه صفيحة أمريكا الشمالية، وكما في حالة صفيحة نازكا وقد تم قطعها أيضا من صفيحة المحيط الهادئ وتُعزى هذا الإندساس إلى RHMAF`S بين صفيحة أمريكا الشمالية وصفيحة جوان دي فوكا و تعد هذه القوى أكبر بكثير من محصلة قوى الجذب المتبادل وقوى التماسك بينها وبين صفيحة المحيط الهادئ وهذه الصفيحة تحملها الصفيحة الأمريكية أيضا فى طياتها لتتحرك بها فى الاتجاه المعاكس متجهة بها صوب صفيحة أوراسيا.

K- صفيحة أنتاركتيكا الضخمة

تمثل صفيحة أنتاركتيكا فى منطقة القطب الجنوبى خامس أكبر صفيحة وتقع في وسط منطقة تحدها من جميع الجهات عدد من الصفائح الضخمة وهى صفيحة أمريكا الجنوبية وأفريقيا وأستراليا والمحيط الهادئ ونتيجة لـ RHMAF`S بينها وبين كل هذه الصفائح المحيطة بها من الإتجاهات الأفقية الأربعة فإنها تتحرك بسرعة منطقية تبلغ 1.2-1.4 سم / س بإتجاه الشمال الغربي وفي إتجاه صفيحة المحيط الهادئ التى ستجرها تباعا الى إتجاه صفيحة أوراسيا.

من هذه الأمثلة يتضح أن حركات هذه الصفائح عاجلاً أم آجلاً ماضبة فى إتجاهها لتندمج فى النهاية مع الصفيحة الأوراسية الضخمة (الشكل 4 و 6) والتي تمثل الكتلة المركزية بين كل هذه الصفائح المحيطة بهاعلى سطح الأرض وبعد ملايين من السنين القادمة سوف تتراكم كل هذه الصفائح وستنضم إلى الصفيحة الأوراسية وفي النهاية سيتم تجمعهما معًا ليشكلو كتلة قارية واحدة جديدة يمكن أن تسمى القارة العظمى ( نيو بينجايا ) ومحيطًا واحدًا جديدًا قد يُطلق عليه إسم المحيط الأعظم ( نيو بانثالاسا ) ومن هذه النتائج لفرضية التجمع القاري (أو إفتراض التجمع القاري والمحيطي) ربما تنشىء كخط قاعدي ليؤل ما جئنا به إلى نظرية .

نستنتج من كل ما سبق ما يلى:

على الرغم من أن الصراع والتناقض بين افتراضنا لمفهوم محصلة قوى الجذب المتبادل بين اجزاء القشرة الارضية مع بعضها البعض ومع مكونات الصفيحة الواحدة وبين مكونات الصفيحة الواحد والصفائح المجاورة لها ونظرية الانجراف القاري التى اوضحت ان القارات كانت قارة واحة ثم تفرقت وبقيت هذه الفكرة في التاريخ منذ عام 1915 وحتى الأن وهذا يعد فى مفهومنا درب من الخيال ومخالفا لنواميس الكون ولهذ سنترك قضيتنا لحكم علماء الارض والمتخصصين في هذا المجال مستقبلا .

ونوضح للمرة الاخيره هذا الافتراض ينص على ان محصلة قوى الجذب الأفقي المتبادلة بين الأجسام صغيرها وكبيرها لا تحدث فقط بين الكتل كما في حالة قانون نيوتن للجاذبية العالمية بل وأضفنا الجديد فى هذا البحث بحدوث هذه الظاهرة أيضًا بين الجسيمات الموجودة داخل أجزاء الصفيحة الواحدة او الجسم الواحد وكذلك بين المساحات الصغيرة على سطح الصفيحة الواحدة.

علاوة على ذلك يحدث الجذب الأفقي المتبادل أيضًا بين الأجزاء الداخلية والسطحية لأي كتلة والكتلة الضخمة المجاورة لها ووفقًا لذلك فى المستقبل البعيد ستكون جميع الصفائح التكتونية للأرض كتلة قارية واحدة ومحيطًا واحدًا.

فى نهاية الأمر واحقاقا للحق يجب ان لا ننسى فضل نظام تحديد المواقع العالمي التفاضلى Global Positioning System بما جاء به من نتائج ودراسات وخرائط وبيانات وقدمها لنا دون مقابل له منا خالص الشكر والتقدير والعرفان والله ولى التوفيق .

فوزي العمروسي

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: