أخبارالتنمية المستدامة

زراعة الزعفران تحقق عائد اقتصادي كبير.. مراقد خشبية مستدامة وطرق لترشيد استهلاك المياه وزيادة الإنتاج

كتب : محمد كامل

يوضح د.محمد عاطف، استشاري الإنتاج العضوي بمعهد البحوث الزراعية، المتخصص في الزراعات العضوية ، يقوم بزارعة الزعفران باستخدام الصوب الزراعية، مستخدماً اساليب مختلفة في عمليات الري.

تتم زراعة الزعفران من خلال مرقد خشب، بطبقات عازلة، لاستخدامه في الزراعة داخل الصوب، حيث أن مرقد الخشب أكثر استدامة، وصديق للبيئة بخلاف الحاويات البلاستيكية باهظة الثمن، والضارة للبيئة، وبالنبات، فالمرقد الخشب على شكل مستطيل ارتفاعه 30سم، ويتم عزله بزيت الكتان، لمنع رشح المياه، وبالتالي يتم زراعة النباتات بداخله ويحقق انتاجية أعلى، وموفر للمياه، بخلاف الفقد الذى يحدث للمياه في الأراضي المفتوحة.

زراعة الزعفران

الري

وأضاف، د.عاطف، أنه يستخدام طريقة ري بـ ” القلة الفخارية”، لترشيد استهلاك المياه، وإعطاء النبات المطلوب من المياه فقط، موضحاً أنه نظام ري قديم يحافظ على المياه، وأنه يمكن الاعتماد على 70% من ري النبات على تلك النظرية، حيث يتم دفن القلة الفخارية داخل المرقد، وتعبئتها بالمياه، ووضع النبات، وأن عمليات الري تكون مرة واحدة من 7 الى 10 أيام فقط، بالإضافة إلى استخدام أسلوب أخر في الري عن طريق استخدام الإسفنج، وتعمل على الاحتفاظ بالمياه داخلها، واعطاء النبات مقداره من المياه، كما يضاف إلى التربة كمبوست بيوتشار، وفطر مايكورايزا، وطحالب بحرية، وطبقة مالش، كمخصبات عضوية تساعد على زيادة الإنتاج.

3 أسابيع فقط

ويستخدم عاطف، المرقد في زراعة الزعفران لإنتاج بصيلات زعفران، موضحاً أن المرقد يحتوى 16بصيلة، بثمن 400 جنيه،وينتج عنها 75 بصلة زعفران، بما يصل إلى حوالى كجم من الابصال، مشيرا الى أن سعر كيلو بصيلة الزعفران 2000جنيه، فهو من المحاصيل الواعدة ذات القيمة الاقتصادية المرتفعة، كما أن عمليات زراعته لا تستغرق مدة طويلة، حيث تصل فترة إزهار الزعفران إلى ثلاثة أسابيع، وبعدها يبدأ الإزهار إلى ما يقارب الثلاثة أشهر من زراعة الكرومات، والتي يزرع في المتر الواحد منها 100 كورمة زعفران لإنتاج جرام واحد من الزعفران.

زراعة الزعفران

ويستكمل عاطف، يتم الانتاج من خلال تجفيف مياسم أزهار الزعفران، كما يتم وضعها على شبك رفيع، ويجفف على نار هادئة، ثم يتم حفظها في أواني مغلقة حتى لا يفقد الزعفران قيمته.

زراعة الزعفران

أغلى أنواع التوابل وفرص عمل

وطالب، التوسع في زراعة الزعفران تحت الصوب الزراعية، لأنه من أغلي أنواع التوابل على مستوى العالم، والمعروف، أن الزعفران نبات يستخدم كتوابل للطعام، وأن أكثر الدول العربية التي أدخلت زراعة الزعفران، المغرب فالاهتمام بزراعته يفتح مجالاً لمشروعات عديدة، وفرص عمل لقطاع كبير من الشباب، فزراعة الزعفران في مصر ليست مستحيلة، ولكن تحتاج إلى دراسات بحثية موسعة عن هذا النبات وطرق زراعته.

 

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: