أهم الموضوعاتأخبارالتنمية المستدامة

طلاب هندسة القاهرة يقترحون خطة للتخفيف من آثار الفيضانات بمدينة أسوان

إنشاء شبكات تصريف مياه الأمطار وأعمال للحماية من الفيضانات وزيادة مرونة واستدامة المدينة ومواجهة الظروف المناخية

كتب : محمد كامل

من المتوقع أن يؤدي تغير المناخ إلى زيادة مخاطر الفيضانات والتسبب في أضرار جسيمة، وتعريض الأرواح للخطر فمن الضروري أيجاد حلول مستدامة لتحسين مقاومة الفيضانات في المدن الحالية والتي منها أسوان .

مدينة أسوان واحدة من أكثر المدن جفافاً في العالم، حيث تعرضت العام الماضي لأمطار غزيرة، وعواصف رعدية تسببت في أضرار جسيمة في الأرواح والممتلكات والبنية التحتية.

غرق بعض المنازل بسبب الفيضانات

لذا تقدم مجموعة من الخريجين بكلية الهندسة جامعة القاهرة “نظام الفصلين”، بمشروع تخرج تحت عنوان: نظام الحماية من الفيضانات لأسوان في ظل الظروف المناخية الحالية والمستقبلية، ويهدف مشروع طلاب التخرج إلى تقديم حلول للتخفيف من آثار الفيضانات وزيادة مقاومة الفيضانات والاستدامة في أسوان.

نموذج لشبكة العاصفة

تقديم العديد من البدائل

يوضح الطلاب، أنه تم استخدام أحدث النماذج والأدوات لتقديم العديد من البدائل من خلال النظر في الآثار البيئية والاجتماعية والاقتصادية والتي منها أولاً ، تم تحديد خصائص أحواض تجميع مياه الامطار وخصائصها باستخدام برنامجي WMS و ArcGIS بعد ذلك، تم إجراء تحليل بيانات محطات الأمطار المحيطة مع مراعاة الظروف المناخية الحالية والمستقبلية.

بيانات هطول الامطار .. الكود المصرى لتصميم الطرق السريعة
بيانات هطول الامطار .. الكود المصرى لتصميم الطرق السريعة

كما تم تطبيق طريقة  لتحديد الأمطار المؤثرة لكل حوض تصريف مياه، كما تم استخدام برنامج HEC-HMS لتحديد التصرفات القصوى التي تهدد منطقة الدراسة ثم تم استخدام نموذج هيدروديناميكي ثنائي الأبعاد، HEC-RAS ، لمحاكاة وتصور حدود الفيضان، وتحديد النقاط الحرجة لمخاطر الفيضانات الناجمة عن عواصف مطرية ذات فترات تكرارية متعددة.

عرض srtmdem موقع منطقة الدراسة

زيادة مرونة واستدامة المدينة

تم اقتراح أعمال خارجية وداخلية للحماية من الفيضانات، بهدف زيادة مرونة واستدامة المدينة في ظل الظروف المناخية الحالية والمستقبلية، وبالنسبة لأعمال الحماية الخارجية اضاف الخريجين، أنه تم توفير بدائل متعددة لكل وادى يهاجم منطقة الدراسة وتم تطبيق المقارنة بين البدائل، مع الأخذ في الاعتبار التأثير الاجتماعي، والتكلفة الإجمالية والجدوى لاختيار البديل الأمثل.

تقييم الوضع الحالي ( السرعة )

كما تم تطوير هذه البدائل لتحسين استخدام المنشأت القائمة، وتحديث النظام من خلال إنشاء منشأت جديدة إذا لزم الأمر.

تحديد مناطق لتصميم صرف العواصف

شبكات تصريف مياه الأمطار

أما بالنسبة لأعمال الحماية الداخلية اقترح الخريجون شبكات تصريف مياه الأمطار لحماية المناطق شديدة التحضر من هطول الأمطار المتتالية باستخدام برنامج SewerGEMS.

يذكر أن فريق كلية الهندسة جامعة القاهرة نظام الفصلين حصل على المركز الثالث في أسبوع القاهرة للمياه، تحت رعاية وزارة الري والموارد المائية كأحد فضل المشروعات المائية التي قدمت من 7 جامعات مصرية حكومية وخاصة.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: