من نحن

المستقبل الأخضر.. منصة مصرية، تصدر عن شركة المستقبل الأخضر، برعاية وإشراف المؤسسة المصرية لتبسيط العلوم، والفريق التطوعي للعمل الإنساني، والمؤسسة الخضراء لأصدقاء البيئة والتنمية المستدامة، وتهتم بأخبار وأبحاث البيئة وتغير المناخ وكل ما يرتبط بآفاق المعرفة البيئية وسبل الحفاظ علي الكوكب.

ونركز على التوعية ونشر ثقافة التحول الأخضر عالمياً، وذلك تماشياً مع استراتيجية الدولة، والسعي لتصبح مصر نموذجاً للتحول الأخضر في المنطقة العربية.

المستقبل الأخضر منصة ثقافية، بحثية، لتوعية الشباب والنشء لبناء جيل يهتم بالتوعية البيئية والتنوع البيولوجي والاقتصاد الأخضر، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والترويج للممارسات البيئية الأفضل من أجل المساعدة في إنقاذ النظام البيئي، ومحاولة ضمان مستقبل أكثر استدامة لحياة أفضل.

وتعد منصة المستقبل الأخضر كمركز إعلامي متخصص ونواة لتشكيل فريق بحثي بالتعاون مع الجامعات والأكاديميات العلمية ذات الصلة، وبإشراف حالي من لجنة علمية في مختلف التخصصات العلمية بشأن المناخ والزراعة والنبات والعلوم والطاقة ،واستعراض أبحاث وآراء متخصصين وأكاديميين حول شئون البيئة والمناخ، وكل ما من شأنه التأثير على المناخ وتبادل المعلومات والخبرات والتجارب مع المراكز والجهات المماثلة في الجامعات والمؤسسات العلمية.

ونظرا للظرف التاريخي واستضافة مصر مؤتمر (27 COP ) في شرم الشيخ 2022، وما يمثله ذلك كنقطة تحول جذرية في عمل المناخ الدولي والقارة الإفريقية، لذا سنعمل على أن تكون نافذتنا فرصة لإبراز ما يدور في القارة الإفريقية من جهود في تحسين حياة المواطنين ومواجهة أخطار التغيرات المناخية، ونكون نافذة لالتقاء الأفكار والمناقشات والحوارات ورصد كل ما من شأنه يؤدى للتخفيف من حدة وأخطار الانبعاثات الكربونية والوصول إلى الحياد المناخي الذي تعهدت به الأمم المتحدة واتفاقية باريس 2050.

نأمل أن نقدم جانب مما يحدث على الأرض مصريا وعربيا وعالميا لتأمين حياة أفضل، وإبراز جهود مصر في تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة و”رؤية مصر 2030″، بما يعكس للعالم التقدم الكبير الذي تشهده البلاد في مجال البيئة والتحول لاستخدامات الطاقة النظيفة.

وإيمانا منا بدور الإعلام في صناعة الوعي والمشاركة المجتمعية في القضايا المحورية، فإن منصة المستقبل الأخضر تركز على كل الجهود والإجراءات التي تجري للحفاظ على البيئة، وما أطلقته مصر من استراتيجيات بداية من رؤية مصر 2030 ، والاستراتيجية الوطنيّة لتغيُّر المناخ 2050، واستراتيجية الطاقة 2035 لحماية البيئة وخفض معدلات التلوث.

تابعنا على تطبيق نبض
زر الذهاب إلى الأعلى