أهم الموضوعاتأخبارالتنمية المستدامة

رسائل البحر.. مشروع لتمكين نساء عزبة البرج بإعادة تدوير المخلفات في دمياط

المشروع يضم 30 سيدة وينفذ في المدينة الآمنة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة

كتبت أسماء بدر

أطلقت مؤسسة Yalla volunteer، وهي إحدى مؤسسات المجتمع المدني، مشروع رسائل البحر في عزبة البرج بمحافظة دمياط؛ بهدف تنمية المواطنين وخاصة النساء بالإضافة إلى الاستفادة من الموارد البيئية الموجودة في الطبيعة المحيطة، وإيجاد حلا مناسبا للمخلفات البلاستيكية والبحرية التي تخرج من المحافظة التي تحتوي على نحو 65% من أسطول الصيد في مصر.

سارة بيصر، الشريكة المؤسسة لـ Yalla volunteer، تشرح تفاصيل مشروع رسائل البحر والهدف منه، حيث تقول إن المشروع يستمد تسميته من البيئة المحيطة، إذ تقوم النساء بالتعامل مع المخلفات الناتجة عنه مثل بقايا الأصداف والمخلفات البلاستيكية وشباك الصيد وغيرها من الموارد التي تمثل عائقًا على البيئة، فضلا عن ارتباطه المكاني بمحافظة دمياط وخاصة عزبة البرج.

وبحسب بيصر في حديثها لـ المستقبل الأخضر، ينفذ المشروع في المدينة الآمنة بعزبة البرج، ويهدف إلى تحقيق تأهيل وتدريب السيدات على أنماط من الاقتصاد الأخضر الصديق للبيئة، والاقتصاد الذكي فى محافظة دمياط، حيث تقوم السيدات بالعمل على مُنتجاتهن في إطاره، يُشاركهن الأطفال شغفهن بالتعلم، وإبداعهن الفني بمواد صديقة للبيئة، ومُعاد تدويرها.

كما يسعى المشروع إلى تدريب وتأهيل 30 سيدة على أنماط للحرف التراثية والفنية المُستمدة من البيئة الساحلية، وتطوير مَهاراتهن، وتمكينهم اقتصاديًا بشكلٍ مُرتكز على الاقتصاد الأخضر الصديق للبيئة والذكي

ينفذ مشروع رسائل البحر بالتعاون مع “المجلس القَومي للمرأة”، وفي إطار أنشطة برنامج “سفراء المناخ والبيئة”، الذي يتم بالشراكة بين Yalla volunteer، ومركز خدمات التنمية CDS، وباستضافة المدينة الآمنة للسيدات.

تتنوع المواد التي تعمل بها مساء عزبة البرج داخل مشروع رسائل البحر، ما بين الزجاج والقماش والخشب وبقايا مخلفات البحر، والمخلفات البلاستيكية والخوص أيضا، وإنتاج منتجات متنوعة ما بين ملابس أو إعادة تدوير بعض القطع من الملابس بالرسم عليها، بالإضافة إلى منتجات مستوحاة من الطبيعة الساحلية والهوية البصرية لمحافظة دمياط مثل المنازل الملونة.

يضم المشروع 30 سيدة تتفاوت أعمارهم وخلفياتهم الثقافية والاجتماعية والتعليمية أيضا، فبينهن سيدات أميات وأخريات لديهن القدرة على القراءة والكتابة، وآخرين كان لهن نصيب أوفر من تلقي تعليما جامعيًا، كما يشمل مشروع رسائل البحر سيدات وبنات من ذوات الاحتياجات الخاصة، والهدف الوحيد الذي جمعهن هو توفير مشروع يدر عليهن عائدًا ويمكنهن اقتصاديًا وفقا لطبيعة عزبة البرج التي تقام فيها المشروع بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة وUN Women التابع للأمم المتحدة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: