أهم الموضوعاتأخبارالاقتصاد الأخضر

البنك الدولي يعلن استعداده لتكثيف تمويل مشروعات المناخ بالدول الفقيرة بشرط زيادة مساهمات الدول الغنية

لجنة مستقلة: تغيير طريقة البنك قد يفتح مئات المليارات على المدى المتوسط دون الإضرار بالتصنيفات الائتمانية

قال مدير العمليات بالبنك الدولي، إنه مستعد لتكثيف تمويل إجراءات التصدي لتغير المناخ في أفقر دول العالم ، لكنه يحتاج إلى أموال جديدة من الدول الغنية المانحة للقيام بذلك.

أدلى أكسل فان تروتسنبرج، بتعليقاته على هامش محادثات المناخ COP27 في شرم الشيخ، وأضاف، “لا توجد أموال تذهب إلى أفريقيا جنوب الصحراء، توقف بالكامل”، “أود أن أتحدى الجميع: افعلوا المزيد، وأضاف “هذا سيكلف الأعضاء شيئا لأنه بدون موارد مالية لا يمكنك إحداث فرق.”

ولم يذكر فان تروتسنبرج أي رقم عن مقدار الأموال التي يمكن تحريرها لمزيد من الإقراض إذا أجرى البنك الدولي إصلاحات، بما في ذلك تخفيف قواعد كفاية رأس المال.

يعتمد على الدعم الإضافي

يمكن لأكبر بنك متعدد الأطراف في العالم أن يقدم “مساهمة حاسمة” لزيادة تمويل المناخ، لكن هذا يعتمد على الدعم الإضافي من الدول الأعضاء ، من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا.

ونقلت وكالة رويترز عن تروتسنبرج، “يرغب الناس في أن يتقدم المجتمع الدولي، بما في ذلك بنوك التنمية المتعددة الأطراف، إذن ما هو التحدي الذي أواجهه: تحديد الطموح، وإلى أي مدى تريد طرحه على الطاولة؟”

البنك يواجه تدقيقًا متزايدًا لسجله في تغير المناخ

قدمت مجموعة البنك الدولي 31.7 مليار دولار لتمويل المناخ للبلدان في السنة المالية 2022 ، وهو أعلى إجمالي تمويل لها حتى الآن، لا يزال البنك يواجه تدقيقًا متزايدًا لسجله في تغير المناخ ، بما في ذلك عدم وجود جدول زمني للتخلص التدريجي من تمويل الوقود الأحفوري وعدم الاستفادة من رأس المال الخاص الكافي مقابل كل دولار للتنمية.

تصاعدت الانتقادات في سبتمبر عندما رفض رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس أن يقول في حدث استضافته نيويورك تايمز إذا قبل الإجماع العلمي بشأن تغير المناخ، وأوضح في وقت لاحق تصريحاته، أنه من الواضح أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري تسبب تغير المناخ.

رئيس البنك الدولي .. رئيس الوزراء المصري ,,وزيرة البيئة المصرية

يستخدم البنك الدولي الأموال النقدية من الدول الغنية لتقديم القروض والمنح إلى البلدان الفقيرة – مما يوفر طريقًا رئيسيًا لتمويل المناخ للعالم النامي.

قالت أليكسيا لاتورتو مساعدة وزير الخزانة الأمريكية في مقابلة إن الولايات المتحدة الشهر الماضي، أكبر مساهم فيها، تعمل عن كثب مع البنك الدولي في الوقت الذي تسارع فيه للوفاء بالموعد النهائي بنهاية العام لتطوير وتنفيذ إصلاحات تهدف إلى تعزيز قدرة البنك على الإقراض، وأضافت “نحن يقظون وواثقون، لقد انخرطنا بقوة وسنواصل القيام بذلك مع مجموعة من الأشخاص في البنك الدولي”.

أليكسيا لاتورتو مساعدة وزير الخزانة الأمريكية

وقالت لجنة مستقلة، إن تغيير الطريقة التي يعمل بها البنك قد يفتح “عدة مئات من المليارات من الدولارات” على المدى المتوسط دون الإضرار بالتصنيفات الائتمانية التي يعتمد عليها للاقتراض في أسواق رأس المال.

ولطالما جادل البنك ضد مثل هذه التغييرات، لكن مالباس قال إن البنك سيعمل على تنفيذ الإصلاحات المطلوبة.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: