أخبارالتنمية المستدامة

اليمن يعانى من شح المياه ونصيب الفرد 80 متر مكعب سنويًا

الزراعة تعتمد على 90 % من المياه الجوفية مما سيؤدى الى جفاف الآبار

كتب : محمد كامل

يقول د. عبدالله عباس، استشارى وخبير هندسة مصادر المياه باليمن، فى تصريح لـ”المستقبل الأخضر“، إن اليمن دولة تعانى من شح المياه، حيث أن نصيب الفرد يصل من 80 إلى 130 متر مكعب من المياه سنويًا، مشيرا إلى أن بعض الأبحاث تؤكد انخفاض النسبة مستقبلاً نتيجة لزيادة السكان وزيادة الطلب على المياه.

د. عبدالله عباس استشارى وخبير هندسة مصادر المياه باليمن

وأضاف د. عبدالله اليمن تعتمد فى مصادرها من المياه على سقوط الأمطار بداية من شهر مارس وحتى شهر يوليو ، حيث تتراوح كمية الأمطار التى تسقط سنويا من 300 الى 600 مليمتر فهى تعتبر كمية قليلة جدا.

واستكمل د. عبدالله أنه على الجانب الآخر يحدث استنزاف كبير جدا للمياه الجوفية التى تقع فى القيعان الزراعية نتيجة لاستهلاك المياه فى الري بشكل كبير جدا، حيث أن الزراعة فى اليمن تعتمد على 90 % من هذه المياه الجوفية، مشيرا إلى أن ذلك سيؤدى إلى مخاطر فى المستقبل بغلق بعض الآبار، وبالفعل حدث جفاف لبعض أحواض المياه مثل حوض حوض صعدة، وتعز بالاضافة ان هناك استنزاف جائر فى حوض زمار، وهى أحد مصادر المياه فى اليمن.

وتابع د. عبدالله، أن اليمن شأنها شأن الدول النامية تعرضت لجفاف فى معظم المناطق، وحدث العديد من الفيضانات أدت إلى تدمير فى البنية التحته، وجرف لبعض الوديان والمناطق الزراعية.

واختتم د. عبدالله عباس، بأن اليمن بحاجة إلى تدابير فى مواجهة التغيرات المناخية، والتكيف معها، كما يحتاج إلى ميزانيات كبيرة، وتكاتف بعض الدول الأخرى معه لتعزيز قدرات المجتمع المدنى، ونقل تجارب مصر ودول أخرى بدأت فى وضع تدابير مواجهة التغيرات المناخية.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: