وجهات نظر

د.مصطفى مكى السنباطى: الاقتصاد الأخضر والذهب الأخضر (الجوجوبا )

دكتوراة الاقتصاد الأخضر /كلية الدراسات الأسيوية العليا / جامعة الزقازيق

الاقتصاد الأخضر

هو اقتصاد يوجد به نسبة صغيرة من الكربون ويتم فيه استخدام الموارد بكفاءة كما أنه يستوعب جميع الفئات الاجتماعية .

ولأن الاقتصاد الأخضر كفكر وآليات يتم عن طريقة الاستفادة من الموارد المتاحة بل ويمكن عن طريقه تحويل كل ما كان له تأثير سلبى فى الماضى إلى تأثير إيجابى فى الحاضر فقد كانت النفايات ومياه الصرف الصحى على سبيل المثال عوائق كبيرة فيما مضى , أما الأن وفى ظل الاقتصاد الأخضر أصبحت ثروات لها مردود اقتصادى إذا ما تم الاستفادة منها عن طريق إعادة تدويرها واستخداما , ومن فوائد مياه الصرف الصحى أنه يمكن استخدامها بعد معالجتها معالجة ثلاثية فى زراعة بعض النباتات ذات المردود الاقتصادى العالى مثال الجوجوبا والجاتروفا والقطن وأشجار التوت والغابات الشجرية .

مزرعة الجوجوبا

نبات الجوجوبا Jojoba

من النباتات البرية المعمرة والتى قد يصل عمر الشجرة إلى 150 عام ويبلغ ارتفاعها من 2 إلى 4 أمتار وتتحمل هذه الشجرة الظروف القاسية للمناخ وتنتج ثمارها نسبة من الزيت أكثر من 50% من حجمها .

وتنتج هذه الاشجار نوعية من الزيوت النقية ذات الاستخدامات المتعددة حيث تدخل فى العديد من الصناعات مثل مستحضرات التجميل والبتروكيماويات علاوة على أن هذا الزيت يمكن تحويله إلى وقود حيوى له قيمة اقتصادية ومادية كبيرة يتم استخدامه فى المحركات الثقيلة والطائرات , كما تنتج مخلفات العصر علف غنى بالبروتين , كما يمكن استخدامه كسماد وذلك لأنه يحتوى على نسبة عالية من النيتروجين.

وتعد شجرة الجوجوبا من الأشجار ذات العائد الاقتصادى الكبير علاوة على شدة تحملها للظروف المختلفة حيث تحتاج القليل من الماء مع قدرتها على تحمل العطش , وتحمل درجات الملوحة العالية دون تأثر الإنتاجية , عدم الإصابة بالحشرات والأمراض وعدم الحاجة للرش , وهى مناسة للزراعة فى الصحارى العربية حيث تتحمل درجة الحرارة العالية والبرودة الشديدة , ويمكن تخزين المحصول لفترات طويلة , العائد الاقتصادى للمنتجات مرتفع .

يتم زراعة هذا النوع من الاشجار باستخدام مياه الصرف الصحى المعالجة وذلك لتعظيم الاستفادة من هذه المياه وتحويلها إلى ثروة اقتصادية ,علاوة على أنها تحد من الانبعاثات الكربونية

الأهمية الاقتصادية و البيئية لنبات الجوجوبا

– يتم زراعتها عن طريق مياه الصرف الصحى حيث تزرع فى المناطق القريبة من محطات الصرف فقد بلغ حجم مياه الصرف الصحى أكثر من 5.5 مليار متر مكعب وبذلك يتم تحويل هذه المياه إلى عائد اقتصادى كبير .

– حفظ المياه العذبة من الهدر لأنه يعتمد على الرى بمياه الصرف الصحى والصرف الزراعى والصرف الصناعى بعد معالجتها .
– استخدام مياه الصرف المعالج فى الرى يساعد على خصوبة التربة وزيادة مساحة الرقعة الزراعية .

– استخدام مياه الصرف فى الزراعة يقلل من الانبعاثات الكربونية المتولدة عنها وبالتالى تقليل حجم الآثار على التغيرات المناخية , حيث أن الفدان الواحد من نبات الجوجوبا يطلق سنوياً ما يعادل 137 طن من الأكسجين ويمتص ما يعادل 22 طن ثانى أكسيد الكربون .

– تعتمد على العمالة الكثيفة والتى لا تشترط الخبرة وهذا بدوره يوفر فرص عمل كثيرة للشباب , كما أن المتطلبات المالية والمائية محدودة .

– تساعد على إنشاء مجتمعات زراعية جديدة وخصوصاً فى الصحراء والأراضى الهامشية التى لا تصلح لزراعة المحاصيل العادية .

– يستطيع النبات تحمل الإجهاد الحرارى ودرجات الملوحة العالية كما أن عوائده للمزارعين تكون مجزية .

– نظرا لأهمية الزيت الذى يتم إنتاجه فيمكن استخدامه للمنتجات المصنعة محليا أو تصديره مما يجعله يحقق قيمة مضافة عالية .

مزرعة الجوجوبا

– إنتاج الكمبوست من الكُسب والحمأة المتخلفة عن محطات الصرف الصحي , وهذه تستخدم في عمليات تخصيب الأرض .

– يمكن إنتاج الأعلاف من الكسب الناتج من عصر البزور حيث يحتوى على نسبة بروتين تقدر بحوالى 30% .

– تساعد اشجار الجوجوبا على وقف انجراف التربة و زحف الكثبان الرملية .

– ونظرا لأهمية الزيت وزيادة الطلب عليه وذلك لأنه بديلاً عن زيت كبد الحوت مع ارتفاع ثمنه فإنه يؤدى إلى زيادة دخول المزارعين ورفع مستواهم المعيشى لأن متوسط العائد من الفدان الواحد يتراوح ما بين 100إلى 120 ألف جنيه , لأن إنتاجية الفدان بعد السنة الرابعة تتراوح ما بين 1400إلى 1500 كيلو ويتراوح سعر الكيلو ما بين 80 إلى 100 جنيه .

 

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: