وجهات نظر

هشام سعد الشربيني: المنهجية في اختيار التقنية

المستشار الفني بالشركة العربية لصناعه الصلب

لم يعد مجرد السعي الى تحقيق أو زيادة الإنتاج في حد ذاته هو الهدف الرئيسي الذي تقام على أساسه الصناعات بكافة أنواعها، وبالتالى مساهمه منها فى تحقيق اقتصاد قوى مستهدفا تحقيق العدالة الاجتماعية من خلال خلق فرص عمل وكذلك سعيا للاكتفاء الذاتى.

بل أصبح تطور العملية الصناعية الإنتاجية لتصبح هى مسؤلة عن تحقيق زيادة الإنتاج، ولكن أيضا مع أهمية أن تضع فى الاعتبار التوازن بين جناحى العدالة، ألا وهما العدالة الاجتماعية جنبا إلى جنب مع العدالة البيئية.

ومن هذا المنطلق أصبح مفهوم الاقتصاد الأخضر، والذي يعتبر من أهم أركانه التصنيع الأخضر والقائم على تحقيق مبدأ zero émission بجانب مبدأ zero waste من خلال هدفwaste management من أهم ما تم تطبيقه من تطور تكنولوجي على كافة خطوط الإنتاج المختلفة الساعية إلى تحويل عمليات الإنتاج من brown sphere الى green sphere.

ومع الأخذ فى الاعتبار أهداف التنمية المستدامة، والتي تستهدف المحافظة على الموارد الطبيعية، والتى تعتبر من الثروات التى يجب على الجيل الحالى، السعى الدائم إلى الترشيد فى استهلاكها، محافظا على نصيب الأجيال القادمة لتعظيم الاستفاده منها، نظرا للتطور التكنولوجى المتوقع مع تعاقب الأجيال، ونذكر منها الأهداف رقم ١٢ و١٣.

كذلك يمكن القول أن السعى الدائم لتخفيض تكلفة الإنتاج وتعظيم المردود من المواد الخام، وعدم الإهدار للطاقة بكافة صورها .. هي أهداف أساسية يتحتم على كافة أعضاء المنظومة الصناعية، سواء المطور التكنولوجى أو المستثمر التحقق منها ومن اهمية التحول من 2 win situation الى 3 win situation.

حيث يجب أن ياخذ المجتمع ككل في الاعتبار وليس المستهلك فقط.

وبناء على كل ما تقدم، أصبح من اللازم وضع منهجية يؤسس عليها اختيار التقنية او التكنولوجي والذي أصبح ليس بالعمل اليسير وخاصة في صناعة الحديد والصلب سواء في ال upstream أو في ال downstream، وأصبح لزما على الأجهزة المعنية، والمسئولة عن إصدار التصاريح أو التراخيص لإقامة منشأ صناعى، ليس فقط الاهتمام بالبعد التقليدى، والذى غالبا ما يلتزم بالمعايير الموضوعة، بغض النظر عن ما تم من تطور وتحديثات تكنولوجية، بالإضافة إلى السعى الدائم إلى التكامل و الاستدامة.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: