أخبارالاقتصاد الأخضر

75 % من الصناديق السيادية في العالم لديها سياسة بشأن الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة و30% فقط حددوا هدف خفض الانبعاثات

أظهرت دراسة أن ثلاثة أرباع صناديق الثروة السيادية في العالم لديها الآن سياسة رسمية بشأن الاستثمار البيئي والاجتماعي والحوكمة، لكن 30٪ فقط حددوا هدفًا لخفض انبعاثات الكربون عبر استثماراتهم .

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تتطلع فيه المؤسسات بشكل متزايد إلى التحول إلى اقتصاد منخفض الكربون في مكافحة تغير المناخ، وارتفعت من 46٪ قبل خمس سنوات، وفقًا لأحدث دراسة Invesco Global Sovereign Asset Management ، التي شملت 81 صندوق ثروة سيادي و58 مصرفاً مركزياً بأصول مجتمعة تبلغ حوالي 23 تريليون دولار.

على الرغم من المخاوف المتزايدة بشأن تغير المناخ، قال أقل من ثلث الصناديق السيادية إنها نفذت هدفًا لتقليل انبعاثات الكربون، على الرغم من أن ذلك كان أعلى من 23٪ في العام السابق.

تضمنت الاستراتيجيات لتحقيق هذه الأهداف بيع الأصول ذات الانبعاثات الثقيلة، ودفع الشركات لخفض انبعاثاتها، وإمالة المحافظ لصالح الشركات الأكثر اخضرارًا، وزيادة الاستثمار في التكنولوجيا الصديقة للمناخ مثل الطاقة المتجددة.
أشار أولئك الذين لديهم سياسة رسمية بشأن البيئة والمجتمع والحوكمة إلى مجموعة من التحديات في تنفيذها بشكل صحيح. وكان من أهمها الافتقار إلى معايير تنظيمية واضحة حول الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة، والذي وصفه 37٪ ممن شملهم الاستطلاع بأنه “تحد كبير”.

وشملت المخاوف الأخرى جودة البيانات وتقييمات البيئة والمجتمع والحوكمة والمخاوف بشأن “الغسل الأخضر” ، حيث قد تكون الفوائد البيئية للاستثمار مضللة.

وقال التقرير نقلا عن صندوق ثروة سيادي يركز على التنمية في الشرق الأوسط “هناك نقص في الشفافية مما يمثل مخاطر على السمعة”.

في محاولة لتجنب مثل هذه المواقف، كان المزيد من الصناديق السيادية يتطلع إلى الاستثمار في ما يسمى بمشاريع “التأثير”، حيث يتم تحديد النتائج من خلال نتائج قابلة للقياس يمكن التحقق منها وتتبعها بمرور الوقت.

https://www.invesco.com/content/dam/invesco/igsams/en/docs/Invesco-global-sovereign-asset-management-study-2022.pdf

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: