أهم الموضوعاتأخبار

48 ساعة لإنقاذ طيبة.. جرح قطعي يكاد يودي بحياة أنثى دولفين بالبحر الأحمر

استقرار حالة أنثى الدولفين طيبة وتتلقى الرعاية الصحية لمدة 15 يومًا قبل إطلاقها

كتبت أسماء بدر

نجح فريق جمعية الحفاظ على البيئة البحرية بالبحر الأحمر هيبكا، في إنقاذ أنثى دولفين أُطلق عليها اسم طيبة، علقت في المياه الضحلة على الشاطئ بشمال الغردقة، بعدما وُجدت في مكان غير معتاد للدلافين، وذلك بالتعاون محميات البحر الأحمر والمعهد القومي لعلوم البحار والمصائد، وأيضًا منتجع Dolphin World Egypt .

48 ساعة لإنقاذ طيبة

تحرك فريق جمعية هيبكا بعدما تلقى استغاثات من نزلاء القرية التي تواجدت على شاطئها طيبة، وفقًا لحديث مصطفى عبد اللاه، قائد فريق الشمندورات بالجمعية في الغردقة، الذي أوضح أن أنثى الدولفين الشابة عُثر عليها تعاني من جرح قطعي في مياه ضحلة على الشاطئ، وعلى الفور حاول الفريق المكون من 4 جهات حكومية ومجتمع مدني، إطعام طيبة ومداواتها بالحقن اللازمة لحالتها؛ لمساعدتها على استعادة طاقتها ثم العودة إلى بيئتها الطبيعية.

ويضيف عبد اللاه، بعدما حصلت أنثى الدولفين على الغذاء واستمدت طاقتها تركتها فرق الإنقاذ لتعود لها في اليوم الثاني لتجد أنها ما تزال موجودة في المياه الضحلة، ثم اكتشف الفريق الطبي التابع للمعهد القومي لعلوم البحار ومنتجع Dolphin World Egypt من قرية مكادي باي، أن بها جرح قطعي بطول 20 سم تقريبًا، وتم استخراجها من المياه بواسطة الجرارات والمعدات المتخصصة التي تملكها هيبكا.

الدولفين طيبة كانت في حالة انتحار عندما وجدها الفريق في اليوم الأول، وذلك بسبب معاناتها وآلامها الناجمة عن الجرح القطعي بجسدها، لكن عند إطعامها شعرت بالأمان نوعًا ما، وظلّت بمكانها لتطلب النجدة والتخلص من تلك الآلام، يقول قائد فريق الشمندورات بجمعية الحفاظ على البيئة البحرية Hepca.

تلقي الرعاية الطبية

وأوضح مصطفى أن فريق الإنقاذ ساعد طيبة بعد عمل استمر لـ 48 ساعة، وأخرجها من موقعها لتتلقى بعد ذلك الرعاية الطبية في منتجع Dolphin World Egypt المتخصص في رعاية الدلافين، وهو ما أوصى به أطباء معهد علوم البحار بالغردقة، وهي الآن في اليوم الأول تحت الملاحظة، ووجد الأطباء البيطريين أن حالتها مستقرة وتستجيب للعلاج، ويرجّح الأطباء أن يكون الجرح القطعي المصابة به نتيجة إما مهاجمة سمكة قرش أو رفّاس مركب.

قدّر الأطباء البيطريين من المعهد القومي لعلوم البحار والمصائد بالغردقة، وأطباء منتجع Dolphin World Egypt، مكوث طيبة مدة تتراوح ما بين 10 إلى 15 يومًا حتى يلتئم جرحها العميق، وتستعيد كامل طاقتها وصحتها لتعود مرة أخرى إلى بيئتها المائية الطبيعية.

كما أكد مصطفى عبد اللاه، قائد فريق الشمندورات بجمعية هيبكا، أن المتخصصين من علماء وباحثين الجمعية ومحميات البحر الأحمر، التقطوا العديد من الصور لأنثى الدولفين طيبة، وإعطائها اسم يميزها؛ ليسهل بعد ذلك تتبعها في البحر الأحمر بشمال الغردقة، حيث يوجد أكثر من 35 دولفين من نوع Bottlenose Dolphin الذي تنتمي إليه طيبة.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: