أخبار

وزيرة المناخ الباكستانية تحث المجتمع الدولي على اتخاذ خطوات عملية لإنقاذ العالم من تغير المناخ

رئيس مجلس النواب المصري: التهديد الخطير لظاهرة تغير المناخ يضع الجميع أمام مسئولياته للعمل الجاد

حثت وزيرة التغير المناخي الباكستانية شيري رحمن، المجتمع الدولي على اتخاذ خطوات عملية لإنقاذ العالم من الآثار السلبية لتغير المناخ.

وشددت في كلمتها أمام الاتحاد البرلماني الدولي في COP27 على هامش قمة المناخ بشرم الشيخ، اليوم، الأحد على الحاجة إلى المسؤولية الجماعية لمواجهة تحدي الاحتباس الحراري، والأمطار غير المسبوقة، والفيضانات وغيرها من الكوارث الطبيعية.

وقالت الوزير إن الناس يأملون في أن يتمكن المجتمع الدولي من إنقاذهم ومنحهم القدرة على التنبؤ وسبل عيشهم ومستقبلهم. قالت إنه حق أساسي للناس أن يعيشوا ويتنفسوا ويحرثوا أرضهم ويعملوا في مدن لا تحرقهم، وأضافت أن 33 مليون شخص عانوا في باكستان من الفيضانات الأخيرة والمدمرة في تاريخ البلاد بسبب تغير المناخ، وأضافت أن العالم يجب أن يعتقد أن الكارثة التي حدثت في باكستان قد تضرب أجزاء أخرى من العالم بشكل سلبي إذا لم يتم اتخاذ الخطوات اللازمة في الوقت المناسب.

الاجتماع البرلماني العالمي

استعادة الصحة البيئية لنظام نهر السند

وبشأن احتياجات باكستان للتعافي والتكيف، قدمت الوزيرة الباكستانية لمحة عامة عن “مبادرة السند الحي” وكيف ستساعد في استعادة النظم الإيكولوجية لحوض السند.

وقالت شيري رحمن ، إن استعادة الصحة البيئية لنظام نهر السند داخل حدود باكستان هي خطوة حاسمة لضمان مقاومتنا المناخية، خاصة خلال الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات”، وتحقيقا لهذه الغاية، فإن مبادرة السند الحي التي أطلقتها الحكومة هي دعوة إلى توحيد جميع التدخلات التي يمكن أن تساعد في إنقاذ شريان الحياة في باكستان.

رئيس مجلس النواب

فيما أكد المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب المصري، في كلمته، أمام أعمال الاجتماع البرلماني العالمي أن قمة المناخ تعد الحدث الأبرز والأكثر تأثيرا عالميا بالنظر إلى ما تهدف إليه من إنقاذ كوكب الأرض من ذلك الخطر الوجودي والمحدق بنا جميعا.

وأشار رئيس مجلس النواب، إلى أن التهديد الخطير لظاهرة تغير المناخ يضع الجميع أمام مسئولياته للعمل الجاد والتحلي بالإرادة الصادقة والأخذ بأسباب فعالة لمواجهة حاسمة لتلك الظاهرة المخيفة سعيا لعالم مستقر وآمن تترسخ فيه قيم الحفاظ على الطبيعة ومواردها باعتبارها إرثا مشتركا للإنسانية.

وأضاف المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب أن ظاهرة تغير المناخ بوصفها تحديا استثنائيا متعدد الأبعاد والتداعيات السلبية، تستلزم مقاربة شاملة لا تقف عند حدود الشق الحكومي فقط بل تتطلب من البرلمانيين كممثلين للشعوب الانخراط المكثف والبناء في الجهد العالمي لمواجهة تلك الظاهرة.

وأشار المستشار الدكتور حنفي جبالي إلى أن التداعيات الكارثية لظاهرة تغير المُناخ على المجتمعات البشرية والنظم الإيكولوجية والبيئية تعظم أهمية الاجتماع البرلماني العالمي باعتباره آلية حوارية بناء ومرتكزا تفاعليا لتبادل الآراء والخبرات التشريعية لمواجهة فعالة وحاسمة لتلك الظاهرة.

حنفي الجبالي في كلمته

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: