وجهات نظر

هشام سعد الشربيني: العدالة البيئية المفقود ورفاهية الإنسان

المستشار الفني بالشركة العربية لصناعة الصلب

البيئة ونظم الأرض الخمسة

هناك خمسة أنظمة رئيسية على كوكب الأرض، وهم الغلاف ارضي والغلاف المائي والغلاف الجوي والغلاف الجليدي والمحيط الحيوي..

ويتكون الغلاف الأرضي، من باطن الأرض وسطحها، وكلاهما يتكون من الصخور.

أما في النظام الثاني توجد مناطق الأرض المغطاة بكميات هائلة من الماء، تسمى الغلاف المائي.

أما النظام الثالث هو الغلاف الجوي، وهو غلاف من الغاز الذي يحافظ على دفء الكوكب ويوفر الأكسجين للتنفس وثاني أكسيد الكربون لعملية التمثيل الضوئي.

وهناك النظام الرابع، الذي يحتوي على كميات هائلة من الجليد في القطبين وأماكن أخرى، حيث يشكل الغلاف الجليدي.

أما الجزء المحدود من الكوكب الذي يمكن أن يدعم (الكائنات الحية) يتألف من النظام الخامس حيث يشار إليه باسم المحيط الحيوي.

وتتفاعل جميع هذه الأنظمة الخمسة الهائلة والمعقدة مع بعضها البعض للحفاظ على الأرض لتناسب جميع الكائنات…

الرفاهية ونظم الأرض الخمسة

أحد الأمثلة المحددة للتفاعل بين جميع المجالات هو استهلاك الوقود الأحفوري (لتحقيق بعض من انواع متطلبات الرفاهية للإنسان).

حيث تشكلت رواسب هذا الوقود منذ ملايين السنين، عندما ماتت النباتات والحيوانات – وكلها جزء من المحيط الحيوي – وتحللت.

في تلك المرحلة، تم ضغط بقاياها داخل الأرض لتشكيل الفحم والنفط والغاز الطبيعي، وبالتالي أصبحت جزءا من الغلاف الأرضي.

وحاليا يحرق البشر … أعضاء المحيط الحيوي … (وهم جزء من الكائنات التي تعيش في المحيط الحيوي) هذه المواد كوقود لإطلاق الطاقة التي تحتوي عليها. تنتهي نواتج الاحتراق الثانوية، مثل ثاني أكسيد الكربون، في الغلاف الجوي.

هناك، يساهمون في ظاهرة الاحتباس الحراري، وتغيير والضغط على الغلاف الجليدي، والغلاف المائي، والمحيط الحيوي.

أبعاد العدالة الأربعة والعدالة الخامسة المفقودة

حيث يمكن تقسيم العدالة إلي أربع تقسيمات تقليديه ورئيسيه هي العدالة الاجتماعية، العدالة الاقتصادية، العدالة السياسية، والعدالة القانونية…

وترمز العدالة الى حكم القانون، ووجود نظام لحقوق متساوية وفرص للجميع في المجتمع، حيث أن العدالة اعتُرف بها كأول فضيلة وأهم هدف يجب تحقيقه. وفي وقتنا المعاصر يتم تصور العدالة أساسا كعدالة اجتماعية.

الدستور المصري 

حيث نص الدستور المصري طبقا للمادة 8 “يقوم المجتمع على التضامن الاجتماعي. وتلتزم الدولة بتحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير سبل التكافل الاجتماعي، بما يضمن الحياة الكريمة لجميع المواطنين، على النحو الذي ينظمه القانون”.

ويمكن تعريف العدالة كنظام يرتبط فيه الناس (الإنسان) بعلاقات وثيقة.

حيث تسعى العدالة للتوفيق وتنظيم جميع العلاقات الإنسانية. وبهذا، فان العدالة تعني ربط وتنظيم وإشراك الناس مع بعضهم في نظام عادل وسليم للعلاقات البينية.

العدالة البيئية

يستند المفهوم التقليدي للعدالة البيئية إلى المبدأ الذي يقول بأن جميع الناس لديهم الحق في الحماية من التلوث والعيش في بيئة نظيفة وصحية والتمتع بها.

وتُعتبر الحماية المتساوية والمشاركة الفعالة لجميع الناس فيما يتعلق بتطوير وتنفيذ وتطبيق القوانين البيئية والأنظمة والسياسات والتوزيع العادل للفوائد البيئية.

أما مفهوم العدالة البيئة المفقودة …(المستهدف)

يستند المفهوم المستهدف للعدالة البيئية إلى المبدأ الذي يقول بأن جميع (الكائنات) لديهم الحق في الحماية من التلوث والعيش في بيئة نظيفة وصحية والتمتع بها.

وتُعتبر الحماية المتساوية والمشاركة الفعالة لجميع (الكائنات) فيما يتعلق بتطوير وتنفيذ وتطبيق القوانين البيئية والأنظمة والسياسات والتوزيع العادل للفوائد البيئية … أساس العدالة البيئية

 

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: