وجهات نظر

هشام سعد الشربيني: الاقتصاد الدائري المستدام.. الاسئله الستة-

المستشار الفني بالشركة العربية لصناعه الصلب

الاقتصاد الدائري المستدام

هو عبارة عن نموذج اقتصادي يستهدف تقليل المهدر من المواد والطاقة وتعظيم الاستفادة منها قدر الإمكان، بحيث يتم خفض معدلات الاستهلاك والنفايات والانبعاثات، وذلك عن طريق تحديث التكنولوجيا وتبسيط العمليات و الاستهلاك.

كما يسهم الاقتصاد الدائري أيضاً في تعظيم الاستفادة من جميع المواد الخام والطاقة المستخدمه بمختلف صورها، فضلاً على تأكيد عمليات إعادة التدوير والاستخدام وإعادة التصنيع والقدره علي الاسترداد ، بديلا عن اسلوب دفن النفايات.

يؤكد نظام الاقتصاد الدائري بوجه عام علي التعريف بقيمة الأشياء وأهمية الاستخدام الفعال فضلاً على التعريف بالمردود البيئي والاجتماعي وحق الاجيال القادمه فى الموارد الطبيعيه.

الموضوع

يخص هذا الموضوع الساده المهندسين المختصين بتصميم المنتجات لوضع تصور لمنهجيه التفكير في تصميم منتج مستدام، ونشارك معهم الاسئله التاليه:-

1- هل يمكنني تصميم هذا المنتج بطريقة أسهل في التفكيك والإصلاح وإعادة التدوير؟

2- هل هناك أي شيء يمكنني تغييره لتحسين جودة المنتج لجعله يدوم لفترة أطول؟

3- هل أحتاج حقا إلى استخدام هذه المواد، أم يمكنني استخدام شيء أكثر ملاءمة للبيئة؟

4- هل يمكنني تجنب توليد أي نفايات خطرة أو على الأقل تقليلها إلى الحد الأدنى؟

5- ما الذي يمكنني فعله لتقليل استهلاك الطاقة للمنتج وعملية تصنيعه؟

6- هل هناك أي تقنية خضراء جديدة يمكنني الاستفادة منها لجعل تصميمي أكثر استدامة؟

كما يمكن بالاضافه لما سبق إلقاء الضوء علي بعض التعريفات الهامه و المستخدمه في تصميم المنتجات او العمليات الخاصه بالاقتصاد الدائري:-

1- “إعادة التفكير” (rethink ) هو تذكير بأن نكون أكثر عقلانية في قراراتنا والنظر في البيئة قبل اتخاذ إجراء.

2- “رفض” ( refuse ) يعني أنه يجب عليك تجنب شراء أو حتى الحصول مجانا على شيء غير ضروري.

3- “التقليل” ( reduce ) يعني تقليل عدد المنتجات التي تشتريها وتستخدمها.

4- “إعادة الاستخدام” ( reuse ) تعني أنه يجب عليك التفكير في الطرق المحتملة لاستخدام عنصر قديم مرة أخرى بدلا من التخلص منه.

5- “الإصلاح” ( repair ) يعني أنه إذا تم كسر شيء ما، فيجب عليك أولا التفكير في إصلاحه بدلا من استبداله بمنتج جديد.

6- “إعادة التدوير” ( recycle) بأنها عودة العناصر إلى مرحلة مبكرة من دورة الإنتاج عادة كمواد خام.

7- “الاسترداد” ( recovery ) يمكن تصنيف تقنيات الاسترداد إلى مجموعتين رئيسيتين: تقنية استرداد الطاقة (استعادة الطاقه) وتقنية استرداد النفايات وتحويلهاإلى مواد (استعادة المواد).

نستطيع القول، إن هناك منهجيه يتم طبقا لها اختيار تقنيات الاقتصاد الدائري المستدام، والعمل علي زياده الوعي بها، والسعي لتطبيقها وتطويرها علميا وعمليا.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: