أهم الموضوعاتأخبارالطاقة

نكشف تفاصيل دعم الأمم المتحدة لمشروع الخلايا الشمسية لإنتاج الكهرباء في مصر

مساعد برنامج UNDP: نأمل أن تكون شرم الشيخ قاطرة التغيير في مصر في التحول نحو الطاقة الجديدة

كتبت أسماء بدر

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق أكبر حدث سنوي يقام عالميًا حول تغير المناخ منذ قرابة ثلاثة عقود، وهو مؤتمر الأمم المتحدة الأطراف في نسخته السابعة والعشرين COP27، وتجري الاستعدادات في مدينة شرم الشيخ على قدم وساق لتكون نموذجًا للمدينة الخضراء والتي من المقرر تعميمه على المدن المصرية كافة، بالإضافة إلى حرص البلاد على الالتزام بتعهداتها فيما يخص التخفيف والتكيف.

200 مليون لمبة موفرة للطاقة في مصر

من جانبه، كشف الدكتور محمد بيومي، مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر UNDP، عن المشروعات التي تنفذها الأمم المتحدة في مصر بالشراكة والتنسيق مع الحكومة وبالتعاون مع القطاع الخاص.

وقال بيومي في تصريح خاص لـ المستقبل الأخضر، إن مواجهة والتصدي لتغير المناخ يعتمد على التخفيف والتكيف اللذان يقومان أساسًا على التكنولوجيا والمنهجيات غير التقليدية، ويركز برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على دعم استخدام وانتشار الطاقات الجديدة صغيرة الحجم، وتحسين كفاءة الطاقة.

الدكتور محمد بيومي مساعد الممثل المقيم لـ
الدكتور محمد بيومي مساعد الممثل المقيم لـ”برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر UNDP”

وأشار مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر UNDP، إلى تجربة مصر في التحول نحو الطاقة الجديدة وتوفير الطاقة من خلال استخدام اللمبات الموفرة أو الليد بالتعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة، التي تعتبر واحدة من قصص النجاح المصرية في مجال التخفيف والحد من انبعاثات الاحتباس الحراري، حيث دخلت نحو 200 مليون لمبة ليد السوق المحلية.

وأوضح أن مصر بقصة نجاحها في التحول نحو الطاقة الجديدة باستخدام لمبات الليد سبقت دول متقدمة عديدة، وهو ما ظهرت نتائجه في خفض استهلاك الطاقة في مجال الكهرباء والحد من الانبعاثات.

مشروع الخلايا الشمسية

وكشف الدكتور محمد بيومي، عن مشروع جديد يدعمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر، وهو الخلايا الشمسية صغيرة الحجم لتوليد الكهرباء، مشيرًا إلى بدء استخدامها بالفعل في بعض القطاعات مثل المصانع والفنادق وهو جزءًا من منظومة التحول نحو الطاقة النظيفة التي تطبقها مصر للإيفاء بالتزاماتها وتخفيف انبعاثاتها الكربونية.

وبحسب مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، فإن مشروع الخلايا الشمسية بدأ منذ عام 2018 بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة، وأوشك على الانتهاء وقد لاقى انتشارًا واسعًا في القطاعات ذات النمط الثابت في استهلاك الكهرباء مثل الفنادق والمصانع والمحال التجارية، وخفض تكاليف التشغيل الخاصة بهم، ومن المتوقع انتشار هذه المشروعات مع انخفاض الأسعار وارتفاع الجدوى الفنية والاقتصادية لها.

الطاقة الشمسية

شرم الشيخ نموذج

وأكد الدكتور محمد بيومي، أنه من المقرر خلال الفترة المقبلة الاتجاه نحو مدينة شرم الشيخ، وتنفيذ نموذجًا متكاملًا لاستخدامات الطاقة وتحسين كفاءة الطاقة والاعتماد على المصادر الجديدة والمتجددة، على أمل أن تكون قاطرة التغيير وتعميم تجربتها على ربوع المحروسة.

مدينة شرم الشيخ الخضراء

وأوضح أن مشروع استخدام الخلايا الشمسية الصغيرة محدد له ميزانية بالفعل، لكن الأمم المتحدة وخاصة برنامجها الإنمائي تعتمد في تلك المشروعات على أن تكون تكلفتها من خلال المشاركين أو المستفيدين والقطاع الخاص.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: