أخبارتغير المناخ

نتائج لقاء الرئيسان الصيني والأمريكي في إندونيسيا تحدد توجه توصيات قمة المناخ COP27

الهند تطالب بـ "خفض تدريجي" عالمي لجميع أنواع الوقود الأحفوري

تستأنف الأحداث الرسمية في مؤتمر المناخ بشرم الشيخ السابع والعشرين COP27، بعد يوم من الراحة، حيث يحاول مفاوضون من نحو 200 دولة الوصول إلى توصيات وقرارات نهائية بشأن تمويل المناخ وعدة قضايا شائكة لم يتم إنجازها الأيام الماضية.

سيحاول المفاوضون قبل وصول وزراء الحكومة هذا الأسبوع تحقيق أكبر قدر ممكن من التقدم نحو اتفاق مأمول من قمة المناخ، ولكن مع بقاء أسبوع واحد على المحادثات في شرم الشيخ ، بدأ القلق، وتحديداً بشأن قضية “الخسائر والأضرار” الشائكة ، أو الدعم المالي للدول النامية التي ضربتها كوارث ناجمة عن تغير المناخ.

مؤتمر المناخ

أثار اجتماع بايدن وشي بينج

تحولت الأنظار يوم الاثنين نحو إندونيسيا ، حيث كان الرئيس الصيني شي جين بينج يجتمع مع الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن قضايا المناخ قبل اجتماع مجموعة العشرين الذي يبدأ يوم الثلاثاء في بالي، قال الخبراء أنه مهما كانت نتائج ذلك الاجتماع بين زعماء أكبر دولتين ملوثتين في العالم سيكون لها تأثير كبير على محادثات COP27.

هناك أخبار أخرى من مجموعة العشرين تفيد بأن إندونيسيا كانت تتعاون مع بنك التنمية الآسيوي وشركة كهرباء خاصة لإعادة تمويل محطة طاقة تعمل بالفحم والتقاعد قبل الأوان، كان من المؤكد أنها ستعزز محادثات شرم الشيخ، الصفقة جزء من جهد عالمي لتسريع وتيرة توقف طاقة الفحم في البلدان النامية.

أيضًا ، من المتوقع الإعلان عن خطة G7 – تسمى الدرع العالمي – يوم الاثنين في COP27 لتوجيه التمويل المناخي الطارئ إلى البلدان النامية.

كذلك، من المتوقع أن تعلن الهند اليوم، في شرم الشيخ عن استراتيجيتها طويلة المدى لخفض الانبعاثات في الداخل، وتقول مصادر إن الهند ستطالب بـ “خفض تدريجي”، عالمي لجميع أنواع الوقود الأحفوري.

ومن المقرر أن يصل وزير البيئة الأوكراني إلى قمة الأمم المتحدة، وقال أعضاء الوفد الأوكراني COP27 إنهم يأملون في أن يلفت وجودهم الانتباه إلى العواقب المناخية والبيئية لغزو روسيا لبلادهم في فبراير.

 

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: