أخبارالاقتصاد الأخضر

مصر تحصل على منحة بـ4 ملايين يورو مع الاتحاد الاوروبى للدعم الفني والتحكم فى التلوث الصناعي

المنحة جزء من التمويل الخاص بالمرحلة الثالثة لتنفيذ برنامج التحكم فى التلوث الصناعي (EPAP) والبالغ ميزانيته 145 مليون يورو

أسماء بدر

وقعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اتفاقية تعاون مشتركة مع الاتحاد الأوروبي للحصول على منحة تبلغ قيمتها 4 ملايين يورو، وذلك في إطار التعاون المشترك والمستمر بين وزارة البيئة والاتحاد الأوروبي فى مجال حماية البيئة ودعما للصناعة المصرية.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن هذه المنحة تعد جزء من التمويل الخاص بالمرحلة الثالثة لتنفيذ برنامج التحكم فى التلوث الصناعي (EPAP) والبالغ ميزانيته 145 مليون يورو، والذى يتم تنفيذه بالمشاركة مع كلا من الاتحاد الأوروبي، وبنك الاستثمار الأوروبي، والوكالة الفرنسية للتنمية، وبنك التعميير الألماني، موضحة ان برنامج التحكم فى التلوث الصناعي من أهم وأكبر مبادرات وزارة البيئة لمساعدة الصناعة المصرية على تحسين الأداء والوصول الى تحقيق التوافق مع القوانين واللوائح البيئية، بالإضافة إلى خفض استهلاك الطاقة والموارد بالصورة التى تدعم تحقيق التنمية المستدامة.

وأضافت وزيرة البيئة أن هذه المبادرة من وزارة البيئة تأتى فى ضوء مجهوداتها الرامية الى دعم الشركات الجادة ومساعدتها لتوفيق أوضاعها البيئية، حتى يتم تحقيق التوافق التام مع القانون وذلك من خلال تقديم الدعم الفني اللازم، علاوة على توفير الدعم المادي والذي يتم من خلال تقديم حزم تمويلية تتضمن قروض ميسرة ومنح لكافة أنواع الشركات لتشجيعها على تنفيذ مشروعات بيئية لخفض معدلات التلوث، مع تقديم ميزة تفضيلية للشركات الصغيرة والمتوسطة (SMEs) من خلال تقديم منح تصل نسبتها إلى 30% من إجمالى تكلفة المشروع المنفذ.

إعداد مشروعات توافق بيئي بتكلفة 200 مليون يورو

وأشارت فؤاد إلى أن البرنامج حالياً يقوم بإعداد وتنفيذ مشروعات توافق بيئي وكفاءة طاقة بتكلفة مالية تزيد عن 200 مليون يورو، موضحة أن تصميم البرنامج تم على أساس تقديم حوافز مالية للشركات لتمكين الصناعة من الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة للتخفيف من آثار تغير المناخ باعتباره من أخطر الظواهر البيئية التى تمثل تحدى للإنسانية. كما يقوم البرنامج بتقديم حلول مبتكرة للصناعة تمكنها من تحقيق هذا التحول.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن المنشآت الصناعية الموجودة بكافة محافظات مصر باختلاف تخصصاتها الصناعية يمكنها التقدم والاستفادة من الدعم المالي المتاح، مشيرة الى أن المنشآت الصناعية المشاركة في البرنامج ستحقق عدداً من الفوائد بما في ذلك خفض انبعاثات الملوثات وخفض الغازات الدفيئة وتعزيز الوصول إلى الأسواق التصديرية وتحقيق وفورات مالية، فضلاً عن تحسين الإنتاجية والقدرة التنافسية.

يعد برنامج التحكم فى التلوث الصناعي أكبر مشروع على مستوى الشرق الأوسط فى مجال مكافحة التلوث الصناعي واستخدام تكنولوجيا الإنتاج الأنظف فى الصناعة المصرية، بدأ مع بداية الألفية الثالثة على 3 مراحل حتى الآن، ويمكن لمنشآت القطاعين العام والخاص الاستفادة من دعم البرنامج والواقعة بالمناطق الأكثر تلوثًا بمحافظات مصر كافة.

أهداف برنامج التحكم فى التلوث الصناعي في قطاع الصناعة

بدأت المرحلة الثالثة منذ عام 2017 ومن المقرر انتهائها هذا العام 2022، ويهدف لتحقيق عدة أهداف في قطاع الصناعة أبرزها تحسين كفاءة استخدام الطاقة، وذلك على النحو التالي:

1 – ترسيخ مبدأ ما بعد تحقيق الالتزام البيئي Compliance Beyond لدى المنشآت الصناعية، ودعم مبدأ كفاءة استخدام الطاقة والموارد على أوسع نطاق ممكن.

2 – دعم المنشآت الصناعية على مستوى الجمهورية من خلال (منح – قروض ميسرة) وذلك بهدف :

أ – تحقيق التوافق مع القوانين البيئية، بهدف تحسين وحماية البيئة المحلية وبيئة العمل داخل المنشأة من خلال تنفيذ مشروعات للحد من التلوث الصناعي متضمنة مشروعات معالجة نهاية الأنبوب، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات الإنتاج الأظف.

ب – تحسين كفاءة استخدام الموارد سواء كانت طبيعية أو صناعية، واستخدام أفضل التقنيات المتاحة BAT.

ج – ترشيد وزيادة كفاءة استخدام الطاقة Efficiency Energy.

د – تشجيع مشروعات استخدام وتجهيز الوقود البديل ومشروعات خفض غاز ثاني أكسيد الكربون.

3 – التركيز على دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومنحها ميزة تفضيلية؛ لتشجيعهم على الاستثمار فى مشروعات الحد من التلوث الصناعي ومشروعات ما بعد الالتزام؛ ضماناً لاستدامة عملياتهم الصناعية وتنميتها.

4 – تعزيز دور البنوك وتطبيق آليات السوق فى تمويل الاستثمارات فى مجال مشروعات الحد من التلوث الصناعي ومشروعات ما بعد الالتزام.

5 – وضع نظام معتمد فى السوق المحلية لتمويل مشروعات الحد من التلوث الصناعي ومشروعات ما بعد الالتزام.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: