أخبارالطاقة

مصر توقع اتفاقية مع أيميا باور الإماراتية لانتاج 1000 ميجاوات من الهيدروجين الأخضر

رئيس صندوق مصر السيادي: علامة فارقة في استراتيجية مصر الخضراء

أعلنت شركة أيميا باور الإماراتية،  أنها ستتولى تطوير مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر بطاقة انتاجية تصل إلى 1000 ميجاوات في مصر.

وقالت الشركة في بيان صدر عنها اليوم الأربعاء إنها أبرمت على هامش مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27) اتفاقية إطارية بهذا الشان مع الحكومة المصرية ممثلة بالصندوق السيادي المصري ، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة ، والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وقال سين جاسم النويس ، رئيس مجلس إدارة أيميا باور تم استكمال الدراسات الفنية والمالية للمشروع ، مشيراً إلى أن الشركة كلفت بيوت خبرة هندسية عالمية لبدء العمل على وضع التصاميم الهندسية مطلع العام المقبل.

وأوضح أن المشروع سيتم تنفيذه في منطقة العين السخنة في محافظة السويس على مرحلتين بطاقة انتاجية تبلغ 500 ميجاوات لكل مرحلة.

واضاف أن المشروع سيكون قادر عند اكتماله على انتاج 800 ألف طن من الأمونيا الخضراء سنوياً التي سيتم تسويقها في الاسواق المحلية والعالمية، حيث تجري الشركة حاليا مفوضات وصلت الى مراحل متقدمة مع عدد من الشركات الأوروبية والصينية واليابانية بشأن شراء إنتاج للأمونيا الخضراء.

وأكد أن هذا المشروع يندرج ضمن حزمة مشاريع في مجال التحول المصري لاستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، والتى تقوم شركة أيميا باور بتنفيذها في جمهورية مصر العربية، مشيرا إلى أن العالم يدخل مرحلة جديدة من الاعتماد على الطاقة النظيفة ، مثل الهيدروجين الأخضر التي توفر فرصاً للاستثمار وتساعد في توفير فرص العمل كما تدعم توجهات الحكومة المصرية في سعيها لأن تكون مركزاً إقليمياً في قطاع الطاقة النظيفة.

وقال ” يتماشى مشروع الطاقة النظيفة مع استراتيجية الطاقة المستدامة المتكاملة التي اطلقتها الحكومة المصرية ، والتي تهدف إلى الوصول إلى تلبية 42% من احياجات الطاقة من مصادر متجددة بحلول عام 2035.”

كما شدد النويس على أن شركة أيميا باور ملتزمة بالعمل مع شركائها الاستراتيجيين لدعم جهود التحول العالمي للطاقة في الأسواق الناشئة لتعزيز تنميتها الاقتصادية والاجتماعية، حيث تتواجد في 15 دولة في أفريقيا و الشرق الأوسط موضحاً أن المشروع هو الأول من بين العديد من مشاريع الطاقة النظيفة الكبيرة الحجم التي ستقوم الشركة بتطويرها في جميع أنحاء المنطقة.

علامة فارقة في استراتيجية مصر الخضراء

ومن جانبه، قال أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي: ” يمثل هذا النجاح الكبير علامة فارقة في استراتيجية مصر الخضراء ، وكان ممكنًا فقط مع استمرار جميع الرعاة الحكوميين وإيمان الشركاء بإمكانيات مصر كمركز للهيدروجين الأخضر. لقد بذلت مصر جهدًا هائلاً في تطوير برنامج الهيدروجين الأخضر وحققت تقدمًا مذهلاً في الوصول إلى هذه المرحلة في غضون أشهر.

يُعد توقيع هذه الاتفاقية الملزمة شهادة على قدرة صندوق مصر السيادى على تنفيذ دوره في جذب الاستثمار الخاص إلى القطاعات الاستراتيجية، ويتماشى هذا الاستثمار مع استراتيجية صندوق مصر السيادى لخفض الكربون باستخدام وسائل مستدامة تفيد الاقتصاد وتضع مصر كمركز إقليمي للطاقة الخضراء”

 

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: