أخبار

مصر تطلق مبادرات للسماح للبلدان الأفريقية بالاستثمار في بناء القدرة على التكيف مع تغير المناخ خلال COP27

شرم الشيخأسماء بدر

أطلقت رئاسة مصر لمؤتمر المناخ COP27 واللجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، مبادرة “خفض تكلفة الاقتراض الأخضر والمستدام” في البلدان المعرضة لتغير المناخ في COP27.

تهدف المبادرة إلى معالجة القضايا الأكبر المتمثلة في تدهور الصحة المالية المعرضة للتهديد من خلال خسائر الإنتاج المحتملة المرتبطة بأخطار المناخ وتكاليف التعافي من الكوارث، فضلاً عن مخاطر التحول التي قد تضرب الاقتصاد ككل.

خلال إطلاق المبادرة ، قالت الرئاسة المصرية لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين COP27: “تظل قيود السيولة من أهم العوائق التي تحول دون السماح للبلدان الأفريقية بالاستثمار في المرونة المناخية وأهداف التنمية المستدامة.

ستساعد هذه المبادرة في بناء تمويل أعمق ومرونة ومستدام لتسريع التعافي الأخضر بعد كوفيد من خلال آليات مختلفة.

وسينصب التركيز على السندات الخضراء والاجتماعية والمستدامة (GSS) لسد الفجوات المالية لأهداف التنمية المستدامة.

مبادرة “خفض تكلفة الاقتراض الأخضر والمستدام”

هناك حاجة للعمل المناخي للحد من الفقر وتعزيز الرخاء المشترك بطريقة مستدامة، ستعزز هذه المبادرة قدرة الدول الأفريقية على الاقتراض بسعر معقول، وتعبئة المزيد من التمويل الأخضر، وجذب رأس المال الخاص”.

يمكن للبلدان الأفريقية أن تخفض تكاليف الاقتراض الأخضر من خلال سحب عوامل مختلفة ، مثل الآليات المقترحة أدناه:

مرفق السيولة والاستدامة (LSF): يسعى إلى خفض تكاليف الاقتراض الحكومية من خلال زيادة الطلب على سنداتها السيادية.

مبادرة “خفض تكلفة الاقتراض الأخضر والمستدام”

مواءمة معايير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية: تقديم خط أساس عالمي للإفصاح عن الاستدامة لتلبية احتياجات أسواق رأس المال يساهم في تعزيز الشفافية والمساءلة والكفاءة وإمكانية المقارنة عبر الأسواق.

اقتراح مركز للاستدامة للديون السيادية (SSDH):

يسعى إلى إنشاء مركز ديون سيادي مستدام يهدف إلى توفير التسهيلات لإصدارات الديون السيادية المتوافقة مع المناخ والطبيعة بناءً على أبحاثه وكذلك المساعدة في توسيع نطاق الديون السيادية المرتبطة بالأداء.

مبادرة “خفض تكلفة الاقتراض الأخضر والمستدام”

بناء القدرات للبلدان النامية للوصول بشكل موثوق إلى أسواق سندات GSS:

يهدف إلى السماح للبلدان الأفريقية والبلدان النامية بشكل عام بالوصول بشكل أكثر انتظامًا إلى أسواق سندات GSS.

ضمانات من بنوك التنمية متعددة الأطراف (MDBs): تسعى إلى تسريع تعبئة التمويل الخارجي، بما في ذلك الديون الخارجية والمساعدة الإنمائية الرسمية، أو الاستفادة من حيز مالي أكبر من خلال إلغاء الديون.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: