أخبارالطاقة

مذكرة تفاهم بين “مصدر” ووزارة الطاقة الأردنية لتطوير مشاريع طاقة متجددة بقدرة 2 جيجاواط

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية لاستكشاف فرص تطوير مشاريع طاقة متجددة بقدرة إنتاجية إجمالية تصل إلى 2 جيجاواط.

قام بتوقيع مذكرة التفاهم كل من الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي رئيس مجلس إدارة “مصدر، والدكتور صالح الخرابشة، وزير الطاقة والثروة المعدنية في الأردن، وذلك على هامش فعاليات مؤتمر الأطراف (COP27).

وأكد الدكتور سلطان بن أحمد الجابر على أهمية مذكرة التفاهم التي تعكس عمق العلاقات الأخوية التي تجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، والتزامهما المشترك بترسيخ الاستدامة وتحقيق التقدم نحو الحياد المناخي.

وقال: “تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتوثيق التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة في مختلف المجالات التي تحقق المصالح المشتركة وتسهم في تعزيز التنمية المستدامة، يسرنا إبرام مذكرة تفاهم لاستكشاف فرص تطوير مشاريع جديدة تسهم في دعم تحقيق أهداف الأردن الطموحة الخاصة بالطاقة المتجددة وضمان أمن الطاقة.

ومع استعداد دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر المناخ (COP28) العام المقبل، ستواصل ’مصدر‘ جهودها لدعم نشر مشاريع الطاقة المتجددة وتسريع الانتقال في قطاع الطاقة”.

من جانبه، قال الدكتور صالح الخرابشة، وزير الطاقة والثروات المعدنية في الأردن: “تعتبر الأردن رائدة في مجال الطاقة المتجددة على مستوى المنطقة، حيث تنتج 29 بالمائة من الكهرباء عبر مصادر متجددة، كما تستهدف زيادة هذه النسبة إلى 50 بالمائة بحلول عام 2030. وتتطلع المملكة لأن تصبح مركزاً إقليمياً لإنتاج الطاقة الخضراء، مستفيدةً من وفرة مصادر الطاقة المتجددة لديها، فضلاً عن موقعها الحيوي في منطقة الشرق الأوسط والقرب من أفريقيا”.

وأضاف: “نؤمن في الأردن بأهمية العمل المشترك، سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي. ومن شأن هذه الشراكة التي تجمعنا مع أشقائنا في دولة الإمارات و”مصدر” أن تسهم في دعم جهود الأردن لتحقيق طموحاتها في مجال الاستدامة”.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيعمل الطرفان على استكشاف فرص التطوير والاستثمار في مشاريع للطاقة المتجددة في المملكة الأردنية الهاشمية تصل قدرتها الإنتاجية الإجمالية إلى 2 جيجاواط. وتشمل مذكرة التفاهم أيضاً تبادل الخبرات والمعرفة في مجالات الطاقة المتجددة وتطوير البنية التحتية، بما في ذلك تحويل الكهرباء وتوزيعها وتصديرها.

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”: “تفخر “مصدر” بشراكتها مع الجهات المعنية في الأردن الشقيق منذ ما يقرب من 10 سنوات، حيث تسهم الشركة في تطوير مشاريع رائدة في مجال الطاقة المتجددة تدفع جهود التنمية المستدامة في المملكة. ونتطلع من خلال توقيع مذكرة التفاهم إلى تعزيز آفاق التعاون مع الشركات الأردنية في مجال الطاقة المتجددة”.

ومن شأن مذكرة التفاهم هذه أن تفتح آفاقاً جديدة لشركة “مصدر” لتوسيع أنشطتها في قطاع الطاقة المتجددة في الأردن، حيث تسهم الشركة حالياً في محطتين رئيسيتين للطاقة المتجددة، حيث أنجزت “مصدر” في عام 2015، مشروع محطة الطفيلة لطاقة الرياح في الأردن، وهو أول مشروع تجاري لطاقة الرياح على مستوى المرافق في الشرق الأوسط. وقد أسهمت هذه المحطة التي تبلغ قدرتها 117 ميجاواط في زيادة القدرة الإجمالية للطاقة في البلاد بنسبة 3 في المائة.

كما أن “مصدر” شريك ومطور أساسي لمشروع محطة “بينونة” للطاقة الشمسية، في شرق العاصمة الأردنية عمان، والتي تبلغ قدرتها 200 ميجاواط وتعد أكبر مشروع مستقل للطاقة الشمسية في الأردن. وتلبي المحطة منذ عام 2020، احتياجات الطاقة السنوية لحوالي 160 ألف منزل، وتساهم في الحد من انبعاث 360 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

كما أنها تولّد 563 جيجاواط/ ساعة من الكهرباء سنوياً أي ما يعادل 4% من الاستهلاك السنوي للطاقة في الأردن.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: