أخبارالاقتصاد الأخضر

محمود محيي الدين: ضرورة التركيز على آليات التمويل المستدام

أكد الدكتور محمود محيي الدين رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بتمويل أجندة التنمية المستدامة ٢٠٣٠، على أن تمويل المناخ هو تمويل التنمية كما أن العمل المناخي ينبغي أن يعزز من تحقيق أهداف التنمية المستدامة .

جاء ذلك خلال مشاركته بالجلسة الخاصة بتقرير مجموعة الخبراء المستقلة رفيعة المستوى بشأن تمويل المناخ بتكليف من الرئاستين المصرية والبريطانية لمؤتمرى المناخ COP27 وCOP26 بحضور فيرا سونجوي الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لافريقيا بالأمم المتحدة و السيد نيك سترن

وهو أستاذ في الاقتصاد والحكومة، ورئيس معهد غرانثام للبحوث، وألوك شارما رئيس الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر المناخ.

وأضاف رائد المناخ أن أهم ما يميز هذا التقرير أنه يركز على كيفية وآليات التنفيذ في إطار نهج شمولي يدمج العمل المناخي في إطار التنمية المستدامة. كما أعرب محيي الدين عن تطلعه في أن تستمر الرئاسة المصرية لقمة المناخ ممثلة في وزير الخارجية سامح شكري في التعاون مع الشركاء المعنيين بهذا الصدد حتي يتم الانتقال الى مرحلة التنفيذ من خلال تعزيز الشراكات وحشد التمويل اللازم من القطاع العام والخاص ورسم السياسات اللازمة .

د. محمود محي الدين

كما أكد محيي الدين على ضرورة تبني منهج متكامل يضع في الاعتبار الديناميكيات الاقتصادية الخاصة بالقارة الإفريقيا لضمان تحقيق الأهداف المرجوة ووصولها لمستحقيها.

الجدير بالذكر أن لجنة الخبراء قد اجتمعت بالقاهرة الشهر الماضي لمناقشة مسودة التقرير الذي يرصد أبرز الفجوات ذات الصلة بتمويل العمل المناخي وتحديد أسبابها واقتراح توصيات لحشد التمويل اللازم لدعم العمل المناخي، مع التأكيد على الدور الحيوي لبنوك التنمية متعددة الأطراف، ومؤسسات تمويل التنمية ككل في المشاركة بقوة ليس فقط في تهيئة الظروف للاستثمار، ولكن أيضًا في العمل على إدارة المخاطر وتقليلها وتقاسمها.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: