أخبار

محمود محيي الدين: بناء القدرات والاستثمار في رأس المال البشري أساس تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة

مبادرة أسواق الكربون الأفريقية تهدف لتعزيز قدرة الدول الأفريقية على تمويل العمل التنموي والمناخي بها

أكد الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي، ضرورة الاهتمام ببناء القدرات و الاستثمار في رأس المال البشري من أجل تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، مشيرا إلى التعاون مع الأمم المتحدة بهذا الصدد لتقديم المساعدة التقنية اللازمة .

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها بجلسة حول توحيد الجهود من أجل شراكات بين الشباب و القطاعين العام والخاص في إطار فعاليات قمة المناخ بشرم الشيخ، وخلال كلمته؛ نوه إلى المسرع الذي أطلقته منظمة العمل الدولية بشأن الوظائف والحماية الاجتماعية من خلال شراكات مع الأمم المتحدة.

الدكتور محمود محيي الدين

وأضاف، أنه لا بد من دعم نظم الحماية المجتمعية لضمان الانتقال لاقتصادات ومجتمعات مستدامة، وفقا لمنظمة العمل الدولية فإن الانتقال إلى الطاقة المتجددة والاقتصاد الدائري سيخلق 100مليون وظيفة بحلول عام 2030 ، ولكن في نفس الوقت ستختفي وظائف أخرى مما يتطلب ضرورة تحقيق الانتقال العادل بما يضمن الكرامة والدعم اللازم للمواطنين.

الدكتور محمود محيي الدين

وأبرز رائد المناخ، أسس الانتقال العادل والتي تشمل رسم السياسات الملاءمة علاوة على حشد التمويل الكافي ومعالجة الفجوات المالية لضمان الانتقال من التعهدات إلى التنفيذ خاصة وأن قمة المناخ بشرم الشيخ تتناول ملف التنفيذ بجدية تامة.

وأوضح أن العالم اليوم يواجه فائض في الأزمات نظرا لعدم الوفاء بالتعهدات السابقة حيث هناك حاجة إلى الانتقال من المليارات إلى التريليونات لتنفيذ الركائز الضخمة اللازمة للتحول البيئي علاوة على تكلفة البنية التحتية اللازمة للصمود في مواجهة التغيرات المناخية.

الدكتور محمود محيي الدين

 

إعادة تحديد أولويات الموازنات العامة للدول

كما أكد رائد المناخ COP27 ، خلال مشاركته في جلسة “التعاون لحشد الموارد لتنفيذ مخرجات مؤتمرات المناخ: أجندات العمل التي تناقش الأزمات المتشابكة”، بمشاركة نايجل توبينج، رائد المناخ لمؤتمر حلاسكو، والمسئولين وممثلي الحكومات والمنظمات المختلفة، ضرورة إعادة تحديد أولويات الموازنات العامة للدول وربطها بالاستدامة والتنمية كوسيلة لتوجيه هذه الموازنات نحو مواضع التمويل الصحيحة وتخفيف معاناتها.

وأكد أن العمل التنموي والمناخي بحاجة إلى حلول عملية لحشد التمويل اللازم، مشيراً إلى أهمية تشجيع القطاع الخاص والمستثمرين على المزيد من المشاركة في العمل التنموي والمناخي من خلال سياسات اقتصادية جاذبة ومحفزة على المشاركة.

أهمية إنشاء أسواق للكربون

ونوه محيي الدين إلى أهمية إنشاء أسواق للكربون، لافتاً إلى مبادرة أسواق الكربون الأفريقية التي تم إطلاقها خلال المؤتمر بهدف تعزيز قدرة الدول الأفريقية على تمويل العمل التنموي والمناخي بها.

وأشار إلى الجيل الجديد من آلية مقايضة الديون بالاستثمار في مشروعات البيئة والمناخ، موضحاً أن هناك نماذج جيدة لتطبيق هذه الآلية بنجاح في سيشيل وبربادوس.

وشدد رائد المناخ على ضرورة أن تتبنى جهات التمويل المختلفة معايير مؤسسة التنمية الدولية الخاصة بالمنح والقروض الميسرة، والتي تتيح فترات سداد طويلة المدى وبفوائد مخفضة.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: