أخبارالتنمية المستدامة

محمد سعيد شاب مصري استطاع استغلال الطاقة النظيفة لخدمة الصناعة والزراعة

كتب محمد حسن 

في ظل كل المتغيرات والطفرة التي تعيشها مصر ومعظم الدول العربية في تنوع مصادر الطاقة، استطاع الشاب المصري محمد سعيد في استغلال الطاقة الشمسية النظيفة، وتطويعها لخدمة المجتمع في المجال الصناعي والمجال الزراعي.

جاء ذلك في مستهل الملتقى العلمي الأول لمؤسسة إبداعات مصر للأبحاث العلمية، الذي عقد في أحد الفنادق الكبرى في مصر، بحضور عدد من المتخصصين في هذا المجال، وبحضور وكيل كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية بجامعة عين شمس، الدكتورة ريهام رفعت محمد، والتي أشادت بهذا الإنجاز من شاب مصري واعد، مشيرة إلى أن الطاقة الشمسية طاقة المستقبل لما تتميز به من التكلفة المنخفضة وأنها من مصادر الطاقة المتجددة والصديقة للبيئة.

وأوضحت ريهام رفعت أن مجال العمل في الطاقة الشمسية يمثل تحقيق الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة “طاقة نظيفة بأسعار معقولة”، ويساعد على تحقيق أهداف محور الطاقة إحدى محاور الرئيسية لرؤية مصر 2030 من خلال تلبية متطلبات التنمية المستدامة، وتعظيم الاستفادة من موارد الطاقة المحلية فالطاقة الشمسية أول مصدر من مصادر الطاقة عرفها الانسان منذ العصور القديمة.

كما تعتمد معظم مصادر الطاقة المتجددة على الاشعاعات الشمسية مثل طاقة الرياح، والأمواج والطاقة الكهرومائية، وطاقة الكتلة الحيوية، وقد تم استخدام الطاقة الشمسية بكفاءة عالية في العديد من مجالات الحياة التخطيط المعماري والزراعة والصناعة وغيرها.

وتسعى العديد من دول العالم باستغلال تلك الطاقة الاستغلال الأمثل لتحقيق طفرة في مجال التنمية المستدامة والصناعة.

وقد بدأ محمد سعيد العمل في هذا المجال منذ أن كان عضوا في (جمعية مصر للطاقة الخضراء) عام 2012، وحضر العديد من ورش العمل من جامعات مصر المختلفة في الفتره من 2013/2012، وحضوره دورات تدريبيه في مجال استخدام الطاقة الشمسية، والتي حصل من خلالها على خبرات متعدده استطاع من خلالها تنفيذها علي ارض الواقع.

محمد سعيد
محمد سعيد

وذكر محمد سعيد، أن الطاقة الشمسية توفر الكثير من المال والجهد، وخاصة في مجال الزراعة في الصحراء، بالإضافة إلى أنه يساعد الدولة في توفير جزء كبير من المحروقات ودعما مثل المازوت والسولار وغيرها من مصادر الطاقة.

وأوضح محمد سعيد ان المستثمر الزراعي يمكنه استرجاع مبلغ المحطة من سنتين الى ثلاث سنوات في حين استخدم المصادر الاخرى ستكلفه في السنه اكثر والمستثمر الصناعي يمكنها استرجاع مبلغ المحطة من 5 سنوات الي 6 سنوات.

محمد سعيد أقام عدة مشروعات خلال السنوات السابقة ساهمت في دعم تنوع استخدام مصادر الحصول على الطاقة وتخفيف الأحمال علي الشبكة القومية للكهرباء.

واستطاع في فترة وجيزة ان يحقق انتشار واسع ونجاح كبير واصبح وكيلا لاحدث الاجهزة التي تعمل في نظام الري بالطاقة الشمسية وانشاء فرع لشركة في مدينة سيوه لخدمة اهالي سيوة.

وانشاء شركة في دولة الإمارات ما يفتح آفاق رحبه للتعاون بين الدولتين، ويتيح فرص عمل لأسواق جديدة للعمالة المصرية ويضيف خبرات متنوعه في هذا المجال الزراعي.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: