أهم الموضوعاتأخبارالتنمية المستدامة

محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية بالغردقة.. صور

كتبت أسماء بدر

تمثل المخلفات الورقية نحو 18% من المخلفات البلدية الصلبة في مصر والبالغة 7.3 مليون طن سنويًا، لكن محمد الكومي، وهو عميد متقاعد، وجد حلًا يحول تلك المخلفات إلى تحف وأعمال فنية من طراز مختلف بمدينة الغردقة.

محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية
محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية

تحف فنية من ورق الجرائد

بدأ الكومي فكرته منذ عام 2014 وفقًا لحديثه لـ المستقبل الأخضر، ويعيد استخدام الورق وخاصة ورق الجرائد وتحويله إلى قطع ديكور وأثاث منزلي وأشكال فنية ثرية بالقيم الجمالية العالية، ويصمم أعماله في المنزل ليهادي بها أصدقائه أو يصنع قطعًا صغيرة عند الطلب لكنه لا ينظر إلى فكرته على أنها مشروع اقتصادي يمكن التربح منه.

محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية
محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية

تتنوع أعمال محمد الكومي ما بين قطع ديكور مثل المرايا وساعات الحائط واللوحات الفنية المعلقة، أو أثاث منزلي مختلفة ما بين الكراسي والطاولات وحاويات تخزين الملابس والأحذية، وبرؤية تلك القطع لا يمكن أن تصدق أنها مصنوعة من ورق الجرائد لجودتها العالية وحُسن صنعتها، وتعلّم لأجلها فنون الرسم ودمج الألوان.

محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية
محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية

أدوات بسيطة يستخدمها العميد المتقاعد في صنع قطعه الفنية، ورق الجرائد والغراء والألوان التي تعلم كيفية تدرجها ودمجها واستخراج درجات مختلفة وألوان جديدة، وأحيانًا يحتاج إلى هيكل معدني أو خشبي لتبطينها بالورق، وتهدف فكرته إلى استغلال المخلفات الورقية والتخلص منها بطرق مفيدة من خلال إعادة تدويرها، وتلقى القطع الفنية التي يصنعها استحسان الأصدقاء والجيران، فضلًا عن متابعيه على حسابه بموقع الصور الشهير إنستجرام.

محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية
محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية

يرى الكومي أن فكرة إعادة تدوير الورق يمكن تعميمها المدارس واستغلال أوقات فراغ الأطفال والتلاميذ أو خلال الحصص المخصصة للحرف اليدوية وتعليمهم حرفة تمكّنهم من حل أزمة البطالة بين الشباب مستقبلًا، بالإضافة إلى البُعد البيئي الذي يكمن في التخلص من المخلفات الورقية التي تبلغ نسبتها 18% من المخلفات البلدية الصلبة التي تُنتجها مصر سنويًا.

محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية
محمد الكومي يحوّل المخلفات الورقية إلى تحف فنية

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: