أخبارتغير المناخ

لا يجب أن يكون خطر تغير المناخ مسألة سياسية للتكسب.. خطر عالمي ومؤثر بشكل كبير على مستقبل الأجيال القادمة

على راشد النعيمي: على البرلمانات والمشرعين دور هام في اتاحة نقل التكنولوجيا وتبني التشريعات الداعمة لذلك

أبوظبي- مصطفى شعبان

أكد الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس لجنة الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي بالإمارات، ورئيس مجموعة المجلس في الاتحاد البرلماني الدولي، على الدور التشريعي المهم للبرلمانيين والمؤسسات البرلمانية في التعامل مع قضايا المناخ وأهمية المرونة في هذا الإطار، مشيرا إلى وجود اختلافات بين الدول المتقدمة وغير المتقدمة في التحديات وتوفر الإمكانيات للتصدي لقضية التغير المناخي.

وقال في كلمته خلال افتتاح منتدى المشرعين في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة”آيرينا”، ضمن أعمال الدورة الـ 13 للجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” في أبوظبي: “إنه يجب نشر الوعي لدى البرلمانيين بشأن التغير المناخي وآثاره، قبل البدء بمطالبتهم بتبني قضايا المناخ، لافتا إلى أن للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، ورؤساء البرلمانات دورا هاما في هذه التوعية من خلال وضع برامج توعية مخصصة لذلك”.

الدكتور علي راشد النعيمي

وأضاف، أن التغير المناخي خطر عالمي ومؤثر بشكل كبير على مستقبل الأجيال القادمة، وعلينا التكاتف جميعا للتصدي له، وهذا الخطر ليس مسألة سياسية للتكسب، ولا بد من التكاتف لسن التشريعات والقرارات الداعمة لقضايا المناخ.

وتابع، أن جزءًا من الجهود الرامية للتصدي للتغير المناخي والذي تؤمن به دولة الإمارات هو التبادل التكنولوجي، ونؤكد على ضرورة تفعيله ليس فقط بين الدول المتقدمة، بل مع الدول غير المتقدمة والتي هي بأمس الحاجة لهذا النقل المعرفي، ولدى البرلمانات والمشرعين دور هام في هذا المجال من خلال تبني التشريعات الداعمة لذلك.

يذكر أن الاجتماعات تتم ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تستضيفه أبوظبي لمدة أسبوع بدءا من اليوم السبت.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: