أهم الموضوعاتأخبارالتنمية المستدامة

كيف يؤثر تغير المناخ على حقوق الإنسان؟ 3 حقوق أساسية للعيش

خلصت المفوضية السامة لحقوق الإنسان إلى حق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية

كتبت أسماء بدر

تشكل أزمة المناخ أكبر تهديد لبقائنا كنوع، فهي تهدد بالفعل حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، فدرجات الحرارة العالمية ما تزال ترتفع بسبب انبعاثات غازات الدفيئة الناشئة عن النشاط البشري، ويسهم ارتفاع درجات الحرارة إسهامًا مباشرًا في حدوث الآثار الضارة، مثل الجفاف والفيضانات وارتفاع مستوى سطح البحر وموجات الحر والظواهر الجوية القصوى، وفقدان التنوع البيولوجي وانهيار النظم اليكولوجية، ولا يهدد تغير المناخ الحياة البشرية فحسب، بل الأحياء كافة، إذ أصبح يؤثر بالفعل في حقو إق النسان لعدد لا يحصى من الأشخاص، كما أن آثاره ما برحت تزداد سوءًا عن سوء.

وأعد مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ورقة بحثية حول الأسئلة التي تُطرح باستمرار بشأن حقوق الإنسان وتغير المناخ، وتطرقت الورقة إلى الحقوق الأكثر تأثرًا بتغير المناخ، حيث وجد أن الحقوق في الحياة وتقرير المصير والتنمية والصحة والغذاء والمياه والسكن اللائق في المرتبة الأولى.

الحق في الحياة

وفقاً للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، لكل فرد الحق في الحياة والحرية والأمن، ويكرر العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التأكيد على الحق الأصيل في الحياة لكل إنسان بصفته حقًا أساسيًا غير قابل للتصرف ولا يمكن تقييده أو تعليقه أيًا كانت الظروف، وهذا يعني على أقل تقدير أن الدول ينبغي ألا تكتفي باتخاذ تدابير فعالة تحول دون حدوث خسائر متوقعة ويمكن تفاديها في الأرواح، بل وأن تمكّن الناس أيضًا من التمتع بحياة كريمة.

وتوقعت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ IPCC، في تقريرها التقييمي الرابع، أن يزداد عدد الأشخاص الذين يلقون حتفهم ويعانون من المرض ويتعرضون للإصابة بسبب موجات الحر والفيضانات والعواصف والحرائق والجفاف، وسلّطت الهيئة الضوء على آثار تغير المناخ على الحق في الحياة، بما في ذلك ازدياد معدلات الجوع وسوء التغذية والآثار على نمو الطفل وتطوره والتغيرات في أمراض القلب والجهاز التنفسي والوفيات الناجمة عنها.

وبحسب التقرير الذي أعدته مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فإن الهيئة الحكومية IPCC، أوضحت في تقريرها التقييمي الخامس، كيف ستزداد مخاطر الوفيات، لا سميا في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب آسيا؛ بسبب سوء التغذية الناتج عن انخفاض إنتاج الأغذية.

تأثير تغير المناخ على صحة الأطفال

الحق في الصحة

يكرس الإعلان العالمي لحقوق النسان والمادة 12 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية حق الإنسان في الصحة، وبنص العهد على أن الدول الأطراف يجب أن تتخذ خطوات لتحقيق الإعمال الكامل لهذا الحق، وتشمل الخطوات اللازمة لتحسين جميع جوانب الصحة البيئية والصناعية، وذكرت اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في تعليقها على رقم 14 بشأن الحق في أعلى مستوى ممكن من الصحة، أن هذا الحق يمتد ليشمل المقومات الأساسية للصحة مثل الحصول على مياه الشرب المأمونة والإصحاح المناسب والإمداد الكافي بالغذاء الآمن والتغذية والسكن، وظروف صحية للعمل والبيئة.

وخلصت المفوضية السامية لحقوق الإنسان، في دراستها التحليلية بشأن العلاقة بين تغير المناخ وحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية، إلى أن لتغير المناخ عواقب بعيدة المدى على الحق في الصحة ، فهو وفقًا لدراسة أجرتها أمانة تفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ UNFCCC، يؤثر في الصحة بثلاث طرق، تأثيرًا مباشرًا عن طريق متغيرات الطقس، مثل الحرارة والعواصف، وبشكل غير مباشر من خلال النظم الطبيعية مثل ناقلات الأمراض، وأخيرًا من خلال مسارات تتسبب فيها النظم البشرية كنقص التغذية.

وتشمل المخاطر الصحية الرئيسية التي ينطوي عليها تغير المناخ اشتداد موجات الحر والحرائق وتفشي الأمراض المنقولة بالأغذية والمياه، وناقلات الأمراض، وازدياد احتمال الإصابة بنقص التغذية وفقدان السكان الضعفاء قدرتهم على العمل، وتشمل المخاطر الإضافية أوجه الخلل التي تصيب النظم الغذائية والصراع العنيف المقترن بندرة الموارد وحركة السكان وتفاقم الفقر، ويُتوقع أن يوسع تغير المناخ نطاق التفاوت القائم في المجال الصحي، سواء بين فئات السكان أو في داخل خذه الفئات، وأن تكون آثارة الصحية العامة على الصحة العامة سلبية إلى حد كبير.

حرائق اوربا

الحق في الغذاء

أكدت المادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، على الحق الأساسي لكل فرد في التحرر من الجوع وتدوعو الدول فرادى وفي إطار التعاون الدولي، إلى تأمين توزيع الموارد الغذائية العالمية توزيعًا عادلًا في ضوء الاحتياجات.

كما حددت اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية 4عناصر وهي

التوافر وإمكانية الوصول والمقبولية والاستدامة.

ويعني الحق في الغذاء حق كل شخص بمفرده أو مع غيره من الأفراد، في أن تتاح له السبل المادية والاقتصادية في جميع الأوقات على قدر كافٍ من الغذاء المقبول ثقافيًا والمنتج والمستهلك بشكل مستدام يحفظ إمكانية الحصول على الغذاء للأجيال القادمة.

أقرت الجمعية العامة بأثر تغير المناخ السلبي على الأمن الغذائي، حيث سلطت الضوء على أهمية وضع إجراءات للحد من آثار تغير المناخ الضارة وتنفيذها، ومن المتوقع أن ظاهرة تغير المناخ تؤثر في أبعاد الأمن الغذائي الأربع، خاصة في أفقر المناطق، وخلصت هيئة IPCC إلى أن تغير المناخ يقوّض الأمن الغذائي بتأثيره في إمكانية الحصول على الغذاء واستخدامه واستقرار أسعاره.

ازمة الغذاء

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: