أخبارالطاقةابتكارات ومبادرات

كونسورتيوم ياباني يبحث تطوير الغاز الطبيعي الإلكتروني المحايد للكربون

قد يكون الحلقة الأولى لسلسلة توريد دولية للغاز الطبيعي المسال وهو غاز اصطناعي يتم إنتاجه من الهيدروجين المتجدد وثاني أكسيد الكربون

كتبت : حبيبة جمال

أعلنت شركة sempra Infrastructure، وهي شركة تابعة لشركة Sempra، عن اتفاقية مع كونسورتيوم مكون من شركة طوكيو للغاز، وشركة أوساكا للغاز، وشركة توهو للغاز، وشركة ميتسوبيشي للمشاركة في تقييم مشروع مقترح لإنتاج الغاز الطبيعي الإلكتروني، وهو شكل من أشكال إعادة تدوير الكربون، في ساحل الخليج الأمريكي.

إذا نجح المشروع، فقد يكون الحلقة الأولى لسلسلة توريد دولية للغاز الطبيعي المسال، وهو غاز اصطناعي يتم إنتاجه من الهيدروجين المتجدد وثاني أكسيد الكربون (CO2).

يتألف الكونسورتيوم من ثلاث من مرافق الغاز الرائدة في اليابان وشركة ميتسوبيشي التي تجري أعمال الجدوى الأولية للمشروع منذ عام 2022. ومع إضافة Sempra Infrastructure، تسعى الشركات إلى تعزيز تحول الطاقة من خلال سوق للغاز الطبيعي الإلكتروني.

وحدات تداول الغاز المسال التابع لشركة طوكيو للغاز

تطوير البنية التحتية

يقول جاستن بيرد، الرئيس التنفيذي لشركة Sempra Infrastructure، “إن شركنه متحمسة لجلب خبرتها الأساسية في تطوير البنية التحتية إلى هذا التعاون مع شركة طوكيو غاز وأوساكا غاز وتوهو غاز وشركة ميتسوبيشي، حيث سيسمح المشروع باستخدام البنية التحتية الحالية للغاز الطبيعي، بما في ذلك سلسلة التوريد العالمية للغاز الطبيعي المسال وأنظمة توزيع الغاز في الدول في جميع أنحاء العالم، كعمود فقري لتوصيل وقود طويل الأجل خالٍ من الكربون.

وأضاف، “نتمتع بمواءمة استراتيجية قوية مع أهداف الكونسورتيوم، وهي في وضع جيد لدعم هذه الفرصة المبتكرة من خلال البناء على ما نقوم به بشكل جيد، تطوير البنية التحتية للطاقة التي توفر الوصول إلى مصادر آمنة ومأمونة وبأسعار معقولة ومنخفضة وصفرية الطاقة الكربونية لشركائنا العالميين”.

واكد ماسارو سايتو، نائب الرئيس التنفيذي لشركة ميتسوبيشي، “تعتزم شركات طوكيو غاز وأوساكا غاز وتوهو غاز وشركة ميتسوبيشي، تحقيق أول إنتاج واسع النطاق في العالم وسلسلة توريد دولية للغاز الطبيعي الإلكتروني، وقد أحرزت تقدمًا في أعمال الجدوى. يعد ساحل الخليج الأمريكي موقعًا مثاليًا لهذا النوع من المرافق، ويسعدنا أن نتشارك مع Sempra In-frastructure، وهي شركة تتمتع بسجل موثوق ومؤهل لتطوير البنية التحتية للطاقة في هذه المنطقة. ونحن نتطلع إلى تطوير هذا المشروع باعتباره اتحادًا عالميًا حقيقيًا.

شركة طوكيو للغاز – الغاز الطبيعي الإلكتروني

الغاز الطبيعي المسال

من المتوقع أن ينتج المشروع المقترح 130 ألف طن من الغاز الطبيعي الإلكتروني سنويًا والتي سيتم تسييلها لتصبح غازًا طبيعيًا إلكترونيًا مسالًا عبر قدرة تحصيل الرسوم لشركة Mitsubishi Corp-ration في محطة كاميرون للغاز الطبيعي المسال في جنوب غرب لويزيانا وتصديرها إلى اليابان، حيث يُشار إلى المنتج عادة باسم الميثان الإلكتروني أو الغاز الطبيعي المسال الحيوي. ومن المتوقع أن يشمل المشروع المقترح إنتاج أو شراء الهيدروجين الأخضر، بالإضافة إلى بناء مرافق لإنتاج الغاز الطبيعي الإلكتروني.

وتعكف وزارة الطاقة الأميركية ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية حالياً على تنفيذ مذكرة تعاون في مجال احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه، وتحويله وإعادة تدويره، وإزالة ثاني أكسيد الكربون. سيحقق هذا المشروع المقترح العديد من الأهداف الواردة في المذكرة، ويمكن أن يكملها، إذا اعترفت أطر السياسات بالغاز الطبيعي الإلكتروني كوقود محايد للكربون.

ويتوقف التطوير الناجح للمشروع المقترح على استكمال الاتفاقيات التجارية المطلوبة، وتأمين والحفاظ على جميع التصاريح اللازمة، والحصول على التمويل، والتوصل إلى قرار استثماري نهائي، من بين عوامل واعتبارات أخرى.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: