أخبارالطاقة

بناء أكبر مشروع لطاقة الرياح البحرية في المياه العميقة في المملكة المتحدة

تعتزم المملكة المتحدة بيع مناطق في قاع البحر بالمزاد وقد تستولي شركات النفط الكبرى على الجزء الأكبر من مواقع الطاقة المتجددة

كتبت : حبيبة جمال

تعد الطاقة المتجددة أمرًا أساسيًا لدعم طموحات المملكة المتحدة لقيادة العالم في مكافحة تغير المناخ، ولتنفيذ هذه الأستراتيجية وقعت إتفاقا مع تحالف يضم شركة طوكيو للطاقة الكهربائية (تيبكو) ، أكبر مرفق للكهرباء في اليابان وواحدة من أكبر الشركات في العالم، وشركة تطوير طاقة الرياح البحرية الاسكتلندية، Floatation Energy لتنفيذ أول مشروع رئيسي لها في أسواق طاقة الرياح البحرية في المملكة المتحدة.

قالت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية (تيبكو)، إن هذه الخطوة تمثل أول مشروع رئيسي في أسواق طاقة الرياح البحرية في المملكة المتحدة وخارجها من قبل تيبكو.

المملكة المتحدة تقود العالم ضد تغير المناخ

تعد الطاقة المتجددة أمرًا أساسيًا لدعم طموحات المملكة المتحدة لقيادة العالم في مكافحة تغير المناخ، وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري وتبني مستقبل يعتمد على الطاقة المتجددة في تزويد المنازل والشركات بالطاقة.

وتعتزم المملكة المتحدة بيع مناطق في قاع البحر الخاص بها بالمزاد في عملية يمكن أن تشهد مرة أخرى شركات النفط الكبرى تستولى على الجزء الأكبر من مواقع الطاقة المتجددة الخاصة بالأجيال القادمة في البلاد، حسبما أفادت وكالة بلومبرج.

ونقلت بلومبرج عن بيان لشركة ” ذا كراون استيت”، التي تدير قاع البحر في أرجاء كل من إنجلترا وويلز أنها ستبيع حقوقها في مناطق في بحر سلتيك في عملية سيتم إطلاقها في منتصف عام 2023، وستؤدي إلى تطوير ما يصل إلى 4 جيجاوات من الطاقة المتجددة الجديدة حتى عام 2035.

يشار إلى ان هذه العملية ستكون المرة الأولى التي تطرح فيه الشركة مواقع رئيسية لتوربينات الرياح العائمة التي تم تصميمها للمياه العميقة.

كما يشار إلى أن شركات النفط الأوروبية الكبرى جعلت من مزارع الرياح البحرية جزءا رئيسيا من خططها لتنمية وسائل الطاقة المتجددة الخاصة بها ، والاستفادة من خبرتهافي بناء المشاريع الكبرى في البحر.

وبالفعل قامت شركة بريتش بتروليم “بي بي بي إل سي ” باستئجار مجموعة من مزارع الرياح العائمة وتدرس تقديم عطاء للاستحواذ على منطقة بحر سلتيك. وحصلت شركة “شل بي إل سي” على حقوق تطوير كبرى في مشاريع مزارع الرياح العائمة قبالة الساحل الاسكتلندي في وقت سابق من هذا العام.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: