أخبار

سيمكس تستهدف تقليل انبعاثات الكربون لأقل من 40 % بحلول 2030.. تنتج أسمنت صديق للبيئة

تستهدف تقديم خرسانة محايدة للكربون بحلول 2050

كتبت شيرين مصطفى

أعلنت شركة سيمكس للاسمنت عن استراتيجيتها لتخفيض انبعاثات الكربون، وأكدت زينب حجازي، رئيس قطاع الاتصال المؤسسى بشركة أسمنت أسيوط سيمكس، أن الشركة وضعت خطة الاستدامة واستراتيجية المستقبل، والتى تستهدف كافة الممارسات التى تؤثر فى التغير المناخى وتقود الاستدامة، مشيرة إلى أن الشركة تستهدف تقليل انبعاثات الكربون، لاقل من 40% بحلول عام 2030.

وأضافت خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته الشركة، اليوم، أن سيمكس تستهدف تقديم خرسانة محايدة للكربون، والتاكد من الكفاءة الحرارية بحلول عام 2050 .

وكشفت زينب حجازي عن تقديم شركة سيمكس، مجموعة منتجات فيرتوا، وهى منتجات سيمكس منخفضة الكربون، واحد المكونات الرئيسية لتقديم خرسانة خالية من ثانى أكسيد الكربون لجميع المنتجات، بحلول عام 2050، وأشارت إلى أن الشركة اليها متابعة تكنولوجية لحظية الانبعاثات الكربونية، متصلة بوزارة البيئة، والنسبة أقل من المسموح به محليا 0.5 مللى جرام وأقل من المسموح به أوروبيا 0.2 مللى جرام.

وأوضحت زينب حجازي أن الشركة اطلقت تطبيق تكنولوجى سيمكس جو، والذى يعزز المبيعات عبر الموبايل، وتيلغ إجمالى استثمارات الشركة 1.5 مليار دولار، وتقدم أسمنت صديق للبيئة،و هو الاسمنت البوزلانى، وتقدم أسمنت مقاوم لأملاح الكبريتات، وشاركت فى إقامة مشروع قناطر أسيوط.

وقد دخلت سيمكس السوق المصري عام 1999، عبر الاستحواذ على شركة أسمنت أسيوط، وتحتفل الشركة حاليا بمرور 20 عاما، وفى عام 2002 حصلت على جائزة أكاديمية البحث العلمى.

وصرحت رئيس قطاع الاتصالات والعلاقات الحكومية والتنمية المستدامة بشركة سيمكس مصر، أن الشركة تسعى باستمرار للمساهمة في بناء مستقبل أفضل من خلال توفير المنتجات والحلول المستدامة، حيث تلتزم بتحقيق الحياد الكربوني وزيادة استخدام النفايات والمخلفات كمواد خام بديلة، وأنواع وقود في عملياتها، وهو ما يتلاقى مع الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050 التي تعكف على تنفيذها الدولة المصرية بالشراكة مع القطاع الخاص وذلك في ظل استعداد مصر لرئاسة قمة المناخ القادمة (COP27).

وأضافت حجازي في تصريحات لها خلال ملتقى سيمكس الأول، بأن الشركة قد حددت هدفًا عالميًا لخفض إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة ٤٠٪ لكل طن من المنتجات الأسمنتية بحلول عام ٢۰٣۰، كما وضعت سيمكس أيضًا هدفًأ طموحًا لتقديم خرسانة خالية من ثاني أكسيد الكربون لجميع عملائها على مستوى العالم بحلول عام ٢۰٥۰.

هذا وتستمر شركة سيمكس في دعم كافة الجهود الرامية لدعم التغير المناخي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، حيث أطلقت الشركة مؤخرًا منتجات فيرتوا منخفضة الكربون والمحايدة لثاني أكسيد الكربون والتي تعتبر علامة فارقة نحو تحول البناء المحايد للكربون إلى حقيقة، ليس هذا فحسب، بل تُعد أول شركة في مصر تطرح الأسمنت البوزولاني الصديق للبيئة منذ عام 2018، وهو ما يمنح الأسمنت صلابة أكثر، وتحسن من الخصائص ،بالإضافة إلى أنه يولد انبعاثات أقل من البورتلاندي العادي، حيث أكدت حجازي، أن ما تنتجه من الأسمنت البورتلاندي العادي لايتعدى 4 % من حافظة منتجاتها في مصر، وهو ما يؤكد سعى الشركة الجاد في تحقيق أهدافها وإلتزاماتها البيئية والتي وضعتها للعامين 2050.

وأكدت حجازي، أن الشركة تمتلك نظام إدارة بيئية قوي للغاية، يستخدم فلاتر حديثة، مطابقة للمواصفات القياسية المصرية والأوروبية، ومتصلة بوزارة البيئة، إلى جانب استخدام أنواع مختلفة من الوقود البديل في عملياتها، والاستفادة من الرعي المتنقل من أجل الزراعة المستدامة، بالإضافة إلى توفير منظومة داخلية متكاملة لفرز وإدارة المخلفات.

واختتمت حجازي حديثها، أن شركتهم في طليعة شركات مواد البناء التي تبنت تطبيق خطة متكاملة للتحول الرقمي، حيث أطلقت أول منصة رقمية تفاعلية من نوعها في مصر “سيمكس جو” في عام 2018، وتقدم الشركة من خلالها خدمات متكاملة لعملائها باستخدام التكنولوجيا الحديثة عن طريق تطبيق يمكن تحميله على مختلف الأجهزة الإلكترونية، وهو ما أتاح الفرصة أمام عملائها لطلب منتجاتها ومتابعتها والاستعلام عنها، ودفع ثمنها عن طريق الإنترنت، وهو ما ساعد الشركة في تلبية كافة احتياجات عملائها خلال جائحة كورونا.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: