أخبارالتنمية المستدامة

رئيس مركز بحوث الصحراء: الإمارات منحت المركز 16 رأس أبل تنتج من 20 إلى 30 % لحوم وألبان زيادة عن السلالات الحالية

تحسين السلالات المصرية من الأبل باستخدام برنامج التلقيح الصناعي وقد تستغرق 14 شهراً

كتب : محمد كامل

أكد الدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء على استلام مركز بحوث الصحراء، برأس سدر، 16 جملاً مهداة من الإمارات، وهي من سلالات الجمال المتميزة جداً، وتم وضعها في أماكن خاصة بالمركز.

وإضاف زغلول في تصريح لـ “المستقبل الاخضر”، يبدأ المركز خلال المرحلة القادمة، ومن خلال البحث العلمي على نقل الأجنة باستخدام برنامج التلقيح الصناعي على الأبل المصرية لتحسين السلالات، مشيرا إلى أن هذه العملية من الممكن أن تستغرق 14 شهرا.

وتوقع د. زغلول، أن هذه السلالة الاماراتية ينتج عنها زيادة من 20 الى 30 % لحوم وألبان، لأنها متميزة جدا واشار أنه سوف يتم الجمع بين المميزات الصحية لهذه السلالة، وبين الأصناف المصرية المتحملة للظروف البيئية للوصول الى أصناف أكثر صحيا ومقاومة للتغيرات المناخية الصحراوية.

وتابع د. زعلول، جارى تقديم الرعاية الصحية الكاملة لهذه السلالة، بالتعاون مع مديرية الطب البيطري، كما أن هناك عناية بالأبل الخاصة بمسابقات الهجن للحفاظ على هذه الثروة والتي تعتبر تراث سيناوي أصيل لا يمكن الاستغناء عنه.

يذكر أن دولة الامارات العربية أهدت محافظة سيناء 16 جملا من أفضل السلالات وذلك ضمن التعاون المشترك والفعال بين جنوب سيناء ونادى الهجن بالإمارات، وكان محافظ جنوب سيناء، وجه بتحويل هذه الأصناف الى مركز بحوث الصحراء للعناية بالأبل .

 

من المقرر أن يجري تنظيم مهرجان عالمي لسباقات الهجن في نهاية شهر نوفمبر بمشاركة 18 دولة، وذلك عقب الانتهاء من مؤتمر الاطراف COP27 المنعقد في شرم الشيخ.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: