أخبارتغير المناخ

رئيس سريلانكا: 30 إلى 40 مليون شخص تحت خط الجوع.. والحرب الروسية الأوكرانية تفاقم أزمة تغير المناخ

رانيل: دول مجموعة الـ77 والعشرين تقوم اقتصاداتها على الوقود الأحفوري

شرم الشيخ – أسماء بدر

قال رانيل ويكريمسينغه، رئيس دولة سريلانكا، إن إنجاح الإجراءات في مجال تغير المناخ يعني ضرورة اتخاذ التدابير لتحقيق اتفاق باريس المبرم عام 2015، موضحًا أن الأمر الواقع هو أن دول مجموعة الـ77 والعشرين واقتصاداتها قامت على الوقود الأحفوري.

وأضاف رانيل خلال كلمته التي ألقاها في إحدى الجلسات رفيعة المستوى التي تقام على هامش فعاليات قمة قادة العالم بمؤتمر المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ، من المفارقات أن الـ100 مليار دولار التي تعهدت بها الدول تنفق الدول أمامها مليارات لدعم الحروب المقاتلين.

واقترح رئيس سريلانكا إنشاء جامعة دولية لتغير المناخ في بلاده، يكمنها أن تكون مكانا لتبادل المعرفة بين قطاعات المعرفة والعلماء والباحثين ومتخذي السياسات، بالإضافة إلى تسريع اقتباس الإجراءات للتحولات الاقتصادية والاجتماعية وغيرها؛ للحفاظ على درجة الحرارة العالمية عند 1.5 درجة مئوية من أجل الأجيال القادمة.

وتابع: يمكن التعاون وتعزيز الشراكات مع البنك الدولي والجهات الدولية المعنية بالمجال، مشيرًا إلى أن هناك ما بين 30 إلى 40 مليون شخص يدخل تحت خط الجوع لا سيما في إفريقيا، والحرب الروسية الأوكرانية تفاقم هذه الأزمة والأمر لا يتعلق بمن المسؤول عن الحرب ولكن من يمكنه وقف الحرب.

أضاف رانيل ويكريمسينغه، أصبحنا فقراء بسبب سرقة الدول الغنية، وتتصارع أزماتنا بسبب تفاقم أزمة نقص تمويل إجراءات المناخ وحماية المعيشة للسكان، ويجب أن يعوض عن زيادة الانبعاثات بتمويل إجراءات للخسائر والأضرار، وقبل أن نصل لدبي في COP18، يجب أن تجتمع الدول من أجل تمويل المناخ، مستعينًا باقتباس الجملة التي قالها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتوريش “العمل الجماعي أو الانتحار الجماعي”، لافتًا إلى أن الفراغ الذي نشأ عن انعدام العمل الجماعي يجب أن ينتهي.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: