أخبارالاقتصاد الأخضر

رئيس الوزراء الهندى يدعو مصر لحضور قمة مجموعة العشرين: يمثل إضافة قوية لاجتماعات المجموعة

ناريندرا مودى: علينا أن نجعل التنمية المستدامة جزءاً من نمط حياة الفرد للحفاظ على البيئة أكثر من مجرد نظام تتبعه الحكومات

مع بدء اجتماعات قمة مجموعة العشرين بجزيرة بالى الإندونيسية، دعا رئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودى، في خطابه الافتتاحي بمناسبة تولي الهند رئاسة المجموعة، مصر لحضور قمة مجموعة العشرين كـ”دولة ضيف” خلال فترة رئاسة الهند للمجموعة والتى تبدأ اعتبارا من أول ديسمبر المقبل، مؤكدا أن حضور مصر يمثل إضافة قوية لاجتماعات المجموعة.

وأعلن رئيس الوزراء الهندي – في خطاب ألقاه أمام الحاضرين بقمة العشرين في بالي بإندونيسيا – أنه اعتباراً من يوم أول ديسمبر 2022، سوف تتولى الهند رئاسة قمة مجموعة العشرين، لافتا إلى أن مجموعة العشرين تعد المنتدى الرئيسي للتعاون الاقتصادي الدولي فيما يمثل حوالي 85% من إجمالي الناتج العالمي، وأكثر من 75% من حجم التجارة العالمية، وحوالي ثلثي سكان العالم.

ووصف رئيس الوزراء مودي هذه المناسبة بأنها بالغة الأهمية ، وأشار مودي إلى أن شعار مجموعة العشرين ليس مجرد شعار ولكنه يعد رسالة وشعوراً يجري في عروق الهند.. قال: “إنها عزيمة تتخلل أفكارنا وتقوم على فكرة أن العالم أسرة واحدة، وأن شعار مجموعة العشرين يعكس فكرة الأخوة العالمية، حيث تعبر زهرة اللوتس في الشعار عن فكر وإيمان وتراث الهند القديم.

وقال رئيس الوزراء أن فلسفة “أدويت” تؤكد على وحدة جميع المخلوقات ومن خلال هذه الفلسفة سوف يتم حل الخلافات في عالم اليوم، مشيرا إلى أن شعار وموضوع مجموعة العشرين يعبر عن العديد من الرسائل الهامة التي توجهها الهند.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن رئاسة الهند لمجموعة العشرين يأتي في توقيت تسود فيه الأزمات والفوضى.. وأكد أن العالم لا يزال يعاني من آثار جائحة عالمية مدمرة لا تأتي إلا مرة كل القرن، كما يعاني من الصراعات والعديد من المشكلات الاقتصادية.

وتابع رئيس الوزراء أنه حتى إن كان العالم يعاني من أزمة عميقة، فلا يزال بإمكاننا أن نجعل منه مكاناً أفضل.

ونوه إلى أن مجموعة العشرين تهدف إلى التقريب بين دول العالم في تناغم بينما تحترم التنوع، موضحا أن الهند تنظر إلى قمة مجموعة العشرين باعتبارها مسئولية جديدة وتمثل ثقة العالم فيها.

واستعرض رئيس الوزراء جهود الهند في مجال التنمية المستدامة قائلاً: “علينا أن نجعل التنمية المستدامة جزءاً من نمط حياة الفرد للحفاظ على البيئة، أكثر من مجرد نظام تتبعه الحكومات.. تمثل البيئة قضية عالمية بالنسبة لنا وكذلك مسئولية شخصية”.

وذكر أن الكثير من إنجازات الهند يمكن أن تستفيد منها دول العالم الأخرى.. إذ يمكن أن يكون استخدام الهند للتكنولوجيا الرقمية في التنمية، والشمول، والتخلص من الفساد، وتحسين بيئة الأعمال وتيسير المعيشة.

 

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: