أخبارالاقتصاد الأخضر

هيئة قناة السويس تمنح حوافز وتخفيضات للسفن الصديقة للبيئة للتشجيع على بناء سفن تعمل بوقود نظيف وتقلل الانبعاثات

الفريق أسامة ربيع يبحث سبل التعاون المشترك مع دان يورجنسن وزير الطاقة والمناخ الدنماركي

التقى الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، دان يورجنسن وزير الطاقة والمناخ الدنماركي، والسفير سفيند أولينج السفير الدنماركي بالقاهرة، يرافقهم وفدا رفيع المستوى، لبحث سبل التعاون المشترك ومناقشة آليات تعزيز التوجه نحو التحول الأخضر في المجال البحري، وذلك بمبنى الإرشاد بمحافظة الإسماعيلية.

 

الفريق أسامة ربيع و دان يورجنسن وزير الطاقة الدنماركي

في بداية اللقاء، رحب الفريق أسامة ربيع بالوفد الدنماركي في هيئة قناة السويس، وأكد حرص الهيئة على فتح آفاق أرحب للتعاون واستثمار علاقات الشراكة الممتدة لخلق مزيد من فرص النجاح وتبادل الخبرات لتظل قناة السويس حلقة أساسية لتحقيق المصالح المشتركة وتعزيز العلاقات بين مصر والدنمارك.

الفريق أسامة ربيع و دان يورجنسن وزير الطاقة الدنماركي

وأعرب الفريق ربيع عن تقديره للجهود المبذولة من قبل حكومة الدنمارك وسعيها الدؤوب لتعزيز التوجه نحو التحول الأخضر واستخدام الطاقة النظيفة في المجال البحري، وهو ما يتلاقى مع استراتيجية الهيئة للإعلان عن قناة السويس “القناة الخضراء” بحلول عام 2030.

وشدد رئيس الهيئة على أن قناة السويس تولي اهتماما كبيرا بمراعاة البعد البيئي في كافة مشروعاتها وخططها المستقبلية بما يتماشى مع توجهات الدولة المصرية واستضافة مصر لقمة المناخ COP27، مشيرا في هذا الصدد إلى اعتزام الهيئة منح حوافز وتخفيضات للسفن الصديقة للبيئة لتشجيع الخطوط الملاحية على بناء السفن التي تعمل بوقود نظيف وتقليل الانبعاثات الكربونية، بالإضافة إلى اعتماد آليات عمل جديدة بالاعتماد على الطاقة النظيفة مثل اتجاه الهيئة لتحويل محطات الإرشاد الموجودة على طول القناة للعمل بالطاقة الشمسية بالإضافة إلى تحويل أسطول سيارات وحافلات الهيئة للعمل بالغاز الطبيعي.

الفريق أسامة ربيع و دان يورجنسن وزير الطاقة الدنماركي

 

من جانبه، أعرب السيد دان يورجنسن وزير الطاقة والمناخ عن تقديره للدور الحيوي الذي تلعبه قناة السويس لضمان استقرار واستدامة سلاسل الإمداد العالمية، واصفا القناة بالعمود الفقري لحركة التجارة العالمية.

وأشار وزير الطاقة والمناخ الدنماركي إلى قيام الخط الملاحي الدنماركي MAERSK بالعمل على بناء 14 سفينة جديدة تعمل بالميثانول وإنشاء اول محطة لإنتاج الوقود الأخضر لتموين السفن الصديقة للبيئة في مصر في توجه جاد وخطوة رائدة لتقليل الانبعاثات الكربونية، مؤكدا أنه أصبح من الضروري متابعة المتغيرات البيئية والتعاون البناء لتوفير حلول جدية لمواجهة التحديات البيئية.

في نهاية اللقاء، أهدى الفريق أسامة ربيع درع قناة السويس الجديدة إلى كل من السيد دان يورجنسن وزير الطاقة والمناخ الدنماركي، والسفير سفيند أولينج السفير الدنماركي بالقاهرة.

الفريق أسامة ربيع و دان يورجنسن وزير الطاقة الدنماركي

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: