أهم الموضوعاتأخبار

جون كيري و15 وزيرا ومسئولا في حماية البيئة والمناخ والتمويل على رأس وفد الولايات المتحدة في cop27

وزير خارجية أمريكا يؤكد لسامح شكري حرص بلاده على العمل المشترك مع مصر لنجاح المؤتمر وتحقيق أهدافه في مواجهة تحديات تغير المناخ

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن الوفد الرسمي المشارك في قمة المناخ بشرم الشيخ cop27، والذي يترأسه المبعوث الرئاسي الخاص لشؤون المناخ جون كيري، فيما أعلن البيت الأبيض قبل أيام أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيشارك في المباحثات يوم 11 نوفمبر .

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان رسمي أن قوة الوفد الأمريكي تأتي للرغبة في تعزيز الطموح المناخي وضمان نتائج قوية للدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ، ويتضمن الوفد كذلك وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.

ومن ضمن الوفد المديرة التنفيذية لشركة تحدي الألفية أليس أولبرايت، ومدير مجلس الاقتصاد الوطني براين ديز، ومدير وكالة التجارة والتنمية الأمريكية إينو إيبونج، ووزيرة الطاقة جينيفر جرانهولم.

كذلك يشارك ضمن الوفد الذي سيصل السبت رئيسة بنك التصدير والاستيراد الأمريكي، ورئيسة مجلس إدارته ريتا جو لويس

رئيسة مجلس الجودة البيئية براندا مالوري، والمدير التنفيذي لشركة تمويل التنمية الدولية الأمريكية سكوت نايثن، والمستشار الأعلى للرئيس بشأن ابتكارات وتطبيقات الطاقة النظيفة جون بوديستا، ومديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية سامانتا باور.

كما يشارك ضمن الوفد الرسمي مدير وكالة حماية البيئة الأمريكية مايكل ريجن، ومدير الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي ريك سبينراد، ومستشار الأمن القومي جايك سوليفان، ووزير الزراعة توم فيلساك، ومستشار شؤون المناخ القومي في البيت الأبيض علي زيدي.

وزير الخارجية نظيره الأمريكي

وعلى جانب تلقي سامح شكري وزير الخارجية اتصالاً صباح اليوم الخميس من “أنتوني بلينكن” وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تناول اللقاء الترتيبات الخاصة بمؤتمر COP27.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي على حرص الولايات المتحدة على المشاركة في المؤتمر، والعمل المشترك مع مصر من أجل نجاحه وتحقيق أهدافه في مواجهة التحديات الخاصة بتغير المناخ، وهو ما أعرب الوزير شكري عن التقدير له، مؤكداً على أن مصر اتخذت كافة الترتيبات اللازمة لضمان مشاركة فعالة من جانب الوفود الرسمية وممثلي القطاع الخاص والمجتمع المدني وجميع الأطراف المعنية بقضايا تغير المناخ خلال المؤتمر.

وذكر السفير أحمد أبو زيد المتحدث باسم الخارجية، أن الحديث بين وزيري الخارجية المصري والأمريكي تناول أيضاً تطورات الأوضاع في ليبيا، حيث أعرب الوزير “بلينكن” عن تقدير الولايات المتحدة للجهود التي تبذلها مصر في إطار دعم المسار الدستوري ورئاستها لمجموعة العمل الاقتصادية المنبثقة عن مسار برلين بالاشتراك مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، متمنياً استمرار اضطلاع مصر بهذا الدور الهام.

أهمية الحفاظ على التهدئة في الأراضي الفلسطينية

كما تطرق الحديث إلى الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، حيث أكد سامح شكري لنظيره الأمريكي على أهمية الحفاظ على التهدئة في الأراضي الفلسطينية، وضرورة تجنب أية إجراءات تصعيدية أو استفزازية ضد الشعب الفلسطيني، وتكثيف الجهود من أجل استئناف عملية السلام عقب تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

ومن ناحية أخرى، تناول الاتصال في شق منه موضوعات حقوق الإنسان، حيث حرص وزير الخارجية على استعراض الجهود المصرية المبذولة في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، والقرارات الأخيرة الخاصة بلجنة العفو الرئاسي، بالإضافة إلى أهم نتائج الحوار الوطني.

واختتم المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن وزيري الخارجية أعربا في نهاية الاتصال عن حرصهما على استمرار الحوار بين البلدين لتعزيز الشراكة فيما بينهما، وتكثيف آليات التعاون والتنسيق في مواجهة التحديات العالمية والإقليمية الحالية.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: