أخبارالطاقة

مصر تتعاون مع شركة تويوتا تسوشو اليابانية لإنتاج الأمونيا الزرقاء باستخدام تكنولوجيا التقاط وتخزين الكربون

دراسة الشركة تؤكد تحويل الأمونيا الرمادية إلى الزرقاء التى تستخدم كحامل للهيدروجين بالاعتماد علي تكنولوجيا التقاط الكربون وتخزينه

بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع وفد من شركة تويوتا تسوشو اليابانية، برئاسة توكوجى كوياما المدير العام لمشروعات البنية التحتية للطاقة، الدراسة المبدئية التي أجرتها الشركة، لتقييم فرص التعاون الممكنة مع قطاع البترول لإنتاج الأمونيا الزرقاء في مصر، كمصدر للطاقة منخفضة الكربون .

وأشار المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية إلي أهمية تلك الدراسة بصورة مبدئية، لاستكشاف إمكانيات إنتاج الـمونيا الزرقاء في قطاع البترول، كأحد حلول توفير الطاقة الخضراء وخفض الانبعاثات الكربونية لافتاً إلى أن الدراسة تأتي في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين الشركتين القابضتين للغازات الطبيعية والبتروكيماويات وشركة تويوتا تسوشو.

واستعرض وفد الشركة اليابانية ما تضمنته الدراسة والتي تناولت تحويل الأمونيا الرمادية التي يتم إنتاجها حاليا إلى الأمونيا الزرقاء والتى تستخدم كحامل للهيدروجين بالاعتماد علي تكنولوجيا التقاط الكربون وتخزينه .

وأوضحت الدراسة، أنه تم التقييم لإمكانية تطبيق تكنولوجيا التقاط جزء أو كامل انبعاثات الكربون بشركتي موبكو وأبو قير للأسمدة لنقلها لحقول انتاج البترول والغاز القديمة بهدف تخزينه والاستفادة من تحويل فائض انتاج الامونيا الرمادى المنتجة بالشركتين إلى أمونيا زرقاء.

وزير البترول وبحث مع شركة توتال التعاون في إنتاح الأمونيا
وزير البترول وبحث مع شركة توتال التعاون في إنتاح الأمونيا

وأوصت الدراسة بأهمية إنشاء خط جديد بإحدى الشركتين لإنتاج الأمونيا لدراسته خلال مرحلة دراسة الجدوى التفصيلية، كما أوصت بضرورة زيادة القدرة التنافسية لمنتج الأمونيا الزرقاء وذلك من خلال رفع القدرة الإنتاجية للخط الجديد.

وأكد الملا في ختام المباحثات أهمية إجراء المزيد من الدراسات خلال الفترة المقبلة للوقوف على جدوي المشروع جيدا و توفير سبل نجاحه.

يُشار الي أن الأمونيا الزرقاء هي أحد أهم الحلول الجديدة لتوفير طاقة منخفضة الكربون علاوة علي كونها حلا جزئيا لمواجهة التحديات العالمية لزيادة الطلب على الطاقة، كما تستخدم كمصدر لتوليد الكهرباء منخفضة الكربون بما يعد دفعة كبيرة علي طريق التحول التدريجى للطاقة من خلال إتاحة مصادر منخفضة الكربون تعتمد على الهيدروجين.

حضر اللقاء المحاسب هشام نورالدين رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير وعددا من مسؤولي الشركة اليابانية وشارك فيه عبر الفيديوكونفرانس الدكتور مجدي جلال رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية ” ايجاس ” ونائبه للطاقة الخضراء الدكتور سمير القرعيش و الكيميائي سعد هلال رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات و المهندس احمد الخليفة وكيل الوزارة للمشروعات والمهندس علاء حجر وكيل الوزارة للمكتب الفني .

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: