أخبارالتنوع البيولوجي

تعاون مصري أردني في الاستثمار بالمحميات الطبيعية.. الأميرة عالية بن حسين تزور مصر ووادي الريان

ياسمين فؤاد: الزيارة تمثل اللبنة الأولى للتنفيذ الفعلى للتعاون في الاستثمار البيئي وحماية الطبيعة بمشروع "ملاذ آمن للحياة البرية بمحمية وادي الريان"

استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة الأميرة عالية بنت الحسين، لبدء مراسم زيارتها لمصر وتحديدا لمحافظة الفيوم على مدار ٤ أيام، والتي ستشهد خلالها عدد من الفعاليات المتعلقة بحماية الطبيعة والتنوع البيولوجي، وذلك تكليلا لنجاح زيارة وزيرة البيئة ومحافظ الفيوم مؤخراً لدولة الأردن تلبية لدعوةالأميرة عالية لوضع لبنة التعاون بين البلدين في مجال حماية الطبيعة، وبحث فرص الاستثمار داخل المحميات الطبيعية وخاصة محميات الفيوم.

وتتضمن الزيارة مشاركة الأميرة عالية في مراسم توقيع البروتوكول الرباعي بين وزارة البيئة ومحافظة الفيوم، ومؤسسة الأميرة عالية بنت الملك الحسين، ومؤسسة Four Paws، لتنفيذ مشروع “ملاذ آمن للحياة البرية بمحمية وادي الريان”، والذي تم تكريمه خلال فعاليات المؤتمر الوطني لإعلان نتائج المشروعات الفائزة بالمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

 الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

المشروع يعد الأول من نوعه

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن المشروع يعد الأول من نوعه في دعم التعاون المصرى الأردني في مجال الاستثمار البيئي وحماية الطبيعة، ويأتي في إطار الجهود الحثيثة للنهوض بكافة الفرص الاستثمارية الواعدة على أرض محافظة الفيوم، وتوطيد أواصر التعاون المثمر بين جمهورية مصر العربية ودولة الأردن الشقيقة، في مجال حماية الطبيعة والاستثمار في المحميات.

جولة تفقدية بمحمية وادي الريان

اصطحبت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور أحمد الانصاري محافظ الفيوم الأميرة عالية بنت الحسين بجولة تفقدية لمنطقة الجذب السياحي بمحمية وادي الريان بمحافظة الفيوم.

بحضور الدكتور على أبو سنه الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة ، الدكتور أمير خليل ممثلاً عن مؤسسة “four paws international”، الدكتور محمد سالم رئيس قطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة، وميربك تريلا مدير عام محمية المأوي بدولة الاردن الشقيقة، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ ، وعدد من قيادات الوزارة والمحافظة ، وذلك عقب استقبال محافظ الفيوم لوزيرة البيئة والأميرة عالية بأحد الفنادق بقرية تونس السياحية فى مستهل زيارتها للمحافظة لدعم الاستثمار البيئي وحماية التنوع البيولوجي.

الأميرة عالية بنت الحسين في جولة بمحمية وادي الريان
الأميرة عالية بنت الحسين في جولة بمحمية وادي الريان
الأميرة عالية بنت الحسين في جولة بمحمية وادي الريان
الأميرة عالية بنت الحسين في جولة بمحمية وادي الريان
الأميرة عالية بنت الحسين في جولة بمحمية وادي الريان
الأميرة عالية بنت الحسين في جولة بمحمية وادي الريان

نموذج التوأمة لمشروع الملاذ الآمن للحياة البرية

ولفتت وزيرة البيئة إلى أن محميتي وادي الريان ووادي الحيتان تحويان تنوعا بيولوجيا وتراثا طبيعيا عالمي فريد، وتفقد موقع إقامة نموذج التوأمة لمشروع الملاذ الآمن للحياة البرية في محمية المأوى بالأردن في محمية وادي الريان بالفيوم، حيث تعد محمية المأوى محمية متخصصة فى إيواء الحيونات المفترسة والتى يتم جلبها من أماكن النزاعات أو الأماكن التى يتواجد بها حيونات تحتاج إلى رعاية خاصة.

حيث يمكن الاستفادة من التجربة في مصر لتوفير ملاذ للحيوانات التي تقع فريسة الإتجار غير المشروع أو تقع تحت تهديد لاستمرار معيشتها بشكل طبيعي، بما يعد من المشروعات الخضراء والتى تهدف إلى الحفاظ على التنوع البيولوجى ودعم الصمود والتكيف مع التغيرات المناخية، من خلال إعادة توطين أنواع الحيوانات التى انقرضت من بيئتها الأصلية أو أصبحت مهددة بالإنقراض من جميع أنحاء العالم، وذلك بغرض حمايتها وعمل نظام بيئى يمكنها من التعايش بطريقة آمنة ومحمية.

المشروع يعمل على تعزيز التعاون بين الجانبين المصري والأردني فى مجالات سبل الاستثمار فى المحميات الطبيعية والحفاظ عليها والتنوع البيولوجي من خلال تبادل الخبرات وعرض التجارب بين البلدين فى تلك المجالات، وخاصة ان المشروع يعد الأول من نوعه فى دعم التعاون المصري الاردني فى مجال الاستثمار البيئي وحماية الطبيعة.

 الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: