أهم الموضوعاتأخبارالتنمية المستدامة

تصنيع توربينات الرياح ومجازر خضراء لإنتاج لحوم عضوية.. ابتكارات شبابية تخرج إلى النور

اختيار مسابقة دايرة للابتكار الأخضر كأحد مبادرات المجتمع المدني التي يتم تقديمها خلال مؤتمر COP27

كتبت أسماء بدر

“الشباب هم المستقبل”.. مقولة تتحقق دائما بشباب مصر الواعد وأفكارهم المتميزة، وفي مسابقة أطلقتها إحدى مؤسسات المجتمع المدني في مصر تحت إشراف ورعاية وزارتي البيئة والتضامن الاجتماعي، فاز 9 شباب في مجالات إعادة تدوير المخلفات الخشبية والأقمشة ومجال الطاقة الجديدة والمتجددة.

تنوعت أفكار الشباب في المجالات الثلاثة ما بين اقتراحات لمشروعات إعادة تدوير المخلفات الخشبية والقماش، إلى جانب ابتكارات الشباب في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة التي تم إضافتها إلى المسابقة هذا العام بالتزامن مع استضافة مصر لمؤتمر المناخ القادم بشرم الشيخ COP 27 والتوجه العام للدولة للاعتماد على المصادر المستدامة والنظيفة لإنتاج الطاقة.

توربينات رياح صغيرة من مواد قابلة للتدوير

يقدم الطالب بكلية الهندسة عمر صلاح الدين، ابن محافظة القليوبية، حلا لمشكلة توربينات الرياح لتوليد الطاقة النظيفة والمتجددة، وذلك من خلال تصنيع توربينة رياح صغيرة الحجم ومحلية الصنع لاستخدامها في توليد الكهرباء في المنازل، أو استخدامها في المزارع الصغيرة.

مسابقة دايرة للابتكار الأخضر

استطاع عمر صاحب مشروع Small Wind Turbine أو SHU، أن ينجح في تصنيع نموذج أولي عملي من توربينات الرياح التي يمكنها إنتاج ما يصل إلى 600 واط من الطاقة الكهربائية لكل واحدة منها، ويعمل الشاب وفريقه على تطوير هذا النموذج لجعله أكثر استدامة من خلال بعض تعديلات التصميم وتحسين أدائه وتصنيعه من مواد قابلة لإعادة التدوير، مما سيمكنهم من الحفاظ على بيئة نظيفة وتقليل انبعاثات الكربون داخل المدن.

مسابقة دايرة للابتكار الأخضر

ذهبت إيمان توفيق من محافظة الفيوم، إلى أبعد من مجرد إعادة التدوير، وقدمت فكرة لاستخدام نفايات المجازر لإنتاج طاقة بديلة مستديمة تسمى البايو جاز، بالإضافة إلى إنتاج لحوم عضوية ومنتجات ألبان عضوية أيضا من خلال التحول إلى الإنتاج الأخضر بدلا من الدفن الذي يضر بالمياه الجوفية أو الحرق، فضلا عن الأضرار البيئة والصحية التي قد تصل إلى حد الوباء مما يؤثر على الكفاءة الإنتاجية للعامل أو الفرد.

مسابقة دايرة للابتكار الأخضر

وفقا لإيمان، تُخلف عملية إنتاج البايو جاز سمادًا عضويًا يزيد من خصوبة الأراضي الزراعية، بالإضافة إلى زيادة نسبة المحاصيل التي تستخدم لتغذية الماشية، مما يوفر النفقات المتغيرة للحصول على طاقة ويعظم الربحية مع تحسين جودة المنتج وتحقيق دائرة خضراء لمخلفات المجازر والطاقة التي يستخدمها.

مسابقة دايرة للابتكار الأخضر

توليد طاقة كهربائية متجددة من النباتات الحية يمكن استعمالها للإنارة وتستخدم لتشغيل انترنت الأشياء، هي فكرة المشروع الذي قدمته فاطمة أيمن من محافظة القاهرة، وتكمن فكرتها في أن تصبح العملية الزراعية كلها يمكن التحكم فيها عن طريق تطبيق هاتف خلوي، بالإضافة إلى تمكين المرأة ومنع عمالة الأطفال دون السن القانونية في الأعمال الزراعية.

مسابقة دايرة للابتكار الأخضر

إعادة تأهيل السجينات باستخدام تدوير المخلفات

على الرغم من أن أفكار إعادة تدوير الأقمشة والمخلفات الناجمة عن عمليات تصنيع الملابس أصبحت تقليدية ومتعارف عليها، إلا أن هناك بعض الأفكار المختلفة إلى حد ما، فمثلا قدمت نهى فوزي، فكرة لإنتاج وتصنيع حقيبة بحر تستخدم كسرير على الشاطئ معاد تدويرها من ألياف شجر الموز ومتبقيات أقمشة المصانع.

مسابقة دايرة للابتكار الأخضر

منتج آخر تقترح نهى تصنيعه وهو حقيبة بأسلوب التعشيق أو الباتشورك، باستخدام تعشيق وحدات من ألياف شجر الموز وبواقي القماش مثل الجينز بجانب بعضهم ويتم وضع قماش يسمى بوري، وبواقي مصانع الأحذية لتدعيم قماش الجينز ليناسب سُمك ألياف شجر الموز لتكون الشكل النهائي للحقيبة، وتزود الحقيبة من الداخل ببواقي قماش مضاد للمياه مما يجعلها مناسبة للعديد من الاستخدامات.

تعمل ماريان حنا على إضفاء بعد إنساني واجتماعي كبير على مجال إعادة تدوير المخلفات والملابس المستعملة، من خلال إعادة تأهيل السجينات سواء داخل السجن أو بعد انتهاء مدة عقوبتها، لدمجهن اجتماعيا وتمكينهن اقتصاديا وتوفير مصدر دخل لهن بعد الخروج من السجن.

مسابقة دايرة للابتكار الأخضر

تعتمد فكرة مشروع ماريان، على إعادة تدوير الملابس القديمة أو التي تم الاستغناء عنها أو متبقيات المصانع يتم إعادة استخدامها سواء لإنتاج ملابس أو إنتاج منتجات أخرى مثل الحقائب النسائية والأحذية والمفروشات أو إنتاج الفرو من بواقي الحرير أو تصنيع ألواح العزل من فرم الجينز أو غيرها من الأفكار، وذلك بجودة عالية وبأقل سعر، ويتم ذلك من خلال 3 وحدات أحدهما وحدة التجميع لجميع أنواع الملابس والقماش، والثانية هي وحدة الإنتاج من إعادة التدوير وإنشاء مشغل مخصص لهذا الغرض، والثالثة هي وحدة التسويق.

مسابقة دايرة للابتكار الأخضر

الجدير بالذكر أن مسابقة دايرة للابتكار الأخضر، التي تقدمها مؤسسة أضواء المستقبل للتنمية، حصلت على الاعتماد من وزارة التضامن الاجتماعي وتم اختيارها كأحد أهم مبادرات المجتمع المدنى التى سيتم تقديمها في مؤتمر المناخ القادم بشرم الشيخ في نوفمبر المقبل، وقد شارك فى اختيار الشباب الفائزين عدد 15 خبير واستشارى يمثلون نخبة من الخبراء فى مجال الطاقه المتجدده وإعادة تدوير الخشب وإعادة تدوير القماش وقد أطلقت المسابقة منذ شهرين.

مسابقة دايرة للابتكار الأخضر

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: