أهم الموضوعاتأخبار

تحالف الوقود الأخضر يوقع مذكرة لإنتاج 350 ألف طن سنوياً بالسخنة باستثمارات 3 مليارات دولار

الأمونيا الخضراء لتموين السفن والتنفيذ على عدة مراحل تبدأ بـ 140 ألف طن بالمرحلة التجريبية

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مراسم توقيع مذكرة تفاهم مع تحالف الوقود الأخضر المكون من شركتي “زيرو ويست” و”إي دي إف رينيوابلز”، لإقامة مشروع بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس في العين السخنة؛ لإنتاج 350 ألف طن من الوقود الأخضر سنوياً بهدف تموين السفن.

التوقيع تم بين كل من الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وصندوق مصر السيادي، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، و وحضر التوقيع الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

ووقع مذكرة التفاهم المهندس يحيي زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وأيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، والمهندسة صباح مشالي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، والدكتور محمد الخياط، رئيس مجلس إدارة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والمهندس عمرو الصواف، رئيس مجلس إدارة شركة “زيرو ويست”، وفريدريك بيلوي، مدير بشركة “إي دي إف رينيوابلز” المصرية التابعة للشركة الأم الفرنسية.

وتهدف مذكرة التفاهم الموقعة مع تحالف الوقود الأخضر إلى إقامة مشروع داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة؛ لإنتاج 140 ألف طن من الأمونيا الخضراء سنوياً قابلة للزيادة تدريجياً لنحو 350 ألف طن سنوياً، وذلك بحجم استثمارات يبلغ 3 مليارات دولار، ويتم تغذية المنشأة بالهيدروجين الأخضر المنتج من مياه البحر المحلاة والطاقة المتجددة المولدة في المواقع، بحيث يتم النقل على شبكة الكهرباء الوطنية.

ومن المقرر أن يتم تنفيذ المشروع على عدة مراحل، تبدأ بإنتاج 140 ألف طن من الأمونيا في المرحلة التجريبية، على أن يتم تطويرها وفقاً لجدول تنفيذ زمني متسارع، ويبدأ إقامة المنشأة عام 2024، على أن يبدأ التشغيل التجاري لها في عام 2026.

توقيع مذكرة التفاهم
توقيع مذكرة التفاهم

وأكد الدكتور مصطفي مدبولي أن الدولة المصرية، بقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، حريصة على توقيع المزيد من المشروعات التي تدعم التحول إلى الاقتصاد الأخضر، لافتاً إلى أن التعاون مع تحالف الوقود الأخضر هو جزء من سلسلة شراكات عالمية عدة تبرمها الحكومة لاستغلال ما تتمتع به مصر من قدرات هائلة لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، بما يمكنها من أن تصبح مركزاً إقليمياً للطاقة الخضراء.

وصرح المهندس يحيى زكي، بأن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أبرمت عدداً من الاتفاقيات في مجال إنتاج الطاقة الخضراء، من بينها مذكرة تفاهم مع شركة “سكاتك” النرويجية لإقامة منشأة لتصنيع الأمونيا الخضراء بسعة مليون طن سنويًا، باستخدام الهيدروجين الأخضر المنتج من الطاقة المتجددة، ومذكرة تفاهم أخرى للتعاون مع شركة “ميرسك” العالمية؛ لإقامة مشروع لتوفير الطاقة النظيفة والوقود الأخضر بكميات كافية للوصول إلى انبعاثات كربونية صفرية في الشحن البحري؛ حيث تقوم شركة “ميرسك” العالمية بتجهيز 12 سفينة للعمل بالهيدروجين الأخضر.

شركة “إي دي إف رينيوابلز” الفرنسية التابعة لمجموعة EDF التي تمتلك الحكومة الفرنسية فيها حصة بنسبة 84% إحدى الشركات الرائدة العالمية في مجال الطاقة المتجددة حيث تقوم بتطوير وبناء وتشغيل محطات طاقة نظيفة في أكثر من 22 دولة اعتماداً على طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d