أخبارصحة الكوكب

الخدمات الصحية المستدامة فرصة سكان المناطق الفقيرة لمواجهة تأثير تغير المناخ

الرعاية الصحية مسؤولة عن 4.4٪ من غازات الاحتباس الحراري.. القضاء على الاختبارات الزائدة ووصف أدوية ذات أثر كربوني منخفض

بحث جديد أجرته الدكتورة بريدجيت برات في مركز كوينزلاند لأخلاقيات علم الأحياء التابع لـ ACU، يجادل بأن المساعدة الصحية العالمية- تقديم الخدمات الصحية للسكان المحرومين في المناطق الفقيرة بالموارد في العالم، يجب أن تكون مستدامة كمسألة تتعلق بالعدالة المناخية والتضامن.

يمكن أن يشمل ذلك القضاء على الاختبارات الزائدة عن الحاجة، ووصف الأدوية ذات الأثر الكربوني المنخفض، وتبني الخدمات الصحية عن بُعد لتقليل السفر، وشراء السلع والخدمات محليًا وتقليل الاعتماد على المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد.

قطاع الرعاية الصحية مسؤول عن 4.4٪ من غازات الاحتباس الحراري في العالم، لا توجد تقديرات حاليًا للبصمة البيئية الناتجة عن الممارسات الصحية العالمية، ولكنها تولد انبعاثات كبيرة من خلال نماذج الرعاية والنقل والمشتريات وتوليد النفايات واستخدام الطاقة والمياه في البنية التحتية.

نُشرت أبحاث الدكتورة برات وهي باحثة في الأخلاقيات وكبيرة المحاضرين في أخلاقيات الرعاية الصحية في مركز أخلاقيات علم الأحياء في كوينزلاند، بالجامعة الكاثوليكية الأسترالية، حول أخلاقيات ممارسة الصحة العالمية المستدامة في مجلة Bioethics .

“نحن في خضم أزمة تغير المناخ والتدهور البيئي”

حيث قالت الدكتورة برات، إن تقديم الخدمات الصحية إلى البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل يجب أن يكون أكثر استدامة للحد من تأثير تغير المناخ، وأضافت “نحن في خضم أزمة تغير المناخ والتدهور البيئي التي ستزداد سوءًا، ما لم يتم إجراء تغييرات كبيرة بسرعة”.

رعاية صحية

وأوضحت “برزت الرعاية الصحية المستدامة كطريقة لقطاعات الرعاية الصحية في البلدان الغنية للمساعدة في التخفيف من تغير المناخ عن طريق الحد من انبعاثاتها، “ولكن كان هناك نقص في الاهتمام بمسؤوليتنا الأخلاقية لتقليل الأثر البيئي للمساعدات الصحية العالمية.

وذكرت “أن الحد من المخاطر والأضرار المرتبطة بتغير المناخ بالنسبة للفئات الضعيفة جزء لا يتجزأ من مهمة الصحة العالمية ومن الأهمية بمكان النظر في تأثير المناخ على ممارساتها، “الأشخاص الذين يحاول مجال الصحة العالمية مساعدتهم هم الأشخاص الذين يعانون من أكبر التأثيرات المرتبطة بتغير المناخ على صحتهم ورفاهيتهم، وأضافت “هذه الآثار تحدث الآن ومن المتوقع أن تزداد سوءاً ، من زيادة نقص التغذية المزمن، والآثار التنفسية ، وضربة الشمس، والوفاة.

خطر المناخ على الفقراء
خطر المناخ ومخيمات الفقراء

بناء بنية تحتية عالمية منخفضة الانبعاثات

وقالت “يقع على عاتق هذا المجال واجب تقديم خدمات صحية مستدامة تستجيب لتغير المناخ.”، وأضافت أن جزءًا من الحل يتمثل في توفير رعاية صحية أكثر استدامة، وبناء بنية تحتية عالمية للرعاية الصحية منخفضة الانبعاثات في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

يمكن أن يشمل ذلك القضاء على الاختبارات الزائدة عن الحاجة، ووصف الأدوية ذات الأثر الكربوني المنخفض، وتبني الخدمات الصحية عن بُعد لتقليل السفر، وشراء السلع والخدمات محليًا وتقليل الاعتماد على المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: