أهم الموضوعاتأخبارالتنمية المستدامة

(الاسبيرولينا) طحالب تزيد مناعة الإنسان ومقاومة الأمراض ونمو الثروة الحيوانية والنباتية.. قيود الترخيص تعوق الاستثمار

أول ماكينة لتجميع الطحالب دون تدخل بشري.. إنتاج 150كجم شهريَا بسعر من 250: 450 جنيه للكيلو

كتب : محمد كامل

بحيرة البردويل كانت مصدر لإنتاج “البيتا كاروتين” وتم تخريبها 

الطحالب المستخلصة من المياه الملوثة أو الطبيعية، تعد مصدرا كغذاء للإنسان والحيوان والنبات، وتطرقت بعض الأبحاث مؤخرا إلى عمل تجارب واستحداث أنواع جديدة من الطحالب منها الغذائي ومنها ما يساعد على التخلص من ثاني اكسيد الكربون فهناك ألاف الانواع كل له استخداماته، فالاسبيرولينا هو نوع من الطحالب الغذائية .

الاسبرولينا” الطحالب الخضراء

يقول الدكتور عمرو هلال، أستاذ مساعد بالمعهد القومي للعلوم والبحار، أن الاسبيرولينا نوع من أنواع الطحالب الخضراء المزرقة هذا النوع يتضمن العديد من الفوائد، فهي مصدر للبروتين والفيتامينات والأحماض الأمنية ومضادات الاكسدة، مشيرًا الى أنه هذا النوع ييتم استخدامه للإنسان والحيوان والنبات، فبالنسبة للإنسان يعمل على رفع المناعة بالجسم ومقاومة الأمراض الخطرة مثل سرطان الكبد، وبالفعل تم إجراء تجارب على سرطان الكبد وهناك نتائج معتمدة في ذلك الشأن.

حماية الدواجن من الأمراض وزيادة إنتاجها

وأوضح، هلال أنه تم إجراء العديد من الأبحاث على بعض الدواجن، وتم حقن الدواجن بالمرض الذي يصيب مزارع الدواجن، بجانب تغذية الدواجن بالاسبيرولينا، فتبين عدم حدوث وفيات في الدواجن لأن هذا النوع من الطحالب يزيد معدل التحول الغذائي، مشيرا إلى أنه في الطبيعي دورة تربية الدواجن تستغرق 48 يوماً، ولكن مع تغذيتها بالاسبيرولينا تستغرق مده أاقل 32 يوم بل والانتاج يصل الى 2 كليو و200 جرام للفرخة بدون أدوية أو محصنات.

واستكمل هلال، تم تغذية المواشي المنتجة للألبان من الاسبيرولينا، فكانت النتيجة زيادة في إنتاج الألبان عن المعتاد، حيث وصلت الزيادة إلى 30%، كما أنها تستخدم كأعلاف للمواشي، فهي تعمل على زيادة نموها، كما تستخدم في زراعة النباتات، لاحتوائها على منظمات النمو، وتساعد النبات على زيادة نموه بشكل أسرع، وتستخدم في التخلص من الفطريات وبعض الآفات التي تصيب النبات.

معالجة سوسة النخيل

وأشار هلال إلى سوسة النخيل يمكن مغالجتها بهذا النوع من الطحالب، مما يساعد في الحفاز على الاقتصاد والإنتاج من التمور.

الاسبرولينا” الطحالب الخضراء

واضاف د. عمرو هلال هذا النوع يحتوى على العديد من المركبات بداخله فيتم استخلاصه من المياه وعمل نمو للطحلب من خلال الاستزراع في بيئة طبيعية منفردة دون دخول أي نوع أخر معه يتم تجميعه في أحواض اسمنتية في مساحة 8 متر في 50 متر داخل صوبه مع وجود البدلات والتي بدورها تعمل على تحريك الطحالب باستمرار واحداث تهوية واشار الي تصنيعه جهاز لتجميع الطحالب دون تدخل بشري مؤكدا أنه أول جهاز في مصر يحرك الطحالب ويعمل على تجميعها كما أنه يحافظ على الطحالب من تعرضها لأى تلوث من تدخل ايادي بشرية.

ولفت د. عمرو هلال إلى أن هناك أنواع أخري من الطحالب والتي منها دونا ليلا البيتا كاروتين، وهو مصدر فيتامين a 100 %، مشيرا إلى أن مصر كانت البلد الوحيد التي لديها مصدر البيتا كاروتين في بحيرة البردويل، ولكن للأسف نتيجة للحروب، تم تخريب البحيرة، ومع ذلك قام باحثين في منطقة مجاورة بعمل مزارع من الدوناليلا على أراضيهم وأصبحوا المصدرين له.

التراخيص تعوق مشروع إنتاج الطحالب

واختتم د. عمرو هلال ، أن هناك تحدي كبير حول إنتاج الطحالب في مصر، وفتح استثمارات لها، وذلك من خلال عدم موافقة الجهات المختصة بإصدار تراخيص لإنشاء مزارع لاستزراع الطحالب، مؤكداً أن انتاج المزرعة الواحدة 150 كيلو اسبيرولينا جاف في الشهر الواحد وأن سعر الكيلو يتراوح ما بين 250 الى 450 جنية فهذا يعد استثمار قوي يحتاج إلى أن تتطلع الدولة إليه كنوع من المشروعات المربحة من ناحية والمفيد للبيئة من ناحية أخرى بدلا من استيراد الاسبيرولينا.

الاسبرولينا” الطحالب الخضراء

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: