أخبارالاقتصاد الأخضرالطاقة

الإمارات العالمية للألمنيوم تحصل على أكبر صفقة لشراء شهادات الطاقة النظيفة

حوالي 60% من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في صناعة الألمنيوم العالمية ناتجة عن توليد الكهرباء فقط

   أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، عن شراء شهادات الطاقة النظيفة مقابل 1,1 مليون ميجاوات/ساعة من الكهرباء التي توفرها شركة مياه وكهرباء الإمارات، لدعم إنتاج ألمنيوم “سيليستيال” المصنوع بالطاقة الشمسية.

تتبع هذه الشهادات استخدام الطاقة الشمسية المُنتَجة عن طريق محطة نور أبوظبي، وهي واحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية المستقلة في العالم. وتقع المحطة في منطقة سويحان بإمارة أبوظبي، وتتضمن 3,2 مليون لوحة شمسية تولد حوالي 1 جيجاوات من الكهرباء.

تمثل هذه الصفقة أكبر عملية شراء لشهادات الطاقة النظيفة التي تتبع استخدام الطاقة الشمسية في أبوظبي حتى الآن، وستُصدّق هذه الشهادات على إنتاج شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لحوالي 80,000 طن من ألمنيوم سيليستيال. والجدير بالذكر أن حجم إنتاج الشركة من ألمنيوم سيليستيال كل عام يعتمد على واردات الطاقة الشمسية من شبكة الكهرباء.

يذكر أن حوالي 60% من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في عملية صناعة الألمنيوم العالمية ناجمة عن توليد الكهرباء فقط، واستخدام شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للطاقة الشمسية يقلل من هذه الانبعاثات بشكل كبير بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية لتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050.

مصدر للطاقة الشمسية

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: “توفر هذه الاتفاقية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم مصدراً جديداً للطاقة الشمسية المعتمَدة لإنتاج ألمنيوم سيليستيال، يعد ألمنيوم سيليستيال وغيره من المعادن منخفضة الكربون أساس بناء مستقبل مستدام، لشركتنا ولعالمنا، وقد كان طرحه في العام الماضي نقطة تحول في تاريخ شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وقطاع الألمنيوم بالكامل”.

من جانبه، قال عثمان آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات: “تسعى شركة مياه وكهرباء الإمارات إلى تنفيذ خطة طموحة للتحول في إنتاج الطاقة، وتطوير قدرات توليد الطاقة الشمسية بشكل استثنائي من أجل دعم شركائنا الحاليين والمستقبليين، وشراكتنا الاستراتيجية مع الإمارات العالمية للألمنيوم لدعم إزالة الكربون من قطاع الألمنيوم بما يتماشى مع أهداف الاستراتيجية الوطنية لتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050، تربط شهادات الطاقة النظيفة الطلب على مصادر الطاقة المتجددة بالعرض.

يتم إصدار شهادات الطاقة النظيفة من قبل دائرة الطاقة في أبوظبي وتتطابق مع معايير الشهادات الدولية للطاقة المتجددة I-RECs وأفضل الممارسات.

وتعتبر شركة مياه وكهرباء الإمارات أحد الأطراف الرئيسية التي تمكن من تنفيذ برنامج شهادات الطاقة النظيفة وتدير مزادات لبيع شهادات الطاقة الشمسية والنووية المولدة في أبوظبي. وتمثل شهادات الطاقة النظيفة الطريقة الوحيدة المعتمدة في أبوظبي لإثبات الفوائد البيئية والاقتصادية التي حققتها الشركات باستخدام الطاقة المتجددة والنظيفة.

تحسين كفاءة الطاقة

وتتبادل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم حالياً كميات محدودة من الطاقة مع الشبكة لتحسين كفاءة توليد الطاقة لديها.

وأعلنت الشركة في وقت سابق من العام 2022، عن إطلاق مبادرة استراتيجية بالتعاون مع شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) ودوبال القابضة وشركة مياه وكهرباء الإمارات لبيع أصول الطاقة التي تعمل بالغاز التابعة لها والحصول على الكهرباء اللازمة لعملياتها من الشبكة، بحيث تتضمن نسبة متزايدة من الطاقة النظيفة. وستؤدي هذه المبادرة إلى تعزيز قدرات توليد الطاقة النظيفة لدى شركة مياه وكهرباء الإمارات مع تمكين الإمارات العالمية للألمنيوم من دفع إنتاج ألمنيوم سيليستيال المصنّع بالطاقة الشمسية بشكل كبير.

وفي العام 2021، أصبحت الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة في العالم تنتج الألمنيوم باستخدام الطاقة الشمسية من خلال اتفاقية مع هيئة كهرباء ومياه دبي، وأنتجت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ما يقرب 39 ألف طن من ألمنيوم سيليستيال خلال العام الماضي. ومن ضمن عملاء ألمنيوم سيليستيال مجموعة BMW وشركة هاميرير ألمنيوم إنداستريز، المورد الرئيسي لقطع غيار سيارات مرسيدس.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: