أخبارالتنمية المستدامة

افتتاح مصنع لإعادة تدوير المخلفات بالدقهلية بطاقة 640 طن يوميًا ويعمل على تنقية ومعالجة السماد العضوي

كتبت أسماء بدر

افتتح كل من الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، واللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، والدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، مصنع تدوير المخلفات بقرية الحوتة بمدينة المنزلة بطاقة تصميمية تقدر بحوالى 640 طن يوميا لخدمة القطاع الشمالي الشرقي للمحافظة بعدد 6 مراكز هي: منية النصر، الكردي، ميت سلسيل، الجمالية، المنزلة، المطرية، قبل انطلاق مؤتمر المناخ cop27 للحد من آثار التغيرات المناخية والذى تستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ وتحقيق الاستفادة القصوى من الموارد، بحضور الدكتور طارق العربى رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات وممثلى مجلسي النواب والشيوخ والجهات المعنية و الإعلاميين.

إدارة المخلفات للحد من آثار تغير المناخ

وأوضحت وزيرة البيئة أن افتتاح مصنع تدوير المخلفات بالمنزلة يعكس توجهات مصر في تسليط الضوء على دور الإدارة الرشيدة للمخلفات في الحد من مؤثر رئيسي في تزايد آثار التغيرات المناخية، وخاصة فى ظل استضافة مصر مؤتمر المناخ cop27 والذى يسلط الضوء لأول مرة في مؤتمرات المناخ على إدارة المخلفات كمكون رئيسى للحد من آثار التغيرات المناخيه لتقديم رسالة هامة للعالم بأن ملف المخلفات وتأثيره فى حجم الانبعاثات المسببة للتغيرات المناخية والتى لا بد من التعاون ونقل التكنولوجيات الحديثة للدول لمعالجته.

وزيرة البيئة وافتتاح مصنع إعادة التدوير

وأضافت: على الرغم من أن قطاعات الطاقة والنقل والبترول المسبب الأول لغازات الاحتباس الحرارى إلا أن المخلفات لها نسبة كبيرة أيضًا، نظرًا لخروج غاز الميثان الذى يسبب فى الانبعاثات المؤثرة على التغيرات المناخية، مشيرةً إلى أن المنظومة التى تقوم مصر بإعدادها على مدار الـ4 سنوات بدعم من رئيس الجمهورية، تساعد مصر على الوفاء بالتزامتها الدولية وباتفاق باريس، مؤكدةً أن مصر خلال مؤتمر جلاسكو حرصت على تقديم حزمة من المشروعات التى أنجزتها للتصدى للتغيرات المناخية سواء فى النقل أو الطرق أو غيرها من المجالات.

ولفتت وزيرة البيئة إلى استمرار مصر فى إعطاء نموذج للتنفيذ فى تحويل التوجهات البيئية الى حقيقة واقعية فى العديد من القطاعات، ومنها إدارة المخلفات وذلك بتنفيذ منظومة وطنية على مستوى الجمهورية ليأتى مصنع اليوم بمدينة المنزلة ليقدم نموذجا يقوم على فكر ومبادئ الاقتصاد الدوار ليعيد تحويل المخلفات الى موارد ذات قيمة اقتصادية.

وأكدت على أن المنظومة الجديدة لإدارة المتكاملة للمخلفات البلدية ركزت على تفعيل المبادئ الرشيدة للمنظومة والتى تتعدى مفاهيم المصنع و الأدوات والعمالة ولكن تعكس فكر متكامل يبدأ بالجمع والتدوير والدفن وما يمكن اعادة استخدامه مرة اخرى لتحويله لموارد ذات قيمه اقتصادية مرة أخرى.

تنقية ومعالجة السماد العضوي

وأشارت إلى أن أكثر ما يميز هذا المشروع ليس المعدات المستودرة ذات التكنولوجيات المتقدمة ، ولكن الخبرات المصرية المتراكمة التى تعمل على سد الفجوات والبناء عليها وما نراه من انجازات اليوم، معربةً عن سعادتها بالمصنع وما يمتلكه من معدات تعمل على تنقية السماد العضوى مرة أخرى، بما يساهم فى حل مشكلة تنقية ومعالجة السماد العضوى بالطرق التقليدية ( المعالجة الميكانيكية) ويعطى منتج مطابق للمواصفات بل وأفضل من المنتح المستخدم فى السنوات القليلة الماضية .

وشددت وزيرة البيئة على الدعم غير المسبوق للبيئة، والذى ينبع من اهتمام القيادة السياسية بالعمل البيئى، مشيرة إلى مصر تعمل دائما على التعاون مع شركاء التنمية في ملف إدارة المخلفات، وذلك ضمن الاهتمام العالمى المتصاعد بملف التغيرات المناخية، وجهود مصر الحثيثة في هذا الشأن، بما يتضمن ربط الحد من انبعاثات الاحتباس الحرارى بالإدارة السليمة والآمنة للمخلفات بدعم إعادة التدوير والمعالجة والتخلص الآمن منها والعمل على تطبيق خطة مستدامة لغلق المقالب العشوائية والقضاء على التراكمات وهو ما يساهم فى تحقيقه مصنع تدوير المخلفات بالمنزلة.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: