أخبارصحة الكوكب

إعلان مدينة شرم الشيخ خالية من الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام

وزيرة البيئة: كل طن من الأكياس البلاستيكية يساوي نفوق وتأثر الكائنات البحرية مما يمثل اقتصاد وفرص عمل ضائعة

عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، مساء اليوم ، مؤتمراً صحفياً بساحة السوق القديم بشرم الشيخ، لإعلان مدينة شرم الشيخ خالية من الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام، وذلك بحضور  أليساندرو فراكاسيتي، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وطوبياس كراوز – نائب سفير الاتحاد الأوروبي في مصر و ممثلي الجهات المعنية.

إجراءات للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام لحماية البيئة والحياة البحربة وبما يعود بالفائدة على المواطنين كان في مقدمتها توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بإعداد الاستراتيجية الوطنية للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية احادية الاستخدام و التي تم اعتمادها في عام ٢٠٢١،  وكانت نتاج عمل جميع الوزارات المعنية.

وأضافت وزيرة البيئة أن الاستراتيجية تطلب تنفيذها إعداد التشريعات والقوانين ممثلة في المادة ٢٧ من قانون تنظبم إدارة المخلفات والتي تنص علي الحد بطريقة تدريجية من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام مشيرة إلى ان التوقف عن استخدام الأكياس البلاستيكية احادية الاستخدام كان ليس بالأمر الهين بل احتاج للعديد من الجهود لتغير الثقافة السائدة وتوضيح خطورة الأكياس علي الحياة البحرية والبيئة وما تعكسه الأرقام حيث ان كل طن من الاكياس البلاستيكية تساوي نفوق وتأثر ٣ طن من الكائنات البحرية ، لافتة أن كل طن من هذه الكائنات تمثل تنمية اقتصادية وفرص عمل ضائعة ومخاطر على المنظومة البيئية.

وأوضحت وزيرة البيئة، أن التدريج بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية، جاء لتوضح معالم الطريق، ثم قانون ومادة ولائحة تنفيذية توضح لنا كيفية التنفيذ وأدوار ومسئوليات ومشيرة أن بمؤتمر المناخ أردنا ان نبدأ بتجربة رائدة كنموذج للتنفيذ وكان لابد ان تتوافر فيها العديد من الاشتراطات منها أن تكون شاطئية لتكون نماذج للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية احادية الاستخدام فكانت مدينة شرم الشيخ.

وزيرة البيئة ومحافظ جنوب سيناء
وزيرة البيئة ومحافظ جنوب سيناء

حملات التوعية للمواطنين وأصحاب المحلات

واستعرضت وزيرة البيئة، الإجراءات التنفيذية للوصول بمدينة شرم الشبخ خالية من الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام، ومن أهمها تنظيم ورش العمل، وحملات التوعية للمواطنين وأصحاب المحلات و المطاعم بالمدينة، لرفع الوعي البيئي لدى المواطنين وأصحاب المحال التجارية والطلاب، كذلك توزيع بدائل الاكياس البلاستيكية ممثلة في أكياس مصنعة من الاقمشة من خلال المنافذ، إضافة إلى سيارة لتوزيع الشنط القماش كذلك تم العمل علي مستوي قنوات التواصل الاجتماعي.

وشددت وزيرة البيئة على أن البطل الحقيقي للوصول إلي إعلان مدينة شرم الشيخ خالية من الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام بالرغم مما تم من خطوات تشريعة وإطار تنظيمي وقرار المحافظ هو ايمان المواطن بالمدينة وقوته لتنفيذ كل تلك الإجراءات لحماية البيئة والحياة البحرية مقدمة الشكر للمتطوعين الذين شاركوا في حملة رفع الوعي لدي المواطنين لتقليل استخدام الأكياس البلاستيكية ليتم منع الأكياس البلاستيكية واستبدالها بالأكياس القماش.

اجتماع مع بعثة سكرتارية الاتفاقية لمتابعة آخر مستجدات الإعداد للمؤتمر

وكانت وزيرة البيئة تفقدت أمس مدينة شرم الشيخ للوقوف على أخر المستجدات الخاصة بالترتيبات اللوجيستية لعقد المؤتمر، حيث تفقدت الوزيرة المنطقة الزرقاء للوقوف على أخر موقف لأعمال الإنشاءات بها والتأكد من وصول كافة الخدمات بالمنطقة.

كما عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد اجتماعا مع بعثة سكرتارية الاتفاقية ، لمتابعة آخر مستجدات الإعداد للمؤتمر، ومناقشة الترتيبات الخاصة بالمؤتمر.
كما تفقدت الوزيرة قاعة المؤتمرات والأعمال الخاصة بباقى القاعات وتجهيزها بأحدث التكنولوجيات، من أجل تقديم نموذج حقيقى وواقعى للتوافق البيئى المستدام للعالم ليقدم مؤتمر المناخ تحت الرئاسة المصرية نموذج للتوافق البيئى بكافة أبعاده اللوجستية و الفنية والتقنية، كما وتابعت الوزيرة زيارتها بتفقد محطة الطاقة الشمسية الخاصة بالمؤتمر، وذلك فى إطار تحويل مدينة شرم الشيخ لمدينة خضراء، إلى جانب تفقد الأعمال الميدانية الخاصة بإقامة المعارض ومكاتب التسجيل والخدمات بالدول المشاركة خلال المؤتمر، للخروج بصورة تليق بمصر .

تفقد المنطقة الخضراء 

وخلال الزيارة تفقدت وزيرة البيئة أيضاً المنطقة الخضراء لمتابعة ماتم من تجهيزات وترتيبات لهذه المنطقة، حيث تقام على مسافة قريبة من المنطقة الزرقاء، وتعد منصة يمكن لمجتمع الأعمال والشباب والمجتمعات المدنية والسكان الأصليين والأوساط الأكاديمية والفنانين ومجتمعات الموضة من جميع أنحاء العالم التعبير عن أراءهم وسماع أصواتهم خلال فعاليات المؤتمر.

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن المنطقة الخضراء تستضيف أحداثاً جانبية مثل المنطقة الزرقاء ، وذلك وفقًا للموضوعات المعلنة الخاصة بكل يوم من الأيام الموضوعية وهى: يوم تعزيز التمويل ، يوم تعزيز مشاركة الشباب والأجيال القادمة ، يوم العلوم ، يوم تعزيز التخفيف وإزالة الكربون ، يوم التكيف والزراعة ، يوم النوع الاجتماعى ، يوم تعزيز الطاقة ، يوم المجتمع المدنى والعمل من أجل تمكين المناخ ،يوم التنوع البيولوجى ، يوم الحلول ، حيث ستقام الفعاليات الجانبية للمنطقة الخضراء داخل قاعتين بجوار المدخل. يتم تخصيص كل يوم للترويج لموضوع معين لتعكس الأيام الموضوعية للمنطقة الزرقاء، و تستضيف كل جلسة منظمة معينة يكون نطاقها وثيق الصلة بموضوع اليوم، كما تفقدت الوزيرة أيضاً الجزء الخاص بإقامة المسرح و منطقة الأطعمة والمشروبات وصناعة الموضة المستدامة.

وزيرة البيئة تتفقد قاعات مؤتمر المناخ
وزيرة البيئة تتفقد قاعات مؤتمر المناخ

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: