أخبارالتنمية المستدامة

إطلاق منصة شمس التعليمية وتطبيق للقياس البصمة الكربونية ومشروع لاعادة تدوير المخلفات بـ COP27

كتب : محمد كامل

كشف الدكتور أحمد العوضي مدير مركز التميز للاستدامة بكلية الدراسات العليا والبحوث البيئية في تصريح لـ “ المستقبل الأخضر ” عن أهم المشروعات التي تتقدم بها كلية الدراسات والبحوث البيئية في الـ COP27 تحت اشراف جامعة عين شمس، وهو مشروع سفراء المناخ العرب والأفارقة، والذي سيتم عرضه يوم 17 نوفمبر بالمنطقة الخضراء، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي وستتناول الجلسة التوعية بالتغيرات المناخية ومحو الأمية المناخية.

وأضاف، أنه سيتم اطلاق منصة شمس التعليمية بالتعاون مع وزارة الاتصالات وجامعة إدنبره بالمملكة المتحدة، وهى منصة باللغة العربية تم إعدادها بواسطة أساتذة من كلية البيئية فهي منصة مرئية ومسموعة تتيح للطلاب معرفة بعض المعلومات التوعوية عن التغيرات المناخية والبيئة، وسيتم إطلاقها بمؤتمر المناخ أيضا .

واستكمل د. العوضي، أنه ضمن المشروعات التي قامت بها كلية البحوث البيئي، تطبيق على الهاتف المحمول لقياس البصمة الكربونية للفرد هذا التطبيق مفعل ومتاح لجميع الطلاب والعاملين بجامعة عين شمس وتم تحديث التطبيق ليصبح باللغة العربية حتي يسهل استخدامه مع الطلاب، وحتى المواطنين العاديين وتابع هناك مشروع شمس جرين ،وهو أول المشروعات التي قامت بها كلية البيئة من خلال اعادة تدوير المخلفات بالجامعة المتمثلة في عبوات المياه الغازية المعدنية والبلاستيك ووحدة البيوجاز في تدوير المخلفات العضوية ووحدة للورق فنعمل على تدوير هذه المخلفات حتى لا ينتج عنها انبعاثات جراء حرق هذه المخلفات.

بالإضافة إلى برنامج زراعة الأسطح ” الهيدروبونيك”، ويعمل هذا على توفير المياه وبالفعل تمكنا من تدريب الشباب والفتيات على هذه الزراعة وفوائدها في تلطيف الاجواء وامتصاص الكربون، وهناك وحدة خاصة بالوقود الأحفوري هذه الوحدة تضيئ بالطاقة الشمسية نهارا وبطاقة الرياح ليلاً .

وأختتم العوضي كلية البيئة مستمرة لما بعد الـ COP في دعم قضايا البيئية والمناخ، وتقديم أفضل الحلول لتقليل الاحتباس الحراري، وزيادة المساحات الخضراء بجامعة عين شمس.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: