أخبارالتنمية المستدامة

إطلاق أجندة شرم الشيخ للتكيف.. العالم يحتاج إلى تعبئة 140 إلى 300 مليار دولار لتحقيق الهدف

محمود محيي الدين: إفريقيا تحصل على 3% فقط من إجمالي تمويل جهود التكيف مع المناخ

شرم الشيخأسماء بدر

أطلقت رئاسة مؤتمر COP27 اليوم أجندة شرم الشيخ للتكيف بالشراكة مع الأبطال رفيعي المستوى، وتحدد الأجندة 30 نتيجة تكيف لتعزيز القدرة على الصمود لـ 4 مليارات شخص يعيشون في المجتمعات الأكثر عرضة للتأثر بالمناخ بحلول عام 2030.

تأتي أجندة شرم الشيخ للتكيف في إشارة إلى الاعتراف بهذا الإنجاز الرئيسي لعملية التكيف العالمية ، يقود جدول أعمال التكيف رئاسة COP27 والأبطال رفيعو المستوى وشراكة مراكش، بدعم من اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ وبدعم من أكثر من 2000 منظمة تغطي 131 دولة في حملة السباق نحو المرونة.

في حفل الإطلاق، دعا سامح شكري، رئيس COP27، والأبطال رفيعو المستوى الدكتور محمود محيي الدين ونيجل توبنج، جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية إلى دعم هذه الأجندة الهامة، وقال: “نطمح أن تمثل أجندة شرم الشيخ للتكيف مساهمة كبيرة في تعزيز العمل العالمي بشأن التكيف والقدرة على الصمود كأولوية قصوى. تحرص رئاسة الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف على وضع ترتيب لضمان الاستمرارية في النطاق والأولويات وإعداد التقارير.

أجندة شرم الشيخ للتكيف

وأضاف شكري: سيقود العمل بناءً على: المبادرات المركزة على التكيف التي أطلقتها رئاسة COP27 في المؤتمر، والتي من شأنها تسريع العمل عبر تدخلات النظام، أهداف نتائج التكيف والمرونة التي حددها الأبطال رفيعو المستوى، بالإضافة إلى أنه ستعمل شراكة مراكش والأبطال رفيعو المستوى وعدد من وكالات الأمم المتحدة المتخصصة معًا – كشركاء – لتسريع جدول أعمال التكيف العالمي من خلال متابعة تنفيذ أجندة شرم الشيخ للتكيف.

وأوضح أن رئاسة مؤتمر المناخ COP27 ستتلقى – قبل الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف – من الأبطال رفيعي المستوى وشراكة مراكش وعدد من وكالات الأمم المتحدة المتخصصة تقريرًا عن التقدم المحرز في تنفيذ أجندة شرم الشيخ للتكيف، وسيتم تقديم تقرير عن التقدم العام في التنفيذ إلى الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف.

من جانبه، قال سيمون ستيل، الأمين التنفيذي للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ: “تضع أجندة شرم الشيخ للتكيف بحزم الاحتياجات البشرية الأساسية في صميمها ، إلى جانب إجراءات ملموسة ومحددة على أرض الواقع لبناء القدرة على التكيف مع تغير المناخ. كما يتضح من العدد المتزايد لحالات الطوارئ المناخية في جميع أنحاء العالم، فإن التركيز على التكيف ضرورة ملحة وحاسمة.

وأضاف: تحدد أجندة التكيف إجراءات متعددة وتجمع بين التزامات الحكومات وأصحاب المصلحة من غير الأطراف في رؤية مشتركة وخطة مشتركة، نحن بحاجة إلى جميع أصحاب المصلحة على متن الطائرة للتعامل مع الآثار الحالية والمستقبلية لتغير المناخ ، وهذا مثال رئيسي على كيفية حدوث ذلك “.

أجندة شرم الشيخ للتكيف

الدكتور محمود محيي الدين بطل الأمم المتحدة رفيع المستوى لتغير المناخ في COP27: “تم تحديد النتائج بالاشتراك مع مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة النشطين، مما يعكس الأهداف العالمية الحالية والجديدة القائمة على العلم إلى جانب المعرفة والمبادرات المحلية، سيستمر صقل أهداف النتائج وتوسيعها من قبل الرواد رفيعي المستوى بمدخلات من الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية لدعم تفعيلها. يكمن جوهر النتائج في الاعتراف بأن التكيف غالبًا ما يكون مدفوعًا محليًا وذو صلة عالمية، بينما يحتاج في الوقت نفسه إلى معالجة الإنصاف والتنوع والعدالة.

ستعمل هذه الأجندة على تسريع الهدف العالمي لـ Race to Resilience المتمثل في جعل 4 مليارات شخص ضعيف أكثر مرونة بحلول عام 2030.

وأكد محيي الدين، أنه من الأهمية بمكان دور عوامل التمكين الرئيسية مثل التمويل والتخطيط لتسريع التكيف على المدى القريب، يجب تعبئة 140 إلى 300 مليار دولار أمريكي عبر كل من المصادر العامة والخاصة سنويًا بحد أدنى 50% للتكيف، على النحو الذي دعا إليه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، وتحظى إفريقيا باهتمام وتركيز خاصين، حيث لا تزيد حصة التمويل الخاص في إجمالي تمويل جهود التكيف مع المناخ عن 3% وهو ما يمثل 11.4 مليار دولار، أي سبعة أضعاف هذا المبلغ ستكون مطلوبة سنويًا حتى عام 2030.

تفاصيل الخطة

حددت الخطة 30 هدفا يجب تحقيقها بحلول نهاية العقد لتعزيز حياة 4 مليارات شخص، يكمن الأمل في أنه من خلال تحديد أهداف عبر الموضوعات بما في ذلك الغذاء والزراعة والمياه والطبيعة والسواحل والمحيطات ، سيعمل القطاعان العام والخاص مع الأهداف المشتركة وتسريع التكيف مع التغيير.

تشمل الأهداف العاجلة التي أبرزتها رئاسة COP27 نقل العالم إلى ممارسات زراعية أكثر استدامة يمكن أن تزيد الغلة بنسبة 17٪ وتخفض الانبعاثات بنسبة 21٪.

وتشمل الأهداف الأخرى حماية 3 مليارات شخص من أحداث الطقس الكارثية عن طريق تركيب أنظمة إنذار مبكر لمساعدتهم على الاستعداد؛ استثمار 4 مليارات دولار في استعادة غابات المنغروف التي تحمي من الفيضانات؛ وتوسيع خيارات الطهي النظيف لتشمل 2.4 مليار شخص للحد من تلوث الهواء الداخلي.

إلى تعبئة ما يصل إلى 300 مليار دولار سنويًا

في المجموع، تسعى الخطة إلى تعبئة ما يصل إلى 300 مليار دولار سنويًا من مستثمرين من القطاعين العام والخاص. على النقيض من ذلك ، أنفقت أكبر بنوك التنمية متعددة الأطراف في العالم 17 مليار دولار على تمويل التكيف للبلدان الأفقر في عام 2021 ، وفقًا لتقرير صادر عن المقرضين نُشر الشهر الماضي.

تذهب غالبية تمويل المناخ نحو جهود التخفيف ، مثل الحد من الانبعاثات ، على الرغم من مناشدات الأمم المتحدة بضرورة توجيه نصف التمويل لمساعدة البلدان الضعيفة على التكيف.

خطة تحسين القدرة على الصمود أمام المياه

وقال أكينوومي أديسينا، رئيس بنك التنمية الأفريقي، في جلسة مؤتمر حول موضوع التكيف، إن إفريقيا، التي تستضيف أول مؤتمر للأطراف تتلقى 3٪ فقط من إجمالي تمويل المناخ على مستوى العالم، وكانت “تغيرات قصيرة”.

من بين المشاريع المحددة التي تركز على إفريقيا والتي سيتم الإعلان عنها في COP27 والتي ستساعد في تحقيق أهداف التكيف، خطة لتحسين القدرة على الصمود أمام المياه لـ 29 مليون شخص في 100 مدينة.

للمضي قدمًا ، قال أبطال الأمم المتحدة رفيعو المستوى المعنيون بتغير المناخ في COP27 ، والذي يشكل رابطًا بين مضيفي مؤتمر الأطراف والحكومات الوطنية الأخرى والجهات الفاعلة غير الحكومية مثل الشركات، إنهم سيستمرون في تحسين الأهداف وتوسيعها.

وقال منسق شؤون المناخ في الأمم المتحدة ، سيمون ستيل ، إن “أجندة شرم الشيخ للتكيف تضع بقوة الاحتياجات البشرية الأساسية في صميمها ، إلى جانب إجراءات ملموسة ومحددة على الأرض لبناء القدرة على التكيف مع تغير المناخ”.

الجدير بالذكر، أن الأجندة تؤكد على الحاجة الملحة إلى الاعتماد على خطط التكيف القائمة على الأدلة والقابلة للتنفيذ لجميع الجهات الفاعلة ، مما يجعل مخاطر المناخ مرئية ويمكن الوصول إليها، ونشر مبادئ التكيف بقيادة محلية.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: