ملفات خاصةأهم الموضوعاتأخبار

أبرز المحطات التاريخية في مؤتمر الأطراف لتغير المناخ COP.. إقرار اتفاق باريس وانسحاب أمريكا

تسببت جائحة كورونا في تأجيل COP26 حتى عُقد العام الماضي

كتبت أسماء بدر

تستضيف مصر الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27، في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ، وهو أكبر تجمع سنوي يُعقد بحضور رؤساء وملوك وممثلي نحو 197 دولة في العالم.

وعلى مدار 26 دورة عُقد فيها مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ، كانت هناك بعض المحطات التاريخية البارزة في مؤتمرات واتفاقيات المناخ، أبرزها مؤتمر كيويو الذي تم فيه أول تنفيذ للتدابير المتخذة بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية UNFCCC، والدورة الواحدة والعشرين COP21 وإقرار اتفاق باريس وانسحاب أمريكا منه في العام 2017.

محطات بارزة في تاريخ مؤتمر الأطراف لتغير المناخ COP

تنفيذًا لما تم في قمة الأرض بريو دي جانيرو في عام 1992 بإقرار اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ UNFCCC ودخولها حيز التنفيذ عام 1994، تم عقد أول مؤتمر للأطراف لتغير المناخ 1COP في برلين ألمانيا عام 1995، وفي المؤتمر وافق الأطراف على الاجتماع سنويًا للحفاظ على ظاهرة الاحتباس الحراري.

وشهد العام 1997 عقد COP3 في كيوتو باليابان، وتم خلاله اعتماد بروتوكول كيوتو الذي ينص على الالتزام بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في البلدان الصناعية، ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في 2005.

كان بروتوكول كيوتو، الموقع عام 1997 والمعمول به منذ 2005 حتى 2020 بعد مد فترة العمل به في مؤتمر المناخ بقطر، أول تنفيذ للتدابير المتخذة بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

COP13 عُقد في بالي بإندونيسيا عام 2007، وتحدد فيه خارطة وجدول زمني للمفاوضات بشأن اتفاقية دولية جديدة لتحل محل بروتوكول كيوتو وتشمل جميع البلدان وليس فقط البلدان المتقدمة.

COP15 هذا المؤتمر عُقد في كوبنهاجن الدنمارك في عام 2009، وفيه تم تحقيق الهدف المتمثل في إبقاء الاحترار العالمي أقل من درجتين مئويتين، والتزمت البلدان المتقدمة بتمويل البلدان النامية على المدى الطويل.

COP16 المكسيك عقد في عام 2010، وتمت فيه وضع اتفاقية كانكون التي تضفي الطابع الرسمي على الالتزامات المنصوص عليها في كوبنهاجن، وتبنى مندوبو حوالي 200 دولة، نصًا يتضمن مجموعة من الآليات لمكافحة التغير المناخي، منها إنشاء صندوق المناخ الأخضر لمساعدة البلدان النامية.

COP 17 ديربان – جنوب أفريقيا، أجري في عام 2011، ووافقت جميع الدول على البدء في الحد من الانبعاثات، بما في ذلك أمريكا والبرازيل والصين والهند وجنوب أفريقيا، وتقرر التفاوض على اتفاقية عالمية تدخل حيز التنفيذ في عام 2020.

COP 18 الدوحة – قطر، عقد في عام 2012، وتقرر فيه تمديد بروتوكول كيوتو حتى عام 2020.

COP 20 الذي عُقد في ليما – بدولة بيروعام 2014، وللمرة الأولى توافق جميع البلدان خلاله على تطوير ومشاركة التزامها بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وسبق إعلان اتفاق باريس.

COP21 باريس – فرنسا، عقد في عام 2015، وتم خلاله اعتماد اتفاقية باريس بالإجماع التي تهدف للحد من الاحترار العالمي، وفي عام 2017 أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاقية.

COP22 مراكش – المغرب، أقيمت في عام 2016 للمرة الثانية، حيث عُقد لأول مرة في عام 2001 بالمدينة ذاتها، وخلال النسخة الثانية والعشرين دخلت اتفاقية باريس حيز التنفيذ.

COP23 بون – ألمانيا، أقيم في عام 2017، وتم خلاله إحراز تقدم بشأن صياغة القواعد لتفصيل كيفية عمل اتفاقية باريس عمليًا.

نظرًا لظروف جائحة كورونا التي تفشت في العالم منذ عام 2020، شهدت الدورة السادسة والعشرين من مؤتمر الأطراف لتغير المناخ تأجيلًا حتى إتاحة الظروف الملائمة لإقامته، وفي عام 2021، عُقد COP26 في جلاسجو اسكتلندا بالمملكة المتحدة.

وفيه في مؤتمر جلاسجو تم الاتفاق على الاعتراف بحالة الطوارئ، وتسريع العمل للحد من الانبعاثات والإبقاء على درجة الحرارة دون 1.5 درجة مئوية زيادة عن معدلات زمن الثورة الصناعية، الابتعاد عن الوقود الأحفوري، والتركيز على الخسائر والأضرار.

ويدعو ميثاق غلاسكو للمناخ جميع البلدان إلى تقديم خطط عمل وطنية أقوى في العام الحالي، بدلاً من عام 2025، وهو الجدول الزمني الأصلي. كما دعت البلدان اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ إلى إعداد تقرير تجميعي سنوي للمساهمات المحددة وطنيًا لقياس المستوى الحالي للطموح.

كما أكد ميثاق جلاسجو على التعهد وحث البلدان المتقدمة على الوفاء الكامل بهدف 100 مليار دولار أمريكي بشكل عاجل، فضلًا عن تكثيف الدعم للتكيف مع آثار تغير المناخ واستكمال قواعد لائحة باريس، من بينها القواعد المتعلقة بأسواق الكربون، والتي ستسمح للدول التي تكافح لتحقيق أهدافها الخاصة بالانبعاثات بشراء تخفيضات الانبعاثات من الدول الأخرى التي تجاوزت بالفعل أهدافها.

تابعنا على تطبيق نبض

Comments

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: